دليلك للالتحاق بالدراسات العليا بالخارج - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دليلك للالتحاق بالدراسات العليا بالخارج

علي هامش تجربتي مع البحث العلمي

  نشر في 08 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2017 .

كنت قد وعدت في مقال سابق أني سأكتب عما تعلمت في 2016 وسأعيد نشر تجربتي مع البحث العلمي.

مبدئياً يا صديقي ، إن كنت اخترت طريق البحث (الدراسات العليا) فاعلم أنه طريق شقاء لا رخاء ، وأن العقبات التي ستواجهها ليست بالسهلة ولا الهينة وستحتاج لكثير من الصبر وضبط النفس لتمر منها وتبلغ مرادك ، لكن وبالرغم من ذلك فهو أيضاً ليس درباً من دروب المستحيل.

إن كنت تبتغي البحث العلمي مهنة في المستقبل فعليك عزيزي الاهتمام بالآتي :
(خاصة إن كنت تطمح للإلتحاق بأفضل جامعات العالم)

1- تقديرك الدراسي

هو الشرط الأساسي لدخولك هذا المجال من الأساس. وسيسهل عليك الكثير في المستقبل بالذات حين تتقدم للحصول علي منحة لدراسة الماجستير او الدكتوراه.

فاهتم به .. ولا تدع نفسك تلهيك عنه بإدعاء أن ما ندرسه في جامعاتنا العربية قد عفي عليه الزمن وأن لا فائدة من ذلك.

عزيزي كل علماء مصر بالخارج هم خريجي هذه الجامعات التي لا تروقك. علي أي حال فخطوة الجامعة ليست إلا وسيلة لغاية أكبر.

2- مادة التخصص

يأتي بالمرتبة الثانية تقدير مادة التخصص. فإن كانت تدرس الصيدلة وتريد التخصص في الكيمياء الطبية. وجب عليك أن تمتلك مُعدل عالي بمواد القسم. والمواد الاخري المساهمة في فهمك ودراستك لهذا التخصص كالكيمياء العضوية والفارماكولوجي.

تقدير مادة التخصص مهم بكل تأكيد فليس من المنطقي أن يكون تقدير التخصص الذي ستكمل به باقي حياتك متدني !

3- اللغة

العنصر الثالث والذي لا يمكن إغفال اهميته أبداً هو وبلا شك اللغة. فعصرنا بكل تأكيد يختلف كل الاختلاف عن القرون الوسطي والتي كانت اللغة العربية هي لغة العلم أنذاك.

أما الآن فحوالي 80% أو أكثر من العلوم حولنا باللغة الانجليزية. فعليك عزيزي العمل علي تحسين مستواك بها. وكذا إجتياز إختبار التويفل أو الآليتس بدرجة جيدة. كلما كانت درجتك أفضل كان ذلك إثبات علي مدي إجتهادك. وبالطبع يكفي الحصول علي 7 في الآليتس مثلاً. (تختلف المتطلبات من جامعة لأخري ولكن فلتبذل كل جهدك للحصول علي أعلي مُعدل ممكن ولكل مجتهد نصيب ;) ).

بالطبع إن كنت تبغي الدراسة في ألمانيا أو فرنسا (مثلاً) فعليك مراعاة لغة الدراسة وإتقانها سواء كانت الألمانية أو الفرنسية. (بعض البرامج لدراسة الماستر أو الدكتوراه في ألمانيا بالإنجليزية ، ابحث جيداً).

نصيحتي لك هي إستثمار وقت فراغك وأموالك في تحسين لغتك. فإن كنت مقتدر مادياً علي الدراسة بأفضل معاهد اللغة في بلدك فلتفعل وإن لم يكن فأقصد البديل
فـ (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ). والإنترنت جعل دراسة أي شيء ممكن في أي وقت. كل ما يلزمك إشتراك بالشبكة العنكبوتية وجهاز كمبيوتر وأدوات كتابة وعزيمة صادقة.
اطلب المساعدة في تعلم اللغة ولا تتكاسل وأعتقد أنك تسطيع الحصول عليها من هنا:
للإنجليزية ومن هنا: للألمانية.

بالتأكيد هناك وسائل وطرق أخري لتعلم اللغة وما عرضت هي مجرد أمثلة لطرق دراسة مُقترحة من دارسين سابقين موجودين علي هذه الجروبات والمنتديات.

4- متطلبات أخري

يأتي بعد التقدير وتقدير مادة التخصص واللغة باقي المتطلبات التي تطلبها الجامعات المختلفة وهي بالطبع تختلف من جامعة لأخري و من بلد لاخر. فعليك عمل لائحة بالجامعات التي تريد الدراسة بها والتحقق من الشروط التي يطلبونها وتحقيقها. كإمتحان الـ GRE مثلاً.
وعامة ستجد معلومات تفصيلية عن الـGRE في هذا المقال

(كلامي السابق عبارة عن نصائح عامة ، وإن كان يظهر منه أني أتحدث عن القبول في منح لدراسة الماستر أو الدكتوراه خارج مصر. فحتي الجامعات المصرية عليها منافسة شرسة للقبول في برامج دراسة الماجستير (بعض البرامج). في الغالب أفضل الجامعات المصريى تضع متطلبات أكثر من مجرد التفوق الأكاديمي للإلتحاق بها. يكفيك أن تعلم أن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا تطلب من المتقدمين لدراسات ما بعد التخرج بها إجتياز إمتحان GRE غير شروط التقدير واللغة بالطبع). لذلك فالأمانة العلمية تقتضي عليّ أن اعطيك الصورة الكاملة للمجال كله وطبيعة العمل به قبل أن أعرض عليك عزيزي ما تعلمت وكيف بدأت.

5- النشر العلمي

بالطبع هو من عوامل الجذب لقبول طلب إلتحاقك لدراسات ما بعد التخرج لكنه ليس الأهم.

لكن بالتأكيد فالتمكن من نشر بحث علمي محترم المحتوي قبل التخرج أمر رائع بل إنه في أوطاننا Extraordinary. وهذا ما أنا بصدد عرض تجربتي معه في مرحلة ما قبل التخرج : (فأنا الآن في عامي الرابع من أصل خمسة أعوام دراسية بكلية الصيدلة جامعة المنصورة).

تجربتي مع البحث

في هذا الرابط ستجد صديقي ألبوم كنت قد جمعت فيه كل ما تعلمت علي مدار السنوات الثلاث الماضية ومن أول سنة إلتحقت فيها بكلية الصيدلة جامعة المنصورة. ابتداءاً من أول يوم ادخل به المعمل لأول presentation اقدمه مع نبذة عن عملنا الحالي والذي نأمل أن يبصر طريقه للأضواء قريباً إن شاء الله تعالي.
.
أعتقد أن بالملف المُرفق كل ما قد تحتاجه لبداية طريقك مع البحث العلمي إن شاء الله. سواء كنت ماتزال طالباً أو كنت حديث التخرج.

6- إثقال مهاراتك وعلمك

بالتأكيد إثقال علمك ومهاراتك هي نقطة تميز بالنسبة لك عن باقي أقرانك. فالباحث الجيد قارئ جيد. كثرة القراءة والتعلم (عن طريق الكورسات الأون لاين) وبلا شك إحدي أفضل الطرق لإكتساب المعرفة. أوصي بالقراءة بشدة في مجال تخصصك وما يخدمه من محالات. وحاول أن تخصص من وقت فراغك ولو ساعة أسبوعياً تحاول فيها قراءة ورقة بحثية في مجال تخصصك. قد تجد الأمر شاق وصعب في البداية ولكنه سيكون عامل حاسم جداً بالنسبة لك ، لعقلك ونظرتك للأمور والنقاط البحثية في المستقبل.

قم بتقسيم قراءة الورقة البحثية الواحدة علي عدة مرات. لايهم ، المهم أن تقرأ. ولا تنسي بالطبع أن تسأل أهل التخصص من الدكاترة والاساتذة إن صعُب عليك فهم شيء.

موقع Quora أحد اهم المواقع التي بإمكانك ترك أي سؤال عن فهم مادة علمية معينة وطلب الإجابة من متخصصين في مجال سؤالك. جربه وستشعر بفرق كبير صدقني. ;)

أتمني أن أكون قد وُفقت في عرض ما تعلمت وما رزقني الله. وإن كنت قصرت فلكم كامل إعتذاراتي. ولا تتردد عزيزي في السؤال عن أي معلومة بخصوص مقالي وتجربتي مع البحث سواء هنا في التعليقات أو من خلال رسالة خاصة.
وفقكم الله وسدد خطاكم ، لا تنسوني من صالح الدعاء.

#لعلها_تكون_المُنجية

#عندي_حلم_ومش_هسيبه


  • 3

   نشر في 08 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2017 .

التعليقات

Raghda Fayez منذ 7 شهر
لدي سؤال هام
شو بالنسبة للمنح السويدية؟
0
بسمة منذ 7 شهر
طرح قيم ونصائح ثمينه ، كتبت بطريقة سهله مبتعده عن الحشو والتكلف ...
حقيقة الأمر اتمنى الدراسة في الخارج لكن مايعقيني هي اللغة الإنجليزية
لا إتقنها، وارى انني حتى اتقنها احتاج مشوار طويل !!
لكنني اتقن لغتان :
التركية لغة بلادي،
والهندية لعشقي للمسلسلات الهندية :).
0
Muhammad Ali Khalaf
الجامعات التركية تقدم مستوي علمي محترم حاولي إستغلال هذا. أما بالنسبة للغة الإنجليزية فاستعيني بالله ولا تعجزي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا