عندما يَنظر قادةُ المُقاومةبالعينِ الواحدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عندما يَنظر قادةُ المُقاومةبالعينِ الواحدة

  نشر في 09 يوليوز 2020 .


منـذُ أَن وعينا ونحنُ نسمع بصيحـات وصرخـات وشعـارات قادة ومرجعيات الجهاد والمقاومة التي صدعت برؤوسنا طوال هذه السنين ودفعت بالشعوب المسُتضعفة لمقصلة الإعدام والدمار والخراب نتيجة هذه الشعارات البراقة الكاذبة، وهي الموت لأميركا ولأسرائيل و إن أميركا هي عدوة الشعوب،ودولة الإستكبار العالمي ويجب مناهضتها ومقاومتها، وهي الشيطان الأكبر، وكما يقول ربهم الأعلى ما مضمون قولهِ :

(لو أن أميركا مدحت أو رضيت على إنساناً أو شخصاً فعلى هذا الإنسان وهذا الشخص أن يُراجع نفسهُ)..!! يعني بتعبير آخر (مشكوك بأمرهِ)، أما أن يكون خائناً أو عميلاً أو قد خدمهم و نفعهم بشيءٍ ما،من حيث يدري أو لا يدري والى آخرهِ من هذه العبارات المُسلفنة لمن يراد التسقيط والتشهير به، وإنهُ من القباحة والنذالة والخسة والنفاق والعار والشنار أن تتصدر هذه الواجهات والقادة والعناوين الجهادية لتُظهر وجهها الآخر أمام الإعلام العالمي لتقول إننا يجب أن ننفتح على أميركا..اي نعم (أميركا) ودول الإستكبار الأخرىٰ إذا كانت غايتها تقديم الخدمة و المنفعة لمصلحة لبنان وشعب لبنان حتى وإن كانت عدوة لنا، وتتعارض مع فكرنا و ثقافتنا السياسية وليس من الصحيح.. #لاحظوا.. إن نقف عقبة إمام طريقها ووجودها إذا كانت تريد مساعدة لبنان والخروج من أزمتها ومشكلتها وواقعها المعيشي حالها حال أي دولة أخرى

تُريد مُساعدتها..

ويقول أيضاً : أما القضايا السياسية وكذلك فيما يخص الجهاد والمقاومة الإسلامية والايدلوجية العقائدية ( التمهيد لدولة العدل ومحاربة الدجال والسفياني) فهذه مو مشكلة و نستطيع أن نضعها على جانب ولبنان ستكون منفتحة أمام أميركا وكل دول الاستكبار العالمي ماعدا الموضوع الإسرائيلي #بس يا موضوع مانعرف المهم ان لبنان ورجالات وقيادات المقاومة تكون منفتحة على عدوة الشعوب والشيطان الأكبر، طيب وبهذه الحالة إذا كان هذا حال قادة المقاومة في لبنان وأكيد هذا خطابهُ وكلامهُ لايمكن إن يتعارض أو يخالف توجهات وأفكار ورؤى وسياسة الكاهن الأعظب ورجل المقاومة الأكبر في إيران، فهؤلاء وضعوا مصلحة بلادهم فوق كل اعتباراتهم، و تنازلوا عن كل شعاراتهم الجهادية والعقائدية والسياسية وحتى المشروع المهدوي و التمهيد لدولة العدل التي يزعم على تطبيقها (خلاها على صفحة) إذن ماهو موقفكم أنتم أيها الأدوات والأتباع و الأقزام والهمج الرعاع في العراق وسوريا واليمن الذين قدمتم أنفسكم وارواحكم قرابين لمشاريع هؤلاء، وأوصلتم ببلدانكم وشعوبكم إلى ارذل واسوء حال ووضع والى السفال والحضيض والمصير المجهول بسبب شعارات هؤلاء قادة المقاومة، فهم يتعاونون مع الشيطان الأكبر من أجل مصلحة بلادهم وأنتم تتعاونون معهم وتنفذون مخططاتهم في تدمير اوطانكم وقتل شعوبكم تحت مسمى الجهاد والمقاومة، أي منطق وأي عقل هذا الذي تُفكرون به، أليس هذا هو الدجل والنفاق بعينهِ، متى تنظرون لمصلحة بلادكم، وتحافظوا على أرواح ودماء أبناء الوطن، وتتركون هؤلاء الظلاميين والدجاليين والسفيانيين وائمة الضلالة والمنحرفين، ألا يكفي هذا كله، أليس أمامكم فرصة للرجوع إلى العقل والتفكر به، بدلاً من أن تجعل لاسلطة ولا دور لهُ بسبب الإنقياد الأعمى والذهاب خلف أفكار وتوجهات هذه العناوين و الأسماء الرنانة التي أوصلت بكم إلى هذا الحال بسبب العمى والجهل والتخلف الذي أصابكم وأصاب الناس التي صدقت شعاراتكم البراقة في مقاومة المحتلين، ألا يكفي هذا اللعب والضحك على مشاعر الناس و الإستخفاف بهم وبعقولهم،بسبب مشاريعكم المدمرة للبلدان والمستعبدة للشعوب المسُتضعفة،الا يكفي بما وقع على هذه الشعوب وجعلتوها حطباً ووقوداً لنيران صراعكم وحربكم من أجل فرض القوة والسلطة والبقاء، لا من أجل كما تزعمون القيم والمبادى والاهداف النضالية والجهادية لمقاومة المُحتل فقصصكم باتت معروفة ومكشوفة للرأي العام،وانكشف زيفكم وخداعكم، فتباً لكـم ولمن صدقكم وصدق دجلكم ونفاقكم.

أنور شهاب الدين الكاتب 


  • 2

   نشر في 09 يوليوز 2020 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 9 شهر
نسأل الله السلامة للجميع والأمن لأوطان المسلمين.. تحياتى لكم
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا