التعلم النشط ما بين الحاجة والضرورة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التعلم النشط ما بين الحاجة والضرورة

التعلم النشط

  نشر في 13 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2019 .

ظهرت الحاجة إلى التعلم النشط نتيجة عوامل عدة، لعل أبرزها حالة الحيرة والارتباك التي يشكو منها المتعلمون بعد كل موقف تعليمي، والتي يمكن أن تفسر بأنها نتيجة عدم اندماج المعلومات الجديدة بصورة حقيقية في عقولهم بعد كل نشاط تعليمي تقليدي.

ولكي يكون التعلم نشطاً ينبغي أن ينهمك المتعلمون في قراءة أو كتابة أو مناقشة أو حل مشكلة تتعلق بما يتعلمونه أو عمل تجريبي، وبصورة أعمق فالتعلم النشط هو الذي يتطلب من المتعلمين أن يستخدموا مهام تفكير عليا كالتحليل والتركيب والتقويم فيما يتعلق بما يتعلمونه.

فما هو التعلم النشط؟

التعلم النشط: طريقة تدريس تشرك المتعلمين في عمل أشياء تحفز عقولهم على التفكير فيما يتعلمونه، أو إشراك الطلبة بصورة نشيطة ومباشرة في عملية التعلم ذاتها وهذا يعني أنه بدلاً من أن يستقبل الطلبة المعلومات شفوياً وبصرياً ، اصبح لهم دوراً ريادياً و مركزياً في العملية التعليمية ، فاصبح الطالب محورها و مركزها و مساهماً ايجابياً فيها ، كما انه اصبح مصدراً يبث الحيوية و النشاط فيها ، و هي عكس التعلم التقليدي القائم على المعلم و التي تراه بانه هو اهم عنصر في العملية التعليمية و تتمركز مجمل عملية التعليم و التعلم حوله .

الحاجة إلى التعلم النشط:

ظهرت الحاجة إلى التعلم النشط نتيجة عوامل عدة، لعل أبرزها الانفجار المعرفي الهائل في العلوم المختلفة و التطور التكنلوجي الرهيب الذي بدأ فعليا في القرن الماضي ، و اصبح عصرنا عصر العولمة الذي تتزاحم فيه المعارف المختلفة من جهة و من جهة اخرى جعلت من عالمنا قرية صغيرة يستطيع فيها الجميع الاتصال و التواصل مع الاخرين بكل سهولة و يسر ، فهذا التسارع و التغيير في العالم اثر بصورة واضحة على مناهجنا التعليمية و على جميع عناصره الأساسية من أهداف و محتوى و انشطة و وسائل و كذلك التقويم ، و عليه اصابت حالة الحيرة والارباك الكثير منا و اصبح يشكو منها المتعلمون بعد كل موقف تعليمي، والتي يمكن أن تفسر بأنها نتيجة عدم اندماج المعلومات الجديدة بصورة حقيقية في عقولهم بعد كل نشاط تعليمي تقليدي. ويمكن أن توصف أنشطة المتعلم في الطرق التقليدية بالتالي:

 يفضل المتعلم حفظ جزء كبير مما يتعلمه.

 يصعب على المتعلم تذكر الأشياء إلا إذا ذكرت وفق ترتيب ورودها في الكتاب.

 يفضل المتعلم الموضوعات التي تحتوي حقائق كثيرة عن الموضوعات النظرية التي تتطلب تفكيراً عميقاً.

 تختلط على المتعلم الاستنتاجات بالحجج والأمثلة بالتعاريف.

 غالباً ما يعتقد المتعلم أن ما يتعلمه خاص بالمعلم وليس له صلة بالحياة.

في التعلم النشط تندمج فيه المعلومة الجديدة اندماجاً حقيقياً في عقل المتعلم مما يكسبه الثقة بالذات. ويمكن أن توصف أنشطة المتعلم في التعلم النشط بالتالي:

• يحرص المتعلم عادة على فهم المعنى الإجمالي للموضوع ولا يتوه في الجزئيات.

• يخصص المتعلم وقتاً كافياً للتفكيـر بأهمية ما يتعلمه.

• يحاول المتعلم ربط الأفكار الجديدة بمواقف الحياة التي يمكن أن تنطبق عليها.

• يربط المتعلم كل موضوع جديد يدرسه بالموضوعات السابقة ذات العلاقة.

يحاول المتعلم الربط بين الأفكار في مادة ما مع الأفكار الأخرى المقابلة في المواد الأخرى..

دور المعلم والمتعلم في التعلم النشط:

بعض الأدوار الهامة المسؤول عنها المعلم في عملية التعلم النشط:

1- تصميم استراتيجيات التعلم التي تتماشى مع أهداف التعلم الموجودة داخل المنهج.

2- دعم عملية إشراك جميع المتعلمين في أنشطة التعلم النشط.

3- طرح الأسئلة التي تشجع على التأمل والتفكير واستخدام المعارف المختلفة وحل المشكلات.

4- إجراء تقويم تكويني وإعطاء تغذية راجعة بشكل مستمر.

5- تنظيم الفصل.

6- وضع الخطط الخاصة بجميع الموارد والأدوات وتوفيرها.

بعض الأدوار الهامة التي يقوم بها المتعلم في عملية التعلم النشط:

1- التفاعل المثمر والإيجابي مع الأنشطة ومع الأقران.

2- طرح الأسئلة المتعلقة بالأنشطة.

3- التأمل وحل المشكلات.

4- تحمّل مسؤولية تعليم الذات.

5- احترام الآخرين.

6- التعبير عن الأفكار الجديدة وتكوين الآراء.

استراتيجيات التعلم النشط

إنّ المتتبّع لأدبيّات التعلم النشط يجد أنّ الكتّابَ والمهتمين قد رصدوا استراتيجياتٍ كثيرةً للتعلم النشط منها: حل المشكلات، والتعلم التعاوني، والمجموعات، والتعلم باللعب، والعصف الذهني وغيرها.

اهمية التعليم النشط

إن التعلم النشط يزيد من تفاعل الطلبة في الحصّة الصفيّة، ويجعل من التعلم متعة، كما ينمّي العلاقات الاجتماعيّة بين الطلبة أنفسهم، وبين الطلبة والمعلم، ويزيد من ثقة الطالب بنفسه، ويرفع مستوى دافعية الطالب للتعلّم، ولتحقيق ذلك يحتاج المعلم إلى التمكّن من استراتيجيات التعلم النشط، مثل: حل المشكلات، والعصف الذهني، والتعلم التعاوني، ولعب الأدوار، وطريقة الجكسو، والتعلم باللعب. لقد اخْتيرَت هذه الاستراتيجيات بعناية؛ لتناسب الطلبة في تلك الصفوف، وبها يترك المعلم أثراً كبيراً في طلبته، كما يتيح لهم الفرصة في تحمُّل المسؤوليّة، والمشاركة في اتّخاذ بعض القرارات أثناء عمليّة التعلم.

المراجع

1- الإدارة الفعالة لعملية التعليم والتعلم في المدارس، ريم الضامن، وصفي عصفور، د. محمود عابد، الأونروا، 2003/ HD4.

2- استراتيجية التعلم النشط، وزارة التربية، الإدارة العامة لمنطقة الجهراء التعليمية.

3- دليل اللغة العربية للصف العاشر، وزارة التربية والتعليم، المناهج الفلسطينية، عمر راضي وآخرون، 2017/ 2018م.

4- سلسلة الدورات التنشيطية لتأهيل المعلمين_ التعلم النشط_ مركز التطوير التربوي، 2011م.


  • 1

  • مازن خليل ابو ندى
    مازن خليل ابو ندى فلسطيني اسكن في غزة و اعمل مدير مدرسة في وكالة غوث و تشغيل اللاجئين
   نشر في 13 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا