- مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وطن حتى إشعار آخر

  نشر في 04 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .


-ويكأني بك تحتسي السم خلسة،بعيدا عن أعين البشر؟!

وضع كأسه بقوة على الطاولة وصدح بصوته الجهوري:أترين هذا الظلام،إنه كطير أسطوري جامح  يلوح بأجنحته ليحجب ماتبقى من بصيص النور..أسود كريش الغراب وحتى الغراب يعتبر رمزا للشؤم عند بعض الأجناس!!

-أتدري أنك أصبحت عجوزا أخرقا،لا أدري لم تفعل هذا..لم أكن أتخيل يوما أنك ستصبح متشائما،  مسلوب الإرادة، مقتول الهمة!!

أنت تشبه رجلا مبتور القدمين لايملك شيئا سوى ذلك الكرسي اللعين الذي يصحبه أينما ذهب تماما كظله المعوج خلفه..

-لقد سئمت كوني وطنا،كلما حاولت أن استقر النظر من تلك النافذة لأشتم روح الحياة،أجد الموت يتربص بي ويحدق  في عيني بجرأة مخيفة..

-وهل هذا يدعوك لأن تنهي وجودك؟!

-على الأقل هو أفضل من أن تموتي ألف مرة وأنت على قيد الحياة..

-وهل تظن أنك ستموت دفعة واحدة؟!

سوف تموت في اليوم ألف مرة وحتى بعد موتك ستلحقك لعنة أبدية ولن تستطيع الفلات منها..

-أتسمعين هذه السيمفونية،لقد عزفتها مرة للحياة..اليوم سوف أعزف سيمفونية الخلود والموت معا،فحين يموت الوطن سيخلد في الذاكرة دهرا..

-و أين يذهب البشر؟! إن مت أنت سيموتون أيضا!!

-إذا سيسعدون كثيرا،على الأقل سيمنحهم العالم قبورا مجانية كما الموت تماما. .ولكن حتى ذلك الحين سأضل كما أنا وطن


  • 1

   نشر في 04 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا