الحياة ياصاحبيّ ..! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحياة ياصاحبيّ ..!

  نشر في 18 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

الايام بلا جدوى وقدماك هي من تُعبّد الطريق .

الحياة ليست سائغة للعيش ولكن غريزة البقاء هي من تجعلنا نهضمها.

الأمل طفلٌ كبُر ..! بينما انت لازلت تحنّ له !

تشتاق كل يوم بعنف صارخ تعاتب الحياة ،الذاكرة ،المواعيد المهجورة.. تغتاب اللقاء وتظل في هذه الدائرة حتى يكتب الله لقلبك الخلاص !

الإشتهاء كريحٍ عاصف يأتي ليشعلك وماكنت لتهدأ إلا بعد أنفاسك التي تطلقها حينما تظفر.

النسيان مدينة أبوابها مؤصدة, الرحيل إليها شاق والعيش في سواها شاق! والحياة كلها شاقة!

الصباحات كئيبة والليل يتخذ من صدرك وسادة والأهات تنام بجوارك حتى تفيق الشمس وتخفي مايظهر.

الطرقات، الأرصفة والمقاعد ، الأصدقاء والصخب الذي يعم المدينة ماهي إلا تذكرة عبور لمدن ليست ببعيدة عن أوطان قلبك.. ولكن أن تنسى هذه الأمنية البعيدة .. لكنك تسهى !

الأحاديث، القصائد الدافئة والأغنيات الباردة الكتب ورائحة الورق كلها اشياء مدوية في زمن لاضجيج به.. كلها أشياء موقظة تبعثك إلى الجليد !

رحلات السفر الطويلة تلك الي تزعم الذهاب إليها لـ تستريحَ منك ولاتلبث إلا وظفرت بكَ الهموم وحيداً مقيداً من الهرب. خالِ البال ..ف أصبحت فريسة جيدةً لأوهامك وهواجيسك !

الهرب .. هو الطريق الذي يتربع على عرش اليقين .. لاكنك لاتهرب ياصاحبي! في الحياة لاتستطيع أن تهرب .. ولكن تركض .. ف لنركض سوياً إذن !

أنا حزينة وأنت حزين .. الكل حزين جميعنا نعيش دراما قد تختلف تفاصيلها  ولكن خاتمة المشهد واحدة " الخيبة " لاشيء سواها !

 فَ لتعلم ! الحياة ليست بجميلة لكن العالم جائع ياصاحبي! فارغ ..بلاقلب .. بلا ..


كارنينا*


  • 3

   نشر في 18 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا