عَرقيتي الأفريقية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عَرقيتي الأفريقية

  نشر في 28 أكتوبر 2017 .

نعلم ماهو كوننا جميعا أبناء آدم وحواء نسعي فقط للتخلص من التفرقة العنصرية بيينا ...

تفرقنا حين علمنا انهم عرب وأننا من افريقيا تجنبنا الصدام ومازال الود في قلوبنا كثيرا مااسمع أشخاص يتجنبون القول لدي المجتمع إنهم african في حضر جلوس عرب العار من كل عرق فيهم يدل علي انهم من ارض الثروة لم نسال أنفسنا ان حين تم الاحتلال علي كل القارة الافريقيا من جانب الغرب ان السبب فيه الاستفادة من ثروات القارة وامتصاص كل النفوذ وتعليم الشعب الفساد ،الاختلاس،وماهو تابع بعد ان يذهبو بخيرات افريقيا عدم المعاينة من جانب السلطات والحكام علي ماهم اخذوه تعليمهم مايمكن شغل نفسهم في بعضهم لاكل بعضهم لأنهم يعلمونا ان تجمعنا ماهو الا هلاك لهم ذلك العرق الذي تشعر بالعار منه يتبعه عادات تاريخ مكانه جغرافيا في العالم هو قلب خريطة العالم باب لكن بلد وقارة ثروة لكل تاجر او رجل اعمال مكسب لكل طامع لكننا أحببنا ان نظل عبيد بعد ماتخلصنا منها في زمن الرسول مازلنا لم نخرج هذا الفكر من عقولنا تعمقنا في ان نظل احدي دول العالم الثالث بعض أقوال نيسلون مانديلا

•أن تكون حرا ليس مجرد التخلص من القيود بل هو أن نعيش بطريقة تحترم وتعزز حرية الآخرين. لصنع السلام مع عدو، لا بد من العمل مع العدو، وهذا العدو يصبح شريكك. الرجل الذي يحرم رجلاً آخر من حريته هو سجين الكراهية والتحيز وضيق

لدينا اعظم أشخاص يمكن التفاخر بهم من عاق أفريقي لا تخاف من ان تنادي بعرقك ان توحد ان تتحرر العيب ليس منهم أنهم جعلو منك أضحوكة نسبة لعرقك العيب منك انك لم تكستهم بأنك منهم وفيهم وانكم من نفس الطينة التي هم منها وان يكن انك أفضل منهم في كثير من الأمور لا تشعر بالعار ابدا فأنت مثلهم لديك اعظم قادات افريقيا

1/نيلسون مانديلا أول رئيس لجنوب أفريقيا، وهو من مكافحي العنصرية والفصل العنصري، ومعروف باسم "أب الأمة" في جنوب أفريقيا، قضى 27 عاما في السجن بسبب السياسة ...

2/ مارتن لوثر كينج وهو زعيم أمريكي من أصول أفريقية، ناشط سياسي إنساني، طالب بإنهاء التمييز العنصري ضد السّود في عام 1964

قضية افريقيا مازالت مفتوحة لم نكن سوء يوما بل كنّا عظماء للحد الذي يجعلهم فزعو من تلك القوة

اصبح الجنس هو فارق التمييز بين الناس اكتساب أصدقاء اوعمل يتم السوال عن ماهو جنسك؟أصبحنا في دول العالم الثالث نتيجة لتفرقنا فقط لان هذا عربي وهذا أعجمي  لا تشعر بالخزي نسبه من انك أفريقي اجعل العالم يحترمك لأجل هذا لا التملص منه 


  • 3

  • Zainab mo
    قراءة للكتب لدي مدونات وقصص في مواقع الانترنت ...لن أقف يوم في ان اثبت ذاتي فطريق السفر يحتاج توضيبط الحقائب جيدا!
   نشر في 28 أكتوبر 2017 .

التعليقات

هند إبراهيم منذ 2 أسبوع
نعم، قبل مدة بعيدة، كان لدي صديقة من الصومال، آه، لو تعرفين كيف سخروا منها، وأشعروها بالمهانة، ما أن تبينوا عن مكان إنتمائها، حتى تشعر أن صاعقة نزلت عليهم،
وفي نظري، أرى النساء السمروات، يتضررون بتتابع، كون الفتاة، بنظر المعظم، من أولوياتها أن تكون جميلة، والسؤال بحق الإله من صنف أن الفتاة البيضاء أجمل من التي ببشرة ملونة؟
2
Salsabil beg منذ 3 أسبوع
مقال جميل يناقش فكرة التفرقة بين الناس على حسب عرقياتهم او بلدهم وحتى قارتهم.بالتوفيق في مقالاتك القادمة
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا