واجب الرّدّ على من انتهك حرمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

واجب الرّدّ على من انتهك حرمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم

إلا رسول الله عليه الصلاة والسلام

  نشر في 22 يناير 2015 .

يقول الله تبارك وتعالى: (إِنَّ الْذِّينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا).

قال أبو الفداء إسماعيل بن كثير مفسرا: "...والظاهر أن الآية عامة في كل من آذاه بشئ، ومن آذاه فقد آذى الله، كما أن من أطاعه فقد الله...".

أقول: وقطعا، بلا شك ولا ريب في أن كل من تُسوّل له نفسه الطعن في النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكل من يصنع صنيع الصهيوني المسخ المسمى: "سام بازيل" صاحب الفيلم المُسيء للنبي عليه الصلاة والسلام أو "شارلي إيبدو" صحيفة المسخرة، سيُصيبه مقت الله في الدنيا، ورجمه في الآخرة، وسينال حظا وافرا كافيا من عذاب الخزي المهين، إن لم يسبق إلى التوبة والتزام سمت الإسلام.

لكن، حتى وإن تكفّل الله عز وجل بردّ الإذاية عن نبيه صلى الله عليه وآله وسلم، وتعهّد بدحض النّكاية عن رسوله الأكرم، فإنا ملزمون شرعا، ومعنيون قطعا بالوقوف وقفة حزم وحسم، أمام ما فعله هذا الحقير النذل "بازيل"، وتريبته "صحيفة شارلي إيبدو" وكل من تُسوّل له نفسه العليلة إذاية وطعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

قال الله تعالى: (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا. لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا) ؛ ومعنى تعزّروه: أي تعظموه، ومعنى توقّروه: من التوقير؛ وهو الاحترام والإجلال والإعظام، كما نُقل عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما وغيره.

أيها الأعزاء: لنوقّر النبي صلى الله عليه وآله وسلم، لنعزّره ونعظمه، لنجلّه ونقدّره بما يليق به من واجب الإعزاز والتعظيم والإجلال والتقدير، ذلك واجب النصرة الذي أمرنا به رب العزّة.

ويتعيّن هنا أن نطرح سؤالا هاما على أنفسنا، كمسلمين معنيين بواجب النصرة الذي ذكرت: كيف السبيل الأمثل لممارسة واجب النصرة والذب عن شرف النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعزّه ؟.

هل يكون بالتظاهر والتناحر؟، أم هل يكون بالتخريب والكسر؟، أم هل يكون بالعدوان وإلحاق الضرر بالغير؟.

جوابا على ذلك أقول: الحقيقة، أن نصرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، والذود عن شرفه، والدفع عن مقامه، إنما يكون بالسلوك والعمل، سلوك مسلكه، ولزوم سمته، والعمل بهديه، واتّباع سنته، واقتفاء أثره، وتوحيد الصف ولزوم الوفاق، ونبذ الفرقة والشقاق.

للأسف منذ أيّام قليلة رأينا بعض المسلمين ممّن خرج مُحتجّا ومُتظاهرا على صحيفة "شارلي إيبدو" صحيفة السخرية والمسخرة، ومُستنكرا قبح صنيعها -وهذا من حقه بل من واجبه- قد أساء الأدب مع نبيّه صلى الله عليه وآله وسلم من حيث لا يدري؛ لما خالف الهدي النبوي الصحيح في الرّدّ على من أساء الأدب وتجاوز الحدّ.

صحيح أتظاهر وأحتج..لكن ما بالي أُحطّم الممتلكات وأسبّ وأشتم الحكومات وأدعوا إلى إسقاطها..بل من المتظاهرين من أشاد –وقد فعل- بصنيع من اقترف جريمة القتل في حق صحفي شارلي إيبدو واعتبره شهيدا، ومنهم من راح يُشيد بفرقاء الإرهاب ودعاة التخريب باسم الإسلام والإسلام منهم بَرَاء. أقولها آسفا مع تأكيدي على أن ما قامت به صحيفة المسخرة شارلي إيبدو لا يُغتفر أبدا، ويحتاج إلى هبّة شعبية وقد كانت رغم بعض ملامحها السلبية، وهبّة رسمية صارمة، وأن الجزاء من جنس العمل وإن كنت لا أبرّر ما فعله الأخوان كواشي الفرنسيان بأبناء بلديهما فرنسا حتى لا يُقال إنهما عربيان مسلمان جزائريان.

هذا، وأؤكد على وحدة الصف؛ لأنها مدعاة للقوة، بها فقط نُجابه عدونا المتربّص بنا، فما تفرّقت أمّة شيعا، وتقطّعت أمما، إلا ذهبت ريحها، ووهنت قوتها، وأُلبست ذلا وهوانا، فذلّت وهانت على عدوها، وهذا ما حصل لنا تماما، والواقع يُصدّق ذلك ويُثبته ويُؤكدّه.

فباسم الإسلام نتفرّق ونتشرذم، وباسم الإسلام نغتصب ونسبي ونقتل، وباسم الإسلام نسبّ ونشتم، وباسم الإسلام نحيف ونظلم، وباسم الإسلام نفسّق ونُبدّع بلا علم، وباسم الإسلام نُخرج من الإسلام من نشاء بأدنى الشّبه ولا نتمهّل، فننظر ونتأمّل.

إن هذه الأفعال الراعنة غير المدروسة، ونحوها من الأقوال غير المنظورة، تُسئ إلى صورة الإسلام، بل وتُسئ إلى قدر وجناب نبي السلام، محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

أيها الأعزاء، لنجعل العالم بأسره يعرف أن محمدا قدوتنا وأسوتنا، لنتجمّل بأخلاقه الدمثة العطرة، لنلتزم تعاليمه السمحة، حتى يعرف أمثال هذا المتجاسر أننا جميعا محمديون عقيدة وخلقا وسمتا، وأننا مؤمنون به حقا، وارتضيناه نبيا ورسولا.

والله الموفّق وهو يهدي السبيل.

كتبه: د/ عبد المنعم نعيمي.

أستاذ بكلية الحقوق- جامعة الجزائر 1



   نشر في 22 يناير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا