الكنــــــز .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكنــــــز ..

لم يخطئ من أطلق عليه كنزاً , لم تكن مجرد جملة ترددها الألسن بين الحين والآخر , بل هي الحقيقة بعينها ..

  نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 أبريل 2018 .

بينما أنت تراني مجنوناً لما أنا عليه من قناعة تكفي لتغطي الكون , احول أنا ما قنعت به إلى جنتي على الأرض , فتظل أنت على نظرتك حائراً لأمري , وأتبدل أنا إلى ملك بقناعتي ..

بينما تراني على غرار مختلي العقول والمعاتية وتنفر مني وتتبدل أحوالك معي إلى الفتور والنفور وأحياناً إلى الكره واللامبالاه أكون أنا قد وضعت أولى أحجار أساس نفسي الهادئة المتزنة " القنوعة " ..

لا يشغلني ما شغل رأسك من أفكار كافية لتهد قصرك الفكري العملاق , لا يهمني تلك النظرة التي صنعتها وأخذت تطيل فيها وكانت إطالتها غير مبررة لك ولي , ضاع منك وقتاً كفيل أن يجعلك في مثل ما أنا فيه الآن ولكنك لم تتمكن من إستغلاله جيداً ..

قد وجدت متعتك في تلك النظرة , ولم تنتبه أن تلك النظرة كافية لإزهاق ما تبقى من قناعتك بالأمور , بينما أنا انتبهت لهذا جيداً وأحييت ما تبقى من قناعتي وضاعفتها وجعلتها تطغي علي نفسي وكياني حتى تتملكني , تملكها ليس بالشئ المكروه , إنها التملك الوحيد المباح لنفسي , وإن كان التملك كهذا التملك فأنا على إستعداد تام للخضوع له , فأي تملك يجعل منه حرية ويجعلك حراً ؟! , أي تملك لا يحصر نفسك في سجن السيطرة بل يفك قيودك لتنطلق أينما تريد في عالم الإنسانية وقتما تريد ؟! , إنه التملك الوحيد الذي يعود بالإيجاب على نفسك أيها البشري , فلا تجزع ولا تنفر ولا تضطرب كونه يسيطر عليك , بل أقبل بهذه السيطرة ودللها وأمنحها التقدير , هي لم تأتيك لتخنق روحك وتبيد هدؤك وتسحب منك إتزانك النفسي , هي أتت لتفيض عليك بمزيد منهم , لتجعلك تبحر في عالم جديد عليك كلياً , عالم مختلف , عالم من السعادة المطلقة , عالم من الحياة الحقة , عالم الفضل فيه هو ذاك الشعور البسيط الذي دللته منذ أول لحظة ولد فيها , هو ذاك الشعور الذي لم تلقيه جانباً ولم تشعره بالدفئ والأهتمام حيال أمره , هو ذاك الشعور المولد لكل مشاعر الهدوء النفسي وراحة البال الذي لطالما بحثنا عن مكانه ولم ندري أن أساس تولده يكمن بين إيدينا , أنها القناعة يا سادة ..

لم يخطئ من أطلق عليه كنزاً , لم تكن مجرد جملة ترددها الألسن بين الحين والآخر , بل هي الحقيقة بعينها , الأصل لما أنت عليه الآن من سعادة ونفس ثابتة لا تضطرب لأمواج بحور الطمع ..

أنها عفاف النفس , لولاها لما كانت النفس عفيفة من كل المشاعر السلبية التي تدمرها بين لحظة واخرى , كان الطمع هو المسيطر الوحيد على نفسك وكان حينها ذاك التحكم يمكن أن يقال عليه تحكم وسيطرة ليست محببة للنفس , مكروهه ومستعبدة لكيانك وذاتك , ولكن المنفذ الوحيد والمنقذ الأوحد لنفسك قد جاء , جاء غير مبالياً بما سيجده من آثار وحطام للنفس البشرية قد حطمها الطمع ووجد لذته في تدميرها أكثر فأكثر , جاءت وجلبت معها أدوات الإصلاح كاملة , لم تهتم بالوقت الذي ستستغرقه في ترميم ما حطمه الطمع في نفسك , بل أخذت عهداً على نفسها أن ترممه خير ترميم ..

لم يكن بالأمر الهين عليها أن ترى هذا الأستقبال لها , أن تجد هذا الترحاب الغريب , بدلاً أن تجد النفس مزينة بكهارب الرضا وأرضها مفروشة بورود الحمد والشكر , قد وجدت ما لا تهوى أن تراه يوماً !

دمار دمار دمار , لم تجد سوى الدمار يحل في جميع الأرجاء !

ذلك المشهد الذي من المفترض أن يكون مهيب أصبح تنفر منه العيون وتبغضه الأنفس , ولكنها لم يخالجها لحظة يأس أو نفور , بل أقسمت أن تصلح ما رأته خير أصلاح , فبدأت تلملم أدواتها وبدأ العمل ..

تبدل حال مدينة النفس البشرية أخيراً , تم تزيينها بأفخم أنواع الشكر , تم فرش أرضها بأجود ما قد تراه يوماً من زهور الرضا , في جوها فاحت عطور الهدوء والطمأنينة والراحة , ومن كان يعتقد أن ذلك الدمار يمكن أن يتبدل يوماً لتلك الروعة ؟! وكان الفضل الأول والأخير يرجع إلى كنز النفس : القناعة السحرة ..


  • 1

   نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 أبريل 2018 .

التعليقات

كان الفضل الأول والأخير يرجع إلى كنز النفس : القناعة السحرة ..
صدقتى فالقناعة حقا كنزا لا يفنى
لكن فى تلك الايام ( مع الاسف) باتت القناعة والرضي بما هو مقسوم ( سلعة وبضاعة غير رائجة بين كثرين ولم تعد كما كانت كنزا
.... إلا من رحم ربي ....
0
نورا محمد
صحيح مع الأسف صدقت أصبحت القناعة والرضا سلعة , ولكن وإن كانت هكذا بنظر الكثيرين فدعنا نبدأ وضع حجر أساس لقيمتها الأصلية سوياً في نفوسهم , تلك هي مهمتنا الآن ونحن بمقدورنا زرع تلك القيمة في نفوسهم وتثبيتها أكثر بنفوسنا , دمت مبدع استاذ إبراهيم تحياتي لكلماتك العطرة :)
ابراهيم محروس
تلك هي مهمتنا الآن ونحن بمقدورنا زرع تلك القيمة في نفوسهم وتثبيتها أكثر بنفوسنا.....
( هذا ما لمسته شخصيا في أمانة القلم التى تكتبي به نورا ...
ويتجلى بوضوح في اختيارك لتلك المواضيع الهادفة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا