تحت طاولة المقهى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تحت طاولة المقهى

سيدات .. أحمد الخالد

  نشر في 29 غشت 2015 .

السيدة التي ترسم حاجبيها كغانية

خرجت للتو من شِبَاك الصياد ..

بابتسامة مفخخة

و تقرأ لي الكف تحت طاولة المقهى

حين لامستُ منها الجلد

فرتْ كحبات مسبحة في كف الحلاج

--------------------

السيدة

التي يجهدها مطر يكفر بالجن

فيعيد سليمان نبيا من طين

و يطعم الشفاة رمل المد

فيبدل قشور الأسماك قبلات للماء ....

لا تشتهي تفاحي بلا حنجرة

-------------------

السيدة التي قرأت

بعضا من آلام الحوت

في قاع الفنجان على طاولة الفقر

استحت أن تعلن الوطن في كفها

إلها أرضيا

-----------

السيدة

التي تئن صحراء الغياب

من عطشها

تصطاد القمر في منديلها

مبخرة بلا بخور ...

و بلا كلل

تنتظر يونسها عارية

أسفل الشجرة

ستعتني بصبار الانتظار

لـ طي السجل

---------------

السيدة

التي تعقد خصلات معدودات ذيل مهر

يعيد للتنورة الملقاة على كرسي اللقاء

ذاكرة أنثى المِسْبَحَة في حلقات الذِكر

كعادتها

تنسى فارسها

إن تبهرها فتوة سرج

أو يغويها وتد فحل

و تصرخ :

إن تشد وتر السطر

خيمة حرف

أو تنورة مداد

تتهم بخيانة الصهيل

--------------

السيدة ذات القوس

المائل للخلف

تمشط رجال الحب

جياد سواسية كأسنان الحرب

بلا وتر

إن كر إليها قرص الشمس

أو فرت منك شهقة سطر

في حلبة رقص

لا تتبنى صهيل الخيل

و لا تغويها بحة صوت

فتسب في فورة كأس

حدوة

أول مَنْ عَشَقْ

و أول مَنْ

أتقن فيها شد لِجْام

و أخر مَنْ .......

فَكَّ منها أسراج يمام

------------------

سيدي الشِعر

الآن ترش سيدة النهر

فيض السمسم

بابتسامة سماوية

في جحور النمل

و تتمدد في دمي

لا شرقية ولا غربية

يكاد نبضها يضيء

تهز إلينا بجذع العشق

نساقط علينا ذِكرا زكيا

---------------- 



   نشر في 29 غشت 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا