التغيير من نواميس الكون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التغيير من نواميس الكون

  نشر في 28 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 01 ديسمبر 2019 .


الحياة تتغير فى كل لحظة أمامنا  ، كل لحظة تختلف عن الآخرى، الزمن يتغير، وتتغير الاشياء من حولنا  ، يأتى النهار بشروقها وضوؤها ثم يغلفها الظلام بكسائها المظلم ويعقبها تداول الفصول والايام ... فالتغيير مكتوب علينا سواءأردنا أم لم نريد ، فالتغيير من نواميس الكون 

كل شىء فى تغيير مستمر ، حتى الفكرة التى تكتبها تتغير  وربما تمحو ماتكتبه لأنها تافهة بنظرك ، فالافكار تولد وتزدهر ثم تذبل وتموت ، حتى العواطف تتوهج وتشتعل ثم تبرد ، حتى الشخصية تحطم شرنقتها مرة بعد آخرى  وتتحول من شكل الى شكل ... !

حتى موقفك تجاه الحياة والقرارات التى تستخدمها فى تحديد مسار حياتك تتغير يوماً ما ، فالتغيير يسمح لنا بالنظرللأمور من زوايا مختلفة وأفق ليس له حدود ، التغيير يحدث  فقط حين تفتح أنت قلبك له وتكن مستعدا لقبول التغيرات التى تعترض بطريقك ، فبدلا من الإسهاب فى كل ماهو سلبى ،فكر فى النتائج الإيجابية المحتملة ، فالتغيير نعمة  يحمل  فى طياتها الكثير من المفاجآت وتحول عالمك لمزيد من الأحداث التى ستدهشك والرغبة تجاه المزيد ، فقبول التغير يجعلنا أكثر قدرة على تقبل مايحدث فى حياتنا والنظر للتغييرات الذى يحمل  بداخلها النمو والتطور ، فاذا توقفنا عن المقاومة وتقبلنا التغيير وتطلعنا الى تجربة حياتية جديدة فسوف تحدث أشياء طيبة 


 فالألم الذى سنعانيه إذا  تغيرنا ، أقل من الألم  الذى سنعانيه لو ظلت الأمور كما هى  
 د/ ابراهيم الفقى 

علينا أن ندرك كيفية التعامل مع الأحداث بمرونة والتكيف معها بدون تعقيدات ، فالتغيير يسمح لنا بالنظر لأنفسنا وإدراك المعتقدات المقيدة التى تجعلنا نقف عند حافة الطريق وتمنعنا من الإستمرار وإكتشاف المزيد فى حياتنا 

 فى الماضى كنت أعتاد على التمسك بشدة فيما أريده ، فالتفكير القديم جعل حياتى مغلفة بسحابة من القلق والاحباط ، كنت ماأزال كما أنا بدون أن أواصل طريقى ، لكن فى مرحلة ما من حياتى أدركت وجود التغيير فى حياتى ، ففى اللحظة التى بدأت أسير فيها بخطوات جديدة لم أعتاد عليها ، شعرت وكأن الحياة تدب فى أوصالى من جديد ، شعرت بالنشوة والطاقة والحيوية  والنشاط المستمر والرغبة فى الإستمرار وإكتشاف المزيد ، فالتغيير فى مسار جديد لم تعتاده  يسمح لك للتعرض للمزيد من الفرص ...!

فالتغيير لابد منه سواء أدركنا ذلك أم لم ندركه، فهو يسمح لنا التكيف مع الحياة بمرونة خارج التعقيدات ، فالتغيير يساعد على تغيير المعتقدات المقيدة وإستبدالها  بمعتقدات جديدة والتصرف بطريقة مختلفة ، فعدم تقبل التغيير أمر ينافى تماما نواميس الكون ... فلا بد للتغيير أن يقع بإستمرار سواء توقعناه أم لا ، فإن لم تتغير فمن الممكن أن تفنى وتظل كما أنت ، ففى بعض الأحيان تتغير الأشياء ولا تعود إلى طبيعتها أبداً،  ويبدو أننا نمر بشىء مشابه ، فالحياة تسير وعلينا أن نسير نحن أيضاً...!


" فاذا أدركت حقا أن كل الاشياء فى تغيير دائم ومستمر ، فستتعلم ألا تحاول أن تتمسك بشىء أكثر من اللازم "    لاوتزه 

فنحن نعيش فى عصر زاخر بالمتغيرات فهو عصر نتحرر فيه من الأفكار والمعتقدات القديمة البالية ، فإذا عزمنا على فكرة التغيير ، علينا أن ندرك الأنماط التى نتبناها ، فالإدراك هو بداية التغيير والتغيير هو بداية النمو .



  • 5

  • samah
    أنقذتني الكتب من الرتابة والجنون والغضب وعلمتني الحب بل وأكثر من ذلك
   نشر في 28 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 01 ديسمبر 2019 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 2 أسبوع
هي الحياة.... مليئة بالمتغيرات ... في حركة دائمة... لا نستطيع أن نبقى ثابتين ... و لو أحسسنا أننا لا نتغير ...بل فقط نحن لا ندرك أننا كذلك... يجب فقط أن نقرر كيف تكون حركتنا القادمة دون أن نترك للحياة أن تحركنا كيف شاءت...
مقال موفق, تحياتي
1
samah
نحن لاندرك أننا كذلك ، وهذا هو السر ...
شكراً لرأيك القيم
BAKEER DALLASH منذ 2 أسبوع
احسنت النشر
2
BAKEER DALLASH منذ 2 أسبوع
كل الاحترام لقلمك النابض ...دام الإبداع
2
samah
وكل الإحترام لمرورك العطر
BAKEER DALLASH
احسن الله اليك أختي الفاضلة الكريمة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا