مسرح الجريمة...غموض ثم دليل صامت يقود للحقيقة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسرح الجريمة...غموض ثم دليل صامت يقود للحقيقة

سميرة بيطام

  نشر في 15 ديسمبر 2017 .

إن أيَّة خطوة يخطوها الجاني ، وأيَّ شيء يلمسه، وأي شيء يتركه، حتى عن غير قصد، سيشكّل دليلا صامتًا ضده. فليس مجرد بصمات أصابعه أو آثار قدميه، بل شَعره ، أو خيوط ثيابه، أو الزجاج الذي يكسره، أو آثار الأدوات التي يتركها، أو الدهان الذي يخدشه، أو الدم أو - كل هذه وأكثر تشكّل شاهدًا صامتا ضده. إهنا أدلة لا تُمحى ولا تشوِّشها إثارة اللحظة؛ إنها لا تغيب بغياب الشهود البشر، فهي أدلة حقيقية؛ والأدلة المادية لا يمكن أن تخطئ ولا أن تغيب كليا ، وحده تفسيرها يمكن أن يخطئ ووحده عدم قدرة الانسان على ايجادها و دراستها وفهمها يمكن أن يقلل من قيمتها -مقولة كيرك بول عن التحقيق الجنائي-.

معناه ان الكشف عن الجريمة و معرفة حقيقة مرتكبها متوقف على ما يحتفظ به مسرح الجريمة من أدلة ، و المحقق و البيولوجيون يتوقف عليهم أمر الحفاظ على تلك الأدلة من التلف بإتقان عميلة التحري و تحريز الأثر بطريقة تقنية جيدة و صحيحة.

و الجدير بالملاحظة أن الدليل لا يتضمن ارشادات تفصيلية بخصوص عمل المحققين في مسرح الجريمة لأن القوائم المرجعية و الارشادات التفصيلية لحفظ مسارح الجريمة و توثيقها و مباشرة العمل فيها متاحة في أماكن أخرى و ينبغي الاسترشاد بها عند الحاجة .

و الأدلة المادية يمكن أن تكون في أي جسم من الأجسام الضخمة و الأشياء البالغة الدقة التي تتكون في سياق ارتكاب جريمة ما و تستخرج من مسرح الجريمة أو من مواقع ذات صلة.

و التحقيق و التحري في مسرح الجريمة عملية تستهدف تدوين واقع مسرح الجريمة لدى معاينته الأولى و استبانة كل الأدلة المادية التي قد تكون مهمة لحل القضية و جمع الأدلة.

و في الظروف المثالية ما يلبث أن يكون المحققون قد تلقوا تدريبا كاملا عن التحليل الجنائي ،و مع أن هناك مبادئ عامة تتعلق بالتحقيقات في مسرح الجريمة ،فان القوانين و النظم و القواعد المحلية تحكم العديد من أنشطة التحقيق في مسرح الجريمة و عملية التحليل الجنائي و هي تتعلق بمسائل مهمة منها كيفية الحصول على اذن للدخول الى مسرح الجريمة و اجراء التحقيق و تسلم الأدلة و تقديمها الى مختبر التحليل الجنائي و هي في النهاية تحدد مدى قبول الأدلة التي تم تجميعها من مسرح الجريمة.

و قد يؤدي عدم التقيد بالقوانين و اللوائح و التعليمات الى حالة لا يمكن معها استخدام الأدلة في المحكمة لذا ينبغي أن يكون العاملون في مسرح الجريمة ملمون بتلك القوانين و أن يكفلوا الامتثال لها على النحو الواجب ، و بمعزل عن القوانين و اللوائح التنظيمية تحدد مدونات السلوك المهني الالتزامات الأخلاقية و تشدد على أهمية التصرف بعناية و مهنية (بذل العناية الواجبة) و موضوعية ( التعامل مع الأدلة على أساس ما تظهره لا ما يعتقد أن تظهره) و بذهنية منفتحة يقودها الضمير النزيه .

فبقدر تحري النزاهة و الخطوات الصحيحة في التحري بقدر ما يكون مسرح الجريمة مفتاحا أوليا للحقيقة الغامضة في بداية ارتكاب الجريمة و لكنها تتحول الى ناطق صامت للدليل المتواجد فيها مع توالي عمليات التحقيق و التحليل للآثار البيولوجية و المادية للجاني و للضحية ..


  • 3

   نشر في 15 ديسمبر 2017 .

التعليقات

مريم مريم منذ 2 سنة
مقال يفيض بمعلومات مهمة ويزخر بإيضاحات عدة.....كل الإحترام و التقدير لك سيدتي
0
Salsabil Djaou منذ 2 سنة
عندما كنت اشاهد افلاما او مسلسلات عن جريمة ويتتبع المحققون الاثار والبصمات ، تساءلت اذا ما كانت بالجزائر خبرات مثلها ،عندما نسمع كلمة الشرطة العلمية ،في ما تعلق بخطف الاطفال ،ثم لا نصل الى المجرم ،نحتار بين نقص الامكانيات والكفاءة ام بين مجرم لم يترك اثرا،موضوع جديد بالنسبة الي ،اجاب على تساؤلات قديمة ،دام قلمك سيدتي.
2
د.سميرة بيطام
غاليتي سلسبيل فيه كفاءات و فيه تقنيات ..عناصر الشرطة العلمية مدربون على اليقظة و الصرامة لا تقلقي..و بالنسبة لجريمة اختطاف الأطفال فالقانون يجب أن يساير تطور الجريمة بنوع من الردع و لو تطلب الأمر تطبيق عقوبة الاعدام على من يسرق الأطفال و يقتلهم او يقطع أعضائهم بطريقة بشعة و لا انسانية..شكرا لك دائما على مرورك..تحياتي.
Salsabil Djaou
ولك ازكى سلام سيدتي ،احتراماتي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا