العرب و الغرب كبغلة الوالي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العرب و الغرب كبغلة الوالي

  نشر في 22 نونبر 2015 .

                                                         بسم الله الرحمن الرحيم

                        ((العرب و الغرب كبغلة الوالي ))

الامثال و القصص تضرب في الحوادث و لا يقاس عليها ,, فكلنا قد سمع او قرأ عن بغلة الوالي عندما توفيت فخرج ابناء المدينة من كل حدب و صوب يعزون والي المدينة بوفاة بغلته و اليوم استذكرت هذه القصة عندما رأينا الاحداث الاخيرة في فرنسا , نعم لا شماته في المصائب و لا احد يؤيد الارهاب و لكن فرنسا من ضمن الخمس دول دائمة العضوية في مجلس الامن و هي احدى و لاة العالم و تصدير ((السلام)) لذلك رأينا العرب تكالبوا و تهافتوا على تقديم العزاء و الاستنكار لما حصل و نسوا أو تناسوا اوضاع بلادهم العربية التي تهاوت ركنا فركن ...

حتى اصبح الارهاب و الدماء و الدمار في العراق و سوريا و اليمن و ليبيا و لبنان واقع يومي لا يمكن الاستغناء عن سماع اخباره و مما يؤلم حقا من ذلك ما رأيناه في بلدنا العراق اذ تسارعت حكومة العراق الى تقديم العزاء و المواساة بكافة مفاصلها و من اعلى منصب الى ادناه الى الاشخاص في مواقع التواصل الاجتماعي و هم يضعون علم فرنسا على صورهم تضامنا مع فرنسا و رأينا تصريحات مخزية و حمقاء عما يمكن تقديمه من العراق لفرنسا فأذا كان العراق بهذه القوة فلماذا ابناء عشائرنا من مناطق الجنوب يقتلون بالعشرات يوميا و لماذا ابناء الوسط يقتلون و يهجرون ايضا و كيف دخلت داعش الى العراق و اسقطت ثلثه في يوم و ليلة و كلنا يعلم بأنها تنفذ مخططات الغرب الاستعمارية الذين تكالبتم على تعزيتهم و ما هي الا اجندة من اجنداتها زرعتها تحت مسمى الاسلام لتقسيم البلاد و اعادة الوصاية للغرب او الاصح احتلال العراق بكل معنى الكلمة ,, فبئس القول و التصريح و بئس القائل و نعود في قولنا لنعزي الشعب الفرنسي دون حكومتهم رغم اننا لم نسمع و لم نر ذلك منهم فيما حدث في العراق و لطيلة عقد مضى و لكن هذه اعرافنا و تقاليدنا و مبادئنا التي نشأنا عليها فالعرب هم مادة الانسانية و هم عمودها لانهم حملة اسمى رسالة سماوية اختصهم الله بها من سائر خلقه لا كما يروجون له الغرب بهذه الالاعيب.

خارج النص : سنرى ما يحدث من قرارات بشأن العرب و المسلمين و اللاجئين من وراء لعبة التفجيرات هذه كأحداث الحادي عشر من سبتمبر.



   نشر في 22 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا