"قاب قوسين" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"قاب قوسين"

أليست وقتية الأشياء وتقلبات الزمن الدائمة هي ما يميز حياتنا الزائلة؟

  نشر في 15 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2019 .

"قاب قوسين أو أدنى "

...واني لأتساءل: لماذا نسعى إلى تخزين السراب..نضيع وبسذاجة ثرواتنا الحقيقية التي لا تعوض – ديننا, مبادئنا – شبابنا – لحظاتنا الثمينة – ونقايضها بما لا يمنح السكينة ولا السعادة !!

وكأنما القصيدة لا تكتب إلا حين تكون هناك هدنة!! و يكون سلام في وطن الأعماق والمشاعر؟!

لا أحد يستطيع ايقاف الزمن ..الوجود متقلب في مجراه..لا نستطيع فرض ارادتنا بأي حال من الأحوال..كل شيء زائل..لا شيء يدوم..ولا شيء يستمر..لا شيء يبقى الى مالانهاية..الكل يهرول ليؤول الى الهلاك يوما ما..

أليست وقتية الأشياء وتقلبات الزمن الدائمة هي ما يميز حياتنا الزائلة؟

الصمت يسود..كل شيء في سكون وترقب..قافلة من العنبر والبخور تسير!!

والحيطان الصماء تسمع الصمت ولا تسمع الكلام!!

لم ينتبه أحد أن الليل قد مات وترك جثمانه الضخم يقف فى وجه الشمس حاجبًا الأشعة والدفء.. يجب ان يعلمني احدهم أنه ليس باستطاعتنا الكتابة دون إعلان الحداد على صدقنا!!

منتهى الوحدة أن لا نجد إنساناً واحداً... واحداً على الأكثر... بين مئات يحيطون بنا... يكمل عباراتنا المبتورة ويشاركنا نشيجنا الصامت... كم نخدع بوهم الازدحام... على زيفه!!

التذكر هو الموت .. التذكر هو العدو .. فمن يستدع ذكرياته يمت تواً .. بعدهاً .. كأنه يبتلع قرص السم .

أحيانا،قد نقبل التحدي..التحدي مع أنفسنا..ويبدأ الصراع..لا مشكلة ان نتخطى الآخرين..ناسين او متناسين طبيعتنا الإنسانية..مشاعرنا الآدمية..مما يجعلنا نتعامل مع الأخر وكأنه فأر تجارب لنرضي غرورنا..لنثبت لأنفسنا أننا موجودين أو متواجدين..لا تهمنا مشاعر الآخرين وإنسانيتهم..لا يهم!!
نتراهن مع أنفسنا على حصان أسود في السباق...فان سقط الحصان فزنا..وشعرنا بلذة الانتصار ..وان لم يسقط أصابتنا الحسرة وعدنا نحاول من جديد..أي نقص هذا لدى بني البشر..أي غرور يتملكنا نحن الآدميون..

ويتساءل :لم كلما تذوقت شربة من السعادة تقف عائقا على المجرى؟!.. لم تتسلى بانتزاع جذور القلب من تربة عطشى إليها؟! لم تهرب باستمرار من سنارة لاهثة تخلو من طعمها أو ربما طعمها شذرات من الروح المؤرقة فلم ؟! ... لم الرفض؟! ... لم الهرب ؟!.ولم العذاب ؟!

لم تسعفه اللحظات على البوح, بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى..كاد الحجر أن ينطق! أليس الجمال ألا نبوح بما يختلج في صدورنا..أليس الكتمان لغة أنيقة أحيانا؟

أليست غرابتنا هي طهرنا وأجمل ما فينا..أليس الغباء أن نكون مألوفين فنخسر ألقنا ووهجنا ؟

لم يكن الكلام مسموحا به.. كانت الأشياء تتساقط حوله..كأنه يحتسي كوبا من قهوة على استعجال أولا, وحين تلدغه القهوة بقوة طعمها يكمل ارتشافها على مهل عله يمحو ما في داخله من رواسب!!..

لا هناء يتغذى من الحرمان وحده،بل بتناوب التواصل والابتعاد،مثل التنفس،انه تناوب شهيق وزفير يحتاج إليهما المرء لتفرغ وتمتلئ رئتاه.. انه "عبقرية المسافة"

إن المعيشة تحتاج إلى عقلانية..الرواح والمجيء أيضا يحتاج إلى عقلانية..كذلك العاطفة والمشاعر..حتى الفراغ يحتاج إلى عقلانية "كيف نقضيه"..إن لم نسد فراغنا بعقلانية وتدبر..صارت حيواتنا فارغة دون عقل ولا روية!!

"سؤال لا بد أن نطرحه على أنفسنا في كل لحظة..في كل هنيهة..هل نحن راضون عن أنفسنا؟!"
ماهر باكير

  • 10

  • DALLASH BAKEER
    سلام على اكتفائي القرب من أحد، سلام علي وعلى اكتفائي ، أصبحت افضل صداقة الكتب ، فهي تعط دوما ولا تطلب شيئاً.. اصبحت أبحث عن الحقيقة في أفواه المواقف..
   نشر في 15 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2019 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 3 يوم
لم تسعفه اللحظات على البوح, بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى..كاد الحجر أن ينطق! أليس الجمال ألا نبوح بما يختلج في صدورنا..أليس الكتمان لغة أنيقة أحيانا؟
فعلا...الكتمان لغة أنيقة. فليس كل ما يختلج في الصدر قابل للبوح و لن يفهم البوح ببعض ما في النفس أكثر الناس.
دام الفكر و القلم
1
DALLASH BAKEER
دام حضورك اخي احمد
الحياة.....!!! منذ 4 أسبوع
انا شخصيا لا اظنني راضية على حياتي لانني لا ارى انني حقا جمعت الزاد الذي يمكنني من الوقوف امام بارئي مطمئنة و لو قليلا في يوم لا ينفع فيه غير العمل الصالح لكني متاكدة ان من يعود الى ربه و الى الطريق التي رسمها لنا جل ثنائه بعناية لنعيش في سعادة سيجد الافضل فهو الحكيم في امره العليم بخلقه
6
DALLASH BAKEER
احسنت اختي ..اعجبني فعلا ما تفضلت به
بارك الله فيك وفي فكرك
الحياة.....!!!
و الله اني اقولها مرارا و تكرارا و لن اتوقف انت تبدع و ما عليا الا ان استمتع فافكر و اعبر
DALLASH BAKEER
تحياتي اختي شهادة اعتز بها بورك حضورك
هدوء الليل منذ 4 أسبوع
لا أحد يستطيع ايقاف الزمن ..الوجود متقلب في مجراه..لا نستطيع فرض ارادتنا بأي حال من الأحوال..كل شيء زائل..لا شيء يدوم..ولا شيء يستمر..لا شيء يبقى الى مالانهاية..الكل يهرول ليؤول الى الهلاك يوما ما.. فعلا اخي ...
3
DALLASH BAKEER
بوركت اختي الله يرضى عنك ويسعدك
سطرت الجميل بك يا صديقي
وكل ما بك جميل
حقا انت ملك التعبير كما ان لك لغة خاصه يفهمها من يشبهك التفكير والتروى
على عجالة الكثير منا يتسرع ف الحكم فيندم
3
DALLASH BAKEER
تحياتي اخي جمال ..اسعدني مرورك بارك الله فيك
>>>> منذ 1 شهر
حتى الفراغ يحتاج إلى عقلانية "كيف نقضيه"..إن لم نسد فراغنا بعقلانية وتدبر..صارت حيواتنا فارغة دون عقل ولا روية!!

"سؤال لا بد أن نطرحه على أنفسنا في كل لحظة..في كل هنيهة..هل نحن راضون عن أنفسنا؟!"
لم أجد ما أقوله سوى... شكرا لمن كتب حروفا تخبرنا... أننا بالرغم من وحدتنا... هناك دائما في مكان ما من هذا العام من يشبهنا. شكرا لك و دام المداد أخي ماهر.
3
DALLASH BAKEER
بسبب الفرح , احيانا يختزل الانسان الى لا شيء , و هذا ما اسميه الانتشاء , الانتشاء هو الفرح الذي لا يمكننا الحديث عنه..لكن حتى لحظات الانتشاء والفرح سرعان ما تتلاشى بسبب خيبة ما أو صدمة ما أو واقع ممل ..مقال خلاصة كان في مكانه .أليس الجمال ألا نبوح بما يختلج في صدورنا..أليس الكتمان لغة أنيقة أحيانا؟
أليست غرابتنا هي طهرنا وأجمل ما فينا..أليس الغباء أن نكون مألوفين فنخسر ألقنا ووهجنا ؟
..دام حضورك اختي زينب ..
>>>>
بالتوفيق دائما أخي. .. و تبقى النفس البشرية أصعب شىء يمكن فهمه.
DALLASH BAKEER
احسنت

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا