وَالْغَوْا فِيهِ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وَالْغَوْا فِيهِ

غرُباء

  نشر في 03 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2019 .

" " لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا  فِيهِ " "

من دارِ الندوة نبدأ .. حين اجتمعت قريش في شأن رسول الله ﷺ و أصحابه لـ يجمعوا الرأي فيما بينهم .. كيف يمنعون قومهم و العرب من سماع القرآن .. فاتفقوا علي اللْغَو فيهِ أثناء قراءته و تشتيت الانتباه عنه و تحريف كلماته و تخليطه علي الناس بين السحر و الشِعر و الجنون رغم اداركهم التام أنهُ كلامٌ منزلٌ من عند الله و ما  هو بقول بشر

و بقي هذا الفعل الخبيث نهجاً لكل مَن يُحارب الاسلام مروراً بالتتار و سقوط بغداد و قتلهم أكثر من مليون مسلم ثم قاموا بـ حرق آلاف الكتب و قتلوا أهل العلم  حتي لا يُرى للدين أثر إلا في صدور المؤمنين .. و خرج من بعدهم العديد  من الحملات العسكرية التي  حاولت ابادة التاريخ الاسلامي بالكامل بـ هدم المساجد و حرق المكتبات و قتل العلماء و نشر الفوضي و التخلف داخل المجتمع الإسلامي

و عندما أدركَ أعداءُ الاسلام أن الحملات العسكرية علي الاسلام و المسلمين لم تحقق أهدافها الرئيسية .. انتقلوا الي مرحلة التطوير بكل  أساليب المكر السيء في فكرة قريش (( وَالْغَوْا فِيهِ ))

عن طريق  .. تحريف الفكر الاسلامي و الهجوم على التاريخ الاسلامي بالكامل و إلصاق به كل نقيصة و رميه بغبار الشبهات و أبشع الاتهامات ثم الهجوم علي علماء لا ينكر أحد تاريخهم العلمي .. هجوماً تدريجياً من الأقدم الي الأحدث على حسب كل عصر و زمان كان آخرهم الهجوم على الشيخ الشعرواي رحمة الله عليه .. و بعد ذلك المطالبة بحرق كتب بعض العلماء لأنها فتنة .. ثم المطالبة بحذف بعض الأحاديث و النصوص حتى نصل إلى مرحلة المطالبة بالغاء الدين جملةً و تفصيلا  .. و الغطاء الفكري لـ مكرهم هذا  ..  أشخاص من جلدتنا و ينطقون بلساننا بـ مسمياتٍ جديدة و إسلام جديد .. فيتم تخريب العقول و تشتيت القلوب داخل لغو منظم لا يكل و لا يمل حتى يصل الى غايته 

حتى نُصبح أرض خصبة لـ صناعة الإرهاب من خلال أفكار متطرفة أيضاً هم مَن روجوا لها و بدايتها كانت محاربة الاعتدال إلى أن ظهر التطرف .. و من ثَم محاربة الارهاب من الداخل بالحكومات و من الخارج بتحالفات .. فـ  تختفي قضايا الأمة المصيرية و يُصبح الوطن العربي و العالم الاسلامي هو أكبر قضية .. تهدد أمن و استقرار البقية ..  التي تبحث عن العدل و السلام و أغصان الزيتون فى منظماتٍ دولية

لا تتعجب فـ نحن صناعة كل هذا و نتاج مكر أعدوه لنا ليلاً و نهاراً من جهات الدنيا الأربعة .. حتي  يُحارب كل منّا الآخر بل و نتراشق فيما بيننا .. و نتبادل الاتهامات و  يُصنف كلٌ منّا الآخر بـ مسميات هم مَن أدخلوها علينا  بشكل مباشر أو غير مباشر .. فاليوم أنت اسلامي و أنت ليبرالي و أنت علماني و أنت وهابي و أنت ارهابي و أنت خائن و أنت عميل و أنت الدين منك بَراء و أنت عدو الله فى أرضه  .. و هكذا الي أن تفككت عُرى  الأمة و صارت كل عروة منها في وادٍ من الأفكار و المصطلحات التي لا تنتهي و كل منهم يري أنه علي حق

و كأن أحد رجالهم قد كان مع قريش في دار الندوة حين أجمعوا أمرهم بينهم على  " وَالْغَوْا فِيهِ " .. أو سمع الآية ذات مرة فأسرع الي خُيلائه لقد وجدت الطريقة التي نهزم بها الاسلام و المسلمين .. و الأصدق فيهم قول ربي :

شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا "

الْغَوْا في العقول الْغَوْا في القلوب الْغَوْا في الافكار الْغَوْا في الأوطان الْغَوْا في كل شيء  يعرفونه أو لا يعرفونه حتى نصل الى الغاءهم من الوجود ..... و لكن كبيرهم قد نسي أن الفكرة التي اقترحتها قريش منذ أكثر من ١٤٠٠ عام قد اقترنت بالرجاء و الشك في أن يكون لهم الغلبة ...  " لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ "

فكان مكرهم هذا هباءاً منثورا و لم تنجح فكرتهم .. و باءت بالفشل أمام بضعة رجال كانوا حول الكعبة يخافون أن يَتَخطفُهم الناس .. و في بضع سنين غلبوا أكاسرة الفرس و أباطرة الروم بأعداد قليلة و بنوا صرحاً عظيماً من الحضارة الاسلامية التي شهد لها أعداؤها بالعدل و الإحسان

و نحن الآن نعيش في عالم كل يوم تُبنى فيه دار ندوة جديدة للاطاحة بالاسلام و المسلمين .. و من كثرة اللغو الذي شهدناه و نشروه بيننا انقسمنا الى فرقٍ متفرقة كل منها يُعادي الآخر .. و العدو الحقيقي تتعالى ضحكاته من هول ما فعله بنا من أفاعيل شيطانية .. و لا أدري هل لنا من سبيل ؟

أم أننا قد اقتربنا من أعتاب الغربة الثانية للإسلام و كما كان للغربة الأولي رجالها و نساءها و شبابها و أشبالها فإن للغربة الثانية المِثل منهم .. و هُم لنا و لهم خيرُ أمثال .. فطوبى للغرباء

‏" فـ مستقبل أمتنا هو ابن ماضيها العظيم .. فإن أطاع المستقبل الماضي .. عَظمَ شأن الابن كـ شأن والده "


  • 4

  • ناشط بحركة 6 أمشير
    إنسان أتى عليه حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا ..... سأظل أكتب ما أومن به حتي أبني لهذا العالم مدينة من العدل جدرانها الحروف وأعمدتها الكلمات ..... يسكنها كل شبيه لها
   نشر في 03 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2019 .

التعليقات

Berry diab منذ 1 سنة
و نحن الآن نعيش في عالم كل يوم تُبنى فيه دار ندوة جديدة للاطاحة بالاسلام و المسلمين .. و من كثرة اللغو الذي شهدناه و نشروه بيننا انقسمنا الى فرقٍ متفرقة كل منها يُعادي الآخر .. و العدو الحقيقي تتعالى ضحكاته من هول ما فعله بنا من أفاعيل شيطانية .. و لا أدري هل لنا من سبيل ؟
القادم لنا لا علينا ان شاء الله

1
ناشط بحركة 6 أمشير
إن شاء الله .. لعل الله يُحدث بعد ذلك أمرا
هدوء الليل منذ 1 سنة
جيد جدا . أحسنت أخي .. استمر
1
ناشط بحركة 6 أمشير
أحسن الله اليك .. أمر مؤلم الاستمرارية داخل سرب الواقع .. الله المستعان

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا