من يكون و ما يجعلنا نحن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من يكون و ما يجعلنا نحن

هرطقة

  نشر في 10 أبريل 2021 .

العالم ،هل أراد أحد فيكم يوما وصف العالم وصفا عاما،أمنيتي أن أجد مقولة وحيدة تفسر العالم،هل للعالم مركز،هل هناك نقطة بداية،أو إنها فقط عدة نقاط مترابطة،هل صنعنا شيئا من هذا المثيل،كالشبكة العنكبوتية فهي ليست إلا مجموعة حواسيب مترابط،إذا هل صنعنا عالما قائم الذات،لكن أين الحياة في ذلك،فنحن من يتحكم في ذلك العالم،انتظر،ماذا،هل تقصد أنه يوجد من يتحكم فينا،أشعر بذلك في بعض الوقت،فنحن ملك لعقلنا،اختايارتنا مرتبطة بكمية المعلومات التي يستقبلها دماغنا،فمثلا ستحس بالجوع إن رأيت أحدا يقتات،أو تشتم رائحة الأكل،لكن من يتحكم في تلك المعلومات التي تصل دماغنا،أو بالأحرى ماالذي يجعل من أحس بالجوع في المرحلة الأولى،تخيل معي،أول إنسان أحس بالجوع،من أصد له المعلومة،نعم،لقد رأى حيوان يأكل،لكن من أصدر المعلومة للحيوان،لقد ابتعدت بك كثيرا،اتركنا من هذا فلنركز فقط على الأنسان،إذا تعلم الإنسان جملة من عاداته من الحيوان،إذا فالحيوان هو المعلم الأول،فماذا عن أن الإنسان كان حيوان،أنا أستبعد تلك الفكرة فبغظ النظر أننا تعلمنا الكثير من الحيوان،لكن الإنسان تطور و فات الحيوان بأشواط،لو كنا حيوانات لما تطورنا هذا ما أظن،فإذا وضعت الإنسان في مرتبة الحيوان،فلماذا لم يتطور الحيوان،وأيضا،أريد أن أشير لشيء و هذا حسب التجربة،لا يحدث شيء في هذه الحياة ليس له تفسير،لو لاحظت كل مالم نجد له تفسير لم نعشه و لم نعاصره،كل شيء من حولنا وجدنا له تفسير إلا ما كتب في التاريخ و الأساطير،لقد وصلنا للفضاء و اكتشفنا كواكب ومجرات،لكن لم نعرف من صنع أهرامات الجيزة أو كيف صنعت،تراودني فكرة الان،أن التاريخ كتب في حاضرنا،لكن لقد وجدت المومياوات و وقع تأبينها،إذا التاريخ وقع فعلا و لنا دليل على ذلك،اه،كل مانعرفه على التاريخ كتبناه نحن بناءا على توقعات و وسائل جعلتنا نتخيل سيناروات،هل لاحضت،كل هذا من تلك المادة المخاطية التي تتربع فوق رؤوسنا،لماذا يضع الملوك التيجان على رؤسهم، لماذا لا تكون عصا تمسكها بيدك لتعبر عن عضمتك،فقد لتقديس قيمة الدماغ و العقل،كل ما حولك هو نتاج دماغك يا صديقي،حتى الأشياء التي لا سيطرت لنا عليها هي نتاج أدمغتنا،حتى الأديان و الغيب الذي نأمن به،آمنا به فقد لأننا لم نستطع تصوره بدماغنا،فلماذا نجعل دائما شيئا يفوق قدرتنا و نحسب أننا ملكه و هو من يفرض سيطرته علينا،ذلك الشعور هو فقط لتستمر في الإطلاع و الاكتشاف،تخيل أنك تعرف كل شيء من حولك،أكيد منك أنك ستشعر بالملل،ذلك الشعور بالجهل و الفضول لمعرفة ما يفوق طاقتك،في ذلك السر،تخيل معي هذا السيناريو،أنهم أطلقوك في بعثت إلى أرض اكتشفناه للتو بالوسائل التي لدينا و في طريقك صار حادث في مركبتك و نزلت على هذه الأرض فاقد الذاكرة و لا تعرف نفسك و لا تعرف ما حولك و معاونيك لا يستطيعون الوصول أليك فقد هم يستطعون استشعار تحرتك و مساعدتك بالايحاء لك به،أليس هذا السيناريو يمكنك من أن تبني عليه معتقاداتك.


  • 1

   نشر في 10 أبريل 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا