سيلتا فيجو الوريث الشرعي لديبورتيفو - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سيلتا فيجو الوريث الشرعي لديبورتيفو

هل نرى عملاق غاليسي آخر هذا الموسم؟

  نشر في 20 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

في خضم الصراع المشتعل بين ريال مدريد وبرشلونة على زعامة الكرة الإسبانية , ومحاولات فرق الصف الثاني كأتليتيكو مدريد وفالنسيا الظفر بقطعة من الكعكة , يظهر لنا في الصورة أحيانا ما يمكننا تسميته "الأحصنة السوداء" , وهي الفرق التي تأتي من نقطة بعيدة في جدول الترتيب لتشارك بقوة على المنافسة , وتصبح عقبة صعبة غير متوقعة للكبار , بل تتمكن في بعض الأحيان من تحقيق اللقب !

كان أحد تلك الأحصنة السوداء في اللاليجا الاسبانية خلال فترة بداية الألفية هو ديبورتيفو لاكورونيا , الغاليسي العملاق الذي شهد عدة سنوات من الصحوة والقدرة على مقارعة الكبار رغم تواضع أسلحته بجوار أسلحتهم , فاستطاع إحراز لقب الليجا في موسم 1999-2000 بفارق خمس نقاط عن برشلونة وفالنسيا , كذلك شهد الموسمين التاليين وصافته للبطل , وحصوله على لقب كأس الملك للمرة الثانية في موسم 2001-2002 , وكأس السوبر عامي 2000 و 2002 .

لا يمكننا إغفال بداية ظهور الفريق على الساحة في منتصف التسعينات , ووصوله لمنصه التتويج بكأس الملك والسوبر الاسباني في موسم 1995 , ولكن قوته الحقيقية والقدرة على إثبات شخصيته ظهرت في بداية الألفية كما أسلفنا , وكلل الديبور نجاحاته بالوصول لنصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا , حيث إكتسح في طريقه عملاقي إيطاليا ميلان ويوفنتوس قبل أن يخرج بشرف أمام بورتو البرتغالي بقيادة مورينيو والذي حقق اللقب .

ما فعله ديبورتيفو في الماضي القريب يجعلنا نتجه بأنظارنا نحو حصان أسود منتظر يأتي من غاليسيا أيضا , سيلتا فيجو الذي يتقاسم صدارة الليجا وقت كتابة السطور مع ريال مدريد وبرشلونة برصيد 18 نقطة من 8 جولات , ولكن هل خلال تلك الفترة القصيرة يمكننا الحكم على آداء الفريق حتى نهاية الموسم ؟ هل الوقت المنقضى من عمر الليجا يسمح لنا بالتكهن بما ستؤول إليه الأمور ؟

بالطبع لا , فالسمة الأساسية التي تميز الفرق الكبرى عن غيرها هي "النفس الطويل" والقدرة على متابعة الانتصارات حتى النهاية وخاصة في مسابقات الدوري , ولكن يمكننا بشئ من التوقع -وربما المقامرة- أن نرى في سيلتا فيجو وريثاً شرعياً لإنجازات جاره , ولم لا ؟ فالفريق المحلي الذي نجا من الهبوط بمعجزة في موسم 2012-2013 عاد للمشاركة بقوة في الموسمين الماضيين واقترب كثيرا من المنطقة الأوروبية في جدول الترتيب ولم يكن لقمة سائغة في فم الكبار , حيث حرم ريال مدريد من التتويج بالبطولة في موسم 2013-2014 كما قدم نتائج طيبة أمام برشلونة وأتليتيكو مدريد , وفي هذا الموسم فجر مفاجأة بالفوز على برشلونة حامل اللقب برباعية مقابل هدف .

وفي ظل اعتماد المدرب الأرجنتيني مانويل إدواردو على خط دفاع قوي أغلب عناصره من الشباب , وثنائي هجومي ناجح متمثل في ياجو أسباس بجانب مانويل نوليتو نجم الفريق , وكذلك الروح القتالية التي يتحلى بها لاعبو الفريق في العديد من اللقاءات , أضف إلى ذلك وقوف الآلاف من سكان مدينة فيجوالساحلية خلف فريقهم , تجعل من سيلتا فيجو من المرشحين بقوة للحصول على لقب "الحصان الأسود" للدوري الإسباني هذا الموسم , ومن يدري , فقد يصل سيلتا فيجو إلى ما وصل له جاره الغاليسي أو ربما أبعد !



   نشر في 20 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا