بناة التاريخ أجدادي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بناة التاريخ أجدادي

مقارنة بين جدية القدماء و هَزْليَّة الأحفاد

  نشر في 03 شتنبر 2019 .

  لا شك وانك ان ذهبت يوما للمتحف المصري في التحرير فانك ستلاحظ روعة وجمال ما كان عليه اجدادنا ، ستلاحظ كيف استخدموا الذهب ببراعة في صنع كل شئ ؛ حتي اشيع بين الناس انهم كانوا يحولون التراب ذهبا من فرط استعماله في الحياة اليومية ، وقد ينتابك ايضا الخوف من دخول قاعة المومياوات وحدك ليس بسبب كثرة مافيها من مومياوات تثير الذعر عند النظر اليها ؛ بل لأنك ستكون علي موعد مع ملوك مصر القديمة ومنهم خوفو  وتوت عنخ امون وملوك عظام اخرون .

لو علم أولئك الملوك انهم سيستلقون يوما داخل صندوق زجاجي في هذا المتحف ؛ فلا شك لدي انهم كانوا سيوصون ألا يندفنوا في مصر ، حتي لا يعبث معهم أحفادهم بهذة الطريقة التي _في اعتقادهم_ قد أفسدت عليهم قدسيتهم الخاصة التي اكتسبوها كملوك وفقدوها عندما اصبحوا قطع فنية تعرض في جميع انحاء العالم .

أثناء زيارتي الي المتحف لم اجد تمثالا يبتسم ؛ فهل كان المصريون القدماء لا يضحكون أو حتي يبتسمون ، هل يعقل أن متحف به مائة وثمانين ألفا من القطع الأثرية ولا يوجد به تمثال يبتسم حتي .

وانطلق في تلك اللحظة سؤال بداخلي لم أجد اجابته حتي الأن . 

لماذا لا يضحك الفراعنة وقد كان منهم "حسى – رع" أول طبيب أسنان في التاريخ ؟

لماذا لا يضحك الفراعنة ومنهم "امحوتب" المهندس الطبيب أول معماري وأول طبيب في التاريخ ؟

لماذا لا يضحك الفراعنة ومنهم "اخناتون" أول من دعا الي التوحيد ؟

والسؤال الأهم : هل الفراعنة لم يكونوا راضيين عن انجازاتهم ؟ 

كيف وأهراماتهم مازالت تنطح عنان السماء بعد مرور ألاف السنين !

كيف وقد استطاعوا ان يشيدوا _في بلاد ليس فيها الا الماء_ اعظم الحضارات !

وفجأة ! 

تحول السؤال الي أخر هل نحن راضون عن انفسنا ؟

حتما وقطعا الاجابة لا ، كيف نرضي عن انفسنا واصبحنا نحن اعدائنا ! 

نعم في بلادي اصبح اعداء المصريين هم المصريون انفسهم ، نسينا وطننا واصبح وطن الفرد بيته وشعبه عائلته ، في بلادي اختفت القومية ، واصبح كل منا هو نفسه لا غيره ، لم تتضح بعد هوية دولتنا ولا اتجاهاتها العلمية كانت او الفلسفية .

هذا هو الفرق بين جدية القدماء و هَزْليَّة الأحفاد .

                                                                                           شكرا 

تحياتي /  طه فياض



  • 3

   نشر في 03 شتنبر 2019 .

التعليقات

*M*B*Dallash منذ 2 أسبوع
احسنت بداية موفقة اخي طه..لكن اين انت مما اكتب؟
1
Taha Fayad
مازلت في يومي الأول أخي
وسأقرأ مقالاتك ان شاء الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا