جمال الربيع ،وكيف يبدو؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جمال الربيع ،وكيف يبدو؟

  نشر في 21 أبريل 2016 .

جمال الربيع ، وكيف يبدو ؟

الربيع ؟بمجرد ذكر هذه الكلمة تتردد في مخيلتنا العديد من التصورات الجذابة وصور الطبيعة الخلابة الساحرة في عقولنا ، و أحد فصول السنة الأربعة الذي يمتاز بالعديد من الجماليات الخاصة بيه ،

يمتاز باعتدال طقسه ،ويمثل المرحلة الانتقالية بين فصلي الشتاء والصيف ،هو فصل جمال الطبيعة ،يبدأ الاعتدال الربيعي في شهر مارس من كل عام في النصف الشمالي من الكرة الارضية ، وفي شهرسبتمبر في النصف الجنوبي منها ،ويستمر حتي الانقلاب الصيفي .

كما انه في علم المناخ الفينولوجيا ،فان هذا الفصل يرتبط بالعديد من المؤشرات ،حيث تتفتح النباتات والازهار والانشطة الحيوانية مثل هجرتها وتزاوجها وايضا الرائحة الخاصة الصادرة من التربة .

كما يصبح الجو دافئ والهواء نقي وتتفتح فيه الازهار حيث تزهر فيه ازهار خاصة لا تتواجد في باقي الفصول كزهرة شقائق النعمان ،وتكون السماء صافية والشمس هادئة الحرارة .

يمكنك الاستمتاع باروع المناظر الطبيعية حيث الزهور والطيور والفراشات والاشجار الخضراء المثمرة ،لذا يترقب العديد من محبي التصوير والرسم بلهفة لالتقاط اروع ورسم اجمل المناظر الجمالية .

وتعود امواج البحر الي طبيعتها الهادئة ليتاح للصيادين ركوب البحر وعودة الانشطة التي يترقبونها لاستخراج انواع مختلفة من الاسماك التي تمتاز بالجودة والطعم المميز خلال هذه الفترة .

لما يمتازه هذا الفصل من جمال وسحر ادعو الجميع للخروج والتوجه الي المنتزهات والحدائق العامة ، للاستمتاع بجمال الطبيعة الجذابة ونقائها ،وازدهار الوانها الطبيعية الخلابة ،فلنستمتع بكل نسمات الربيع حيث الروائح العطرة تفوح من النباتات الطبيعية المختلفة الاشكال والالوان والمناظر التي تجذب العيون والحواس كلها نحوها ،فتتفكر في مخلوقات الله عز وجل وابداع الخالق ، حين رؤية هذا الجمال تتذكر عظمة الله عز وجل .

حيث يقول بديع الزمان النورسي في احدي اشاراته ( ان محبتك للاشياء الجميلة وللربيع ،اي نظرك اليها من زاوية قولك (ما اجمل خلقه ) وتوجيه محبتك الي ما وراء ذلك الشئ الجميل من جمال الافعال وانتظامها ،والي ما وراء تلك الافعال المنسقة من جمال تجليات الأسماء الحسني ،والي ما وراء تلك الأسماء الحسني من تجليات الصفات الجليلة وهكذا ،ان نتيجة هذه المحبة المشروعة هي مشاهدة جمال اسمي من ذلك الجمال الذي شاهدته في المصنوعات بألوف وألوف المرات اي مشاهدة تجليات الأسماء الحسني وجمال الصفات الجليلة بما يليق بالجنة ودار البقاء .



   نشر في 21 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا