الجوانب العاطفية في حياة الأنبياء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الجوانب العاطفية في حياة الأنبياء

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 04 فبراير 2022 .

الجوانب العاطفية في حياة الأنبياء

هيام فؤاد ضمرة

كانت وصلتني دعوة لحضور حلقة نقاشية على تطبيق زوم من المعهد العالمي للفكر الإسلامي حول توقيع كتاب (الجوانب العاطفية في حياة الأنبياء.. كشف وتأملات نفسية) الطبعة الأولى لمؤلفه الدكتور مالك بدري أستاذ جامعي سوداني الجنسية الحائز على دكتوراة في علم النفسالسريري، وزمالة الجمعية البريطانية لعلماء النفس، وزمالة جمعية أبحاث وعلاج السلوك بجامعة تمبل في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي وافته المنية ومخطوطة الكتاب في طريقها للطبع، والكتاب من تقديم المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالشراكة مع جامعة اسطنبول ممثلة برئيسها الدكتور صباح الدين زعيم.. وكان موعد الحلقة في 24 حزيران 2021م وفرسانها من الأردن الدكتور فتحي الملكاوي مدير المعهد العالمي للفكر الإسلامي السابق، والدكتور ابراهيم زين من السودان، والدكتور طورغاي شيرين من تركيا.. كما أن الدعوة كانت مصحوبة بنسخة ألكترونية للكتاب كهدية.

قد تأخذني المشاغل ردحا من الزمن عن قراءاتي في الكتب الفكرية العميقة، لكني اعتدت أن احتفظ بهذه الكتب في ملف جانبي حتى أعود إليها فيما بعد حين أجد متسعا من الوقت ورغبه جامحة بالمطالعة والتنقيب المجزي.

الكتاب جاء بمائة وسبعين صفحة، يتألف من سبعة فصول وخاتمة عدا عن التقديم والتمهيد والمقدمة.

حاول مؤلفه الدكتور مالك بدري المواءمة بين الفكر الإسلامي بعلم النفس، مع نظريات علم النفس الحديث في دراسة شمائل الأنبياء الخلقية والنفسية والعصبية والإنفعال العاطفي، من خلال ما بينته الدراسات النفسية والعصبية الحديثة، بعد مرورها على مراحل تطويرية في قراءة النفس وانفعالاتها العاطفية، وما هو راسخ في ايمان المسلم بصفة خاصة بالجانب المعرفي للإسلام وفكره من خلال سرديات قصصه حول الأنبياء، بصورة حيادية متحللة من إشراك العاطفة أو الحكم الشخصي غير القائم على أسس علمية، والخوض في التأملات النفسية حول استجابة الأنبياء العاطفية للأحداث المارة عليهم خلال مراحل عيشهم، من كونهم بشرا ينطبق عليهم من حكم ما ينطبق على البشر، ثم من حيث كونهم أنبياء معصومين يمتلكون مزايا شخصية سامية.. ثم الاستغراق في تأملات حول اختيار الله لهؤلاء الأنبياء حسب بيئتهم وجيناتهم الوراثية، ومن ثم تأملات حول دقائق حكمة الله في تدبير بيئة نشأتهم، وحكمة تدبير البيئة الوراثية لكلا النبي موسى والنبي يوسف تحديدا.

ما لفت اهتمامي أن المؤلف بدري أشرك خلال بحثه في هذه التأملات الفكرية العميقة النظريات العلمية والتحليلات العقلية الغربية الحديثة القائمة على أسس التجريب والتحقق والمتابعة الدقيقة والحثيثة دون أن ينزع عن نفسه صفة الباحث العلمي الحكيم والصارم في أسس البحث على مبدأ القرآن الكريم والسنة في قول الله تعالى

{ الذين يذكرُونَ اللهَ قِياماً وقعُوداً وعلى جُنُوبِهم ويَتفكرُون في خلقِ الله}

وفي حديث نبوي ورد القول (إن الله يحب الذين يضجعون على جنوبهم وهم يتفكرون)

والمؤلف لا يني يؤكد على خصوصية علم النفسي في سياق إسلامي، من خلال تطبيق مقاييس نفسية وتربوية قائمة على أسس جلية من القرآن الكريم، لربط العنصرين المادي والروحي، مادا بذلك جسرا أفقيا بين الدراسات السيكولوجية حول سلوك الإنسان، وعوالمه النفسية وعلاقتها بالعقل البشري وخصائصه، وتأثير ذلك على السلوك الإنساني وما يتردد بأعماق النفس الداخلية وربطها بالصحة النفسية.

وكما يذكر المؤلف بدري بتمهيده لكتابه أنه كان يمني نفسه مع طي صفحة هذا العام 2021م، حيث تملكته رغبة جامحة لتأليف كتاب حول شمائل الحبيب المصطفى من منظور نفسي إسلامي، يركز فيه على الجانب العاطفي من حياته الشريفة، لما في شمائله النفسية والعاطفية من فيوض لدروس وعبر نفسية وروحية متميزة.. بل إنه وضع عنوانا جذاباً لكتابه المقبل حول شمائل النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.. كناه ب ( العاطفة والحنين في حياة سيد المرسلين) وكان قد بدأ فعليا بفصوله الأولى إلا أنه ارتأى أن يعزز تأملاته بمقابلتها بغيره من الأنبياء بشيء من التفصيل وعلى وجه الخصوص حول ما ورد سرده من قصص الأنبياء بالتفصيل بأكثر من موقع في القرآن الكريم هما النبيان موسى ويوسف عليهما السلام.

والمؤلف بدري يورد لنا قناعاته القائمة على العقل في التقدير الواقعي حول رواد علم النفس الأوائل الذين أقاموا نظرياتهم دون ما يسندها من تجارب ميدانية لتعزيزها بالإثباتات والبراهين التي تؤكد صحتها العلمية كما يفعل اليوم علماء النفس الحديثين.

ظل هذا الحال قائماً حتى قامت في زمن لاحق رابطة علماء النفس الأمريكية باختيار أحد أعظم النفسيين المفكرين هو البروفيسور سيجموند كوخ من جامعة بوستن ليقوم بانتاج فكري قائم على التجريب البحثي العلمي لعلم النفس، لإلغاء التصورات التنظيرية الساذجة والزائفة وغير المقنعة من هذا العلم الهام.. فظهر فرويد كمحلل نفسي ليتحدث عن الطبيعة النفسية الحيوانية العدوانية للإنسان وتحكم اللا واعي بسلوكياته علما أن فرويد أخرج نظريته تلك وهو بحالة نفسية وعقلية لم تكن سليمة بسبب ادمانه على الكوكايين لوقف آلام السرطان الذي كان بعاني منه.

وظلت تسيطر على علم النفس تصورات منحرفة لفترة من الزمان كان يأتي بين حين وآخر علماء يتعمقون أكثر في دراسة النفس البشرية، حتى ظهرت النظرية السلوكية ولحقتها نظريات أخرى، وكل نظرية تلغي سابقتها، حتى تم بالطب توفير أجهزة التصوير المقطعي للدماغ وأجهزة تصوير وتخطيط أحدثت نتائج مدهشة، وقدمت معلومات مهمة عن الحالة النفسية للإنسان وصححت مسار الكثير من العلماء.

وتطرق المؤلف بدري للدراسات النفسية والعاطفية عند بعض الأنبياء للمؤلفين المسلمين، لكنهم لم يكونوا في واقع الأمر من المتخصصين النفسيين، إنما أدباء وعلماء من خارج التخصص، فيما سيد قطب تطرق بإشارات تفسر بعض التصرفات من الناحية النفسية والعاطفية في حياة بعض الأنبياء في كتابه (التصوير الفني في القرآن الكريم) وفي سياق كتابه (ظلال القرآن) خلال تطرقه لحياة الأنبياء ابراهيم وموسى ويوسف حين وصف النبي موسى بأنه انفعالي وعصبي ومتسرع حين قتل المصري استجابة لأحد بني قومه، وأنه مارس عنصرية حين انتصاره لابن جلدته.. وهكذا.

إن التاريخ الإنساني يزخر بالكثير من الأحداث التي تشكل ظواهر غريبة، وقدرات عجيبة تفوق الطبيعة لا يجد لها العلماء المفسرون تبريرا، فكيف بالأنبياء يقومون بظواهر فوق العادة تؤكد اختيار الله لهم، ومعجزات الأنبياء لا تشابه أبدا الحالات البشرية الأخرى التي تظهر كأعجوبة، فالدماغ ليس هو اللاعب الوحيد بالحالة النفسية والعاطفية والمزاجية لدى الإنسان، بل يصاحبه القلب في هذا الجانب.

ويرسم مؤلف الكتاب صورة مكبرة لأجزاء الدماغ البشري وبيولوجيا الإنفعالات والعواطف التي أزاحت الستار عن عمل أجزاء الدماغ في إحساس الإنسان وانفعالاته واستجابته لها، وقدرة لوزة الدماغ الصغير السيطرة على الانفعالات والاستجابة السريعة لها، ودور قرين آمون المجاور للوزة الدماغ في السيطرة على تثبيت الذاكرة القريبة ونقلها إلى الذاكرة البعيدة الدائمة.

ويذكر المؤلف مدى تأثير خاصية عاطفة الحب والمودة والرحمة على النفس البشرية، وخطورة جفاف القلوب من العواطف الشفافة مصداقاً لقوله تعالى { قلْ إنْ كُنتُم تُحبُونَ اللهَ فاتبِعُوني يُحبِبْكُم اللهُ} آل عمران

ومن جميل القول ما سطره ابن الجوزي في مقدمة كتابه النابض بالمحبة (روض المحبين ونزهة المشتاقين).. " فبالمحبة وللمحبة وجدت الأرض والسماوات، وعليها فطرت المخلوقات، ولها تحركت الأفلاك الدائرات، وبها وصلت الحركات إلى غاياتها بداياتها بنهاياتها، وبها ظفرت النفوس بمطالبها، وحصلت على نيل مآربها، وتخلصت من معاطيها، واتخذت إلى ربها سبيلاً، وكان لها دون غيره مأمولاً ورسولاً، وبها نالت الحياة الطيبة، وذاقت طعم الإيمان، لما رضيت بالله رباً وبالإسلام دينا)

فللعاطفة دوراً أساسياً في استكمال الناحية الروحية التي تفيض بالقلوب الجياشة وتؤدي للسلام النفسي والسعادة النفسية الروحية،

وبعد شروحات وتأملات يأخذنا المؤلف إلى تأملات نفسية حول استجابة الأنبياء العاطفية من حيث كونهم بشرا، وتتبدى بأربعة أصناف من هذه الإستجابات، استجابة لمثيرات تلقى استجابة لا إرادية سريعة يتحكم بها الجهاز العصبي، ومصدرها لوزة الدماغ.. رد فعل لمثيرات مفاجئة وقوية، استجابة للمثيرات المحرجة، واستجابة ردة فعل لتغير مفاجئ في بيئة الشخص.

ويسترسل المؤلف باستشهاداته لاستجابة النبي هود لمكر قومه لقناعته أن المسألة في أذيته بيد الله تعالى وحده، ولرد فعل النبي محمد صل الله عليه وسلم في مواقف متعددة، كان خلالها إذا أخطأ بفعل عوضه بفعل ايجابي يمحو أثره، وهي مشاهد كثيرة تبين الفرق واضحا باستجابات الأنبياء في مواقف إنسانية انفعالية.

ولروعة هذه الشهادات وجدت أنه من الإطالة بمكان نقلها هنا في عجالة هذه المقالة

وهناك حكمة إلهية في اختيار بيئة الأنبياء والوراثة الملائمة للأنبياء الذين اصطفاهم الله وتخيرهم للدور، امتلاكهم لخاصية الصبر والحلم والأناة وهي من أحب الصفات على رسول الله، لأنها تبدي عقلانية الموقف والسيطرة الايجابية على الانفعالات العاطفية.

والجينات البيولوجية الوراثية تأتي من الابوين والأسلاف ببعض الصفات والخصائص كالذكاء والشخصية القيادية وحدة الانفعال والانطواء والشخصية المستقلة، فيما البيئة التربوية تشكل الشخصية القوية على الطبيعة الروحية.. فيقول تعالى:

{ووهَبنا له اسحَقَ ويَعقوبَ كلاً هدينا ونُوحاً هَدينا من قبل ومِنْ ذُريَتهم داوُودَ وسُليمانَ وأيوبَ ويُوسُفَ ومُوسى وهارُوتَ وكذلك نَجزي المُحسنين، وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كلٌّ مَنَّ الصالحين، وإسماعيلَ واليسعَ ويونسَ ولوطاً وكلاً فضلناهُ على العَالمِين، ومنْ ءابائِهم وذريَتهم وإخوانَهم واجتبيناهُم وهدَيْناهم إلى سِرَاطٍ مُستَقيم} الأنعام

مروري السريع على محتويات الكتاب عبر متنه الكبير المزدحم بالمعلومات ربما لن يمنحني المجال الواسع للمرور على الكثير من المعلومات المهمة، لكني أعتقد أني حاولت قدر الإمكان التنقل الرشيق الخفيف اللطيف عبر المحتوى، لأقدم لكم قدرا معقولا مما اكتنز عليه الكتاب من معلومات وتحليلات بحثية جديرة بإظهارها.


  • 4

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 04 فبراير 2022 .

التعليقات

مقال مهم ومفيد
1
Dallash منذ 3 شهر
1
Dallash منذ 3 شهر
مقال مهم ومفيد ...رائعة أستاذتي بانتقائك
2
hiyam damra
جزيل شكري وامتناني أستاذي المبدع ماهر باكير.. خالص تحيتي
Dallash
أنحني احتراما وتقديرا لك أستاذتي على ابداعك وفكرك النير...
رضي الله عنك وغفر لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا