ما كنت أتمنى أن أراه في عامي الجامعي الأول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما كنت أتمنى أن أراه في عامي الجامعي الأول

  نشر في 11 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 يوليوز 2017 .

في عامنا الأول الجامعي تمتلكنا أفكار ومواهب وطاقة وحماس إن تم استغلالهم لا أبالغ إن قلت أنها ستؤثر في المجتمع .

والبعض الاخر من الطلاب لديه طاقه للتغيير من النفسه ولكنه فقط يحتاج من يوجهه.

وفي رايي هنا يأتي دور الدكتور الجامعي.

فدور الدكتور الجامعي لا يقتصر على الشرح فقط وإلقاء بعض الكلمات ولا أن يدخل المحاضره ويلقي على الطلاب بعض من إنجازاته في الماضي.

بل يجب عليه أن يشارك الطلاب إنجازاتهم في الحاضر !

لكن للأسف لم أرى هذا في من درسونا هذا العام.

حتى إن البعض لم يهتمو بأن يعرفو اسماء طلابهم حتى .

هناك الأن من سخيبرني أن عدد الدفعات أصبح كبير على أن يعرفهم الدكتور .. هذا صحيح لكن بالنظام والتقسيم وبالأيام سيعرفهم إن كان مهتما ببناء وتبني أفكار طلابه.

تمنيت أن أرى هذه السمات في من درسوني هذا العام لكي يتبنو أفكارنا فقد يخرج منا الكاتب والباحث والرسام وقد يخرج منا المحاضر الذي يمتلك هذه السمات في المستقبل الذي يصبح قدوة لغيره ويبني جيل أخر بنفس الطريقه .

وحتى لا أظلم الجميع هناك قله من الدكاتره قد تقربت من طلابها وأثرو فيهم أتمنى أن يزيد عددهم وأن يزيد تقربهم وفهمهم لطلابهم أكثر وأكثر.

ولكن في النهاية أيضا أدركت أنه لا يجب أن ننتظر أحد يتنبى أفكارنا يجب أن نبحث نحن ونسعى لتحقيق أهدافنا فإن لم نسعى نحن الى ما نريد لن يسعى غيرنا لأحلامنا !

أعلم أن الطريق شاق وطويل وقد نشعر بالتوهان حتى نصل فقط للطريق الصحيح .

أتمنى إذا قرأ كلامي هذا دكتور جامعي أو أب أو أم أو معلم أو مدرب أو أي شخص تحت يده طلاب أو متعلمين .

أن يقترب منهم أن يساعدهم أن يبني فيهم المبادئ أن يساعدهم أن يحافظو على أفكارهم وأحلامهم فقد تهدم هذه الأحلام في ضعفاء النفوس الذين تؤثر فيهم الأفكار السلبيه التي تواجههم من مجتمعنا المعيق ذو الافكار السلبيه الهدامه . قد يجعلك الله سبب لهداية أحدهم قد تبني شخص يصبح مسؤول عظيم في المستقبل فقط بسبب توجيه واهتمام منك !

أنت مسؤول .


((عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ فَالْإِمَامُ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ فِي أَهْلِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْمَرْأَةُ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا وَالْخَادِمُ فِي مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ))

وأتمنى من كل من قرأ كلامي ويمتلك طاقة وأفكار ولم يجد من يساعده ولم يجد الطريق الى الآن

لا تهدم أفكارك لا تحبط ذاتك لا تفقد حماسك لا تنطفئ ستجد الطريق يوما ما فحافظ على نفسك .

في نفس الوقت لا تنتظر مصباح علاء الدين لتحقيق أمنياتك قم وانهض وتحرك وأسعى ففي يوما ما

سنصل الى ما نريد. 


  • 7

   نشر في 11 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 يوليوز 2017 .

التعليقات

( لا تنتظر مصباح علاء الدين لتحقيق أمنياتك قم وانهض وتحرك وأسعى ففي يوما ما
سنصل الى ما نريد. )

ومازلت بكامل شغفي في انتظار هذا اليوم .
ابدأي.
1
Nermeen Abdelaziz منذ 1 شهر
فعلا اول سنة جامعة فيها حماس لكل محفز غالبة فارجو ان لاتفقدواحماسكم مهما كان حولك محبطين استعينوابالله و سيروا على هدفكم و وفقكم الله
2
بسمة منذ 1 شهر
مقال رائع .... احسنتي .
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا