خارطة طريق ما بعد سقوط الانقلاب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خارطة طريق ما بعد سقوط الانقلاب

  نشر في 03 شتنبر 2014 .

إلى البعض الذى يتساءل ماذا بعد سقوط الانقلاب ؟

الإجابة بسيطة ومنطقية وواحدة ولا توجد غيرها ,وهي عودة الرئيس مرسي ودستور 2012 ومجلس الشورى وهذا الأمر البديهى أن يعود كل شيء كما كان قبل 30 يونيو . . .

أما لو أردت أن تسأل سؤال له "محل من الإعراب" ويستحق الرد فهو كيف يعود كل هذا ؟

أيضا أرى أن الأمر سهل ولا يحتاج إلى تعقيد ولا قدرا ولو قليلا من "الاسترضاء" للرافضين لمثل هذا الكلام من الذين كانوا السبب فيما وقعنا فيه بعد 30 يونيو . . .

الأمر فقط يحتاج إلى خارطة طريق جديدة ملامحها واضحة, وخطواتها هي الأكثر عقلانية فى هذه الظروف, يشرف عليها الرئيس مرسي بنفسه و يتفق عليها الجميع, ولا عزاء للمعارضين لها من "المتكبرين" والذين لا يملكون القدرة ولا الشجاعة على الاعتراف بالخطأ . . .

أول مراحل خارطة الطريق هذه بالطبع بعد الإفراج عن جميع المعتقلين من كل التيارات السياسية وإلغاء جميع القضايا "الملفقة" لهم جميعا ,وبعد عودة الرئيس ليكون هو المسؤول عن تنفيذ مراحلها . . . وبالمناسبة قبل أن أشرع فى ذكر خطوات خارطة الطريق أود أن أوضح أمرا وهو أن خيار "الإستفتاء" على عودة الرئيس من عدمه لم يعد مطروحا أبدا ,مرّ وقته وانتهى, والخيار الان هو عودته وفقط . . .

أما عن بنود خارطة الطريق فيكون أولها العزم الجاد والإرادة الحقيقية للقصاص للشهداء منذ ثورة يناير وحتى ما بعد 30 يونيو وهذا بإجراء محاكمات "ثورية عاجلة" لكل من مبارك ورجاله على قتل المتظاهرين فى الثورة وعلى فسادهم وإفسادهم حياة الناس . . . وكذا لكل قيادات المجلس العسكري وقيادات الداخلية التى شاركت فى الانقلاب العسكرى على الإرادة الشعبية بتهمة "الخيانة العظمى" وعلى ما ترتب بعدها من "مجازر ومذابح" للمصريين فى الشوارع والمساجد والجامعات وغيره . . . وأيضا محاكمة كل الوزراء الذين شاركوا فى حكومتيْ ما بعد الانقلاب وكل من شارك فى أي منصب سياسي خلال الانقلاب . . .

وكذا أيضا محاكمة كل الإعلاميين سواء الصحفيين أو مقدمي البرامج الذين أيدوا الانقلاب على الرئيس مرسي وما سبقه من "شحن" الشعب ضد الرئيس وجماعة الإخوان بالأكاذيب والإفتراءات وتحريضهم على قتل المتظاهرين المعارضين للانقلاب بترويج وتسويق مصطلح "الإرهاب" الذي مارسوه هم و "أسيادهم" من الذين قاموا بالانقلاب . . .

وكذلك أيضا محاكمة رجال الأعمال الذين دعموا الانقلاب بالملايين والمليارات غير أولئك "الهاربين" من دفع الضرائب ساويرس وأمثاله ومحاكمة قيادات الأزهر الطيب وعلي جمعة والهلالي وكريمة وغيرهم على فتاويهم "الضالة" ومحاكمة قيادات الكنيسة "المجرمين" تواضروس وبولا وغيرهم على تصريحاتهم "التحريضية" ضد المسلمين ومحاكمة "روؤس الضلال" من قيادات الدعوة السلفية وحزب النور برهامي ومخيون وبكار ومن على شاكلتهم على أكاذيبهم و"تلاعبهم" بالشرع والدين لشيء في أنفسهم ضد الإخوان . . .

محاكمة القضاة "المرضى" أمثال الزند وعبد المجيد محمود والنائب العام هشام بركات وجميع القضاة أصحاب السمعة "السيئة" والذين شاركوا فى الانقلاب بأحكامهم "الجائرة" و "الظالمة" على رافضىي الانقلاب وهم يعلمون هذا وانتهكوا القانون والعدالة . . .

بعد كل هذا يكون المناخ هادئ ومهيأ لتنفيذ بقية بنود خارطة الطريق بسلاسة ومرونة وبشكل سليم وهي كالتالي :

-العودة إلى دستور 2012 . . .

-إجراء الانتخابات البرلمانية التي قد دعا لها الرئيس مرسي . . .

-اجراء التعديلات المقترحة على دستور 2012 دون "المساس" بمواد الهوية والشريعة . . .

-لو كانت انقضت وانتهت فترة حكم الرئيس مرسي بعد "تعويض" الفترة التي تم اختطافه فيها فستُجرى الانتخابات الرئاسية الجديدة ولو لم تنقضي فترة الرئيس فيمكن أن يتم إجراء انتخابية رئاسية مبكرة شرط أن يكون تم تنفيذ كل المراحل السابقة على أكمل وجه . . .

-إعادة فتح القنوات التي تم وقف بثها منذ 3 يوليو . . .

-إعادة إصدار الصحف التي تم منعها . . .

-السماح بالظهور فقط للإعلاميين المعروف عنهم المهنية والنزاهة والذين يتقبلهم الناس والذين لم يشاركوا فى الانقلاب لا بقول ولا فعل ودون عرض ارائهم الشخصية على الشاشات . . .

-وضع ميثاق شرف إعلامي حقيقي لا "هزلي" مثل هذا الذي يتحدثون عنه الان ويلتزم به الجميع ومن يخالفه يُحاسب ويُعاقب بالقانون . . .

-المشاركة ولا إقصاء لأي طرف من التيارات السياسية أو الأشخاص المستقلين من طرف اخر وهذا أيضا ينطبق على من لم يدعموا الانقلاب والذين "سيسقطون" معه . . .

سيقرأ بعضكم هذا الكلام منكم من سيُرحب به ويراه عادلا صوابا ويتقبله ومنكم من سيقول فى نفسه ياليت لكن كيف ؟ ومن سيسمح بتنفيذ هذا ؟ وهل سيرضى به الناس ؟ . . . والمخالفون سيرددون فى أنفسهم تلك التساؤلات "ماذا يقول هذا المجنون ؟" ، "ما هذا الهراء ؟" والبعض سيقرأ مستخفا ، ويضحك ساخرا مستهزءا . . . لكن يقيني فى الله يوجب علىيّ ويدعوني لأُطمئِن هؤلاء الذين وافقوني رأيي لكنهم متشككون في حدوثه . . . ويدعوني أيضا لتحدي هؤلاء وأعدهم بهزيمتهم يوم يفرح المؤمنون بنصر الله . . .


  • 2

   نشر في 03 شتنبر 2014 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا