لماذا للحق في الخصوصية كل هذه الأهمية؟ عشرة أسباب للفهم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا للحق في الخصوصية كل هذه الأهمية؟ عشرة أسباب للفهم

  نشر في 18 يوليوز 2020 .

       تم تكريس الحق في الخصوصية من خلال مجموعة من التشريعات من بينها المادة 12 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والمادة 17 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمادة 16 من اتفاقية حقوق الطفل. كما نص على حماية حق الخصوصية في دساتير مجموعة من الدول وكذلك تمت الاشارة للمسألة في المعايير الدولية لحقوق الانسان. بالنسبة للدستور الامريكي فالحق في الخصوصية لا يظهر بشكل صريح ولكن الخبراء يستقونه من التعديلات الدستورية المتعددة، بما فيها التعديل الرابع. والذي اورد الحق في الخصوصية للأفراد من اجل تأمين أنفسهم ووثائقهم ومساكنهم ضد كل عمليات التفتيش والبحث. وقد تم تكريس الحق في الخصوصية في العديد من احكام المحكمة العليا الامريكية، كما ان هنالك العديد من القوانين التي تحمي خصوصية الانسان ومعطياته الشخصية من الحكومة والشركات. ان ارتفاع عدد مستعملي الانترنيت عبر العالم صعب من مهمة قوانين الخصوصية، والعديد من الناس بات يصرح بالفشل الذريع للقانون امام هذه التطورات، فالولايات المتحدة الامريكية لا تتوفر على قانون فيدرالي موحد لحماية الحق في الخصوصية. كما يتقاطع الحق في الخصوصية مع مجموعة من الحقوق الاخرى من قبيل الحق في الحرية والحق في التعبير والحق في التجمع والحق في المعلومة.

لماذا للخصوصية هذه الاهمية البالغة ؟ اليك 10 اسباب لفهم الامر.

1 ـ قوانين الخصوصية تمنع الحكومة من التجسس على مواطنيها (بدون سبب)

تلقى على عاتق الحكومة مسؤولية حماية مواطنيها، ولكنها غالبا ما لا تأبه للمسألة عندما يتعلق الامر بالمراقبة. في سنة 2013 فجر ايدوارد سنودن Edward Snowden فضيحة التجسس الذي كانت تقوم وكالة الاستخبارات المركزية بالولايات المتحدة مما اعاد الى الواجهة قضية الخصوصية. ان الموازنة بين المصلحة الوطنية وحرية التعبير والمراقبة والحق في الخصوصية امر معقد. والجميع يتفق على انه ليس للحكومة اي سبب في التجسس على احدهم، لا يمكنها ذلك، لا احد يرغب ان يعيش في دولة الاخ الاكبر.

2 ـ الحق في الخصوصية يمنع المجموعات المتعددة من استعمال المعطيات الشخصية لاغراض الربح.

عندما تسقط المعطيات الشخصية في اليد الخطأ، يصبح من السهل استغلالها وتحقيق اهداف متعددة باعتبارها اداة قوية للسيطرة. وخير مثال على ذلك فضيحة كامبريدج اناليتيكا....، استخدمت الشركة معطيات مستعملي الفيسبوك (بدون موافقة مسبقة) من اكل التأثير في اصوات الناخبين باستعمال اعلانات سياسية موجهة. ان الحق في الخصوصية يعني بانه لا يحق للمجموعة المتعددة ان تستعمل معطياتك بدون علمك وموافقتك لاغراض ربحية. وفي زمن مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات المختلفة التي يستعملها الناس بشكل مستمر، هنالك من يقومون بتجميع هذه المعطيات، وهنا يأتي دور قوانين الخصوصية للحيلولة دون ذلك.

3 ـ قوانين حماية الحق في الخصوصية تساعد في متابعة كل من يسرقون معطياتك او يسيؤون استخدامها.

عندما يعترف بالحق في الخصوصية كحق اساسي من حقوق الانسان، فان الامر يعرض المخالفين له لنتائج هذا الاعتراف. كما هنالك العديد من الادوات "الناعمة" لتجميع المعطيات الشخصية، مثل الاعلانات المستهدفة، وعندما يتم تفعيل قوانين الخصوصية يصبح الامر بمثابة رسم خط فاصل بين القانون والممارسات المخالفة. بدون هذه القيود، ستقوم الشركات والحكومات باستغلال واساءة استعمال هذه المعطيات بدون اي رد فعل. قوانين الخصوصية ضرورية لحماية الحق في الخصوصية.

4 ـ الحق في الخصوصية يحافظ على الحدود الاجتماعية بين الافراد.

لكل شخص اشياء لا يود ان يعرفها بعض الاشخاص، لذلك فالوفر على الحق في رسم حدود مع الآخرين مسألة هامة لعلاقات ومسار اجتماعي جيد. في الماضي كان يسود لدى الناس ان وضع مسافة مع الآخرين يعني عدم الرغبة في الحديث حول امور معنية. اليوم، كمية المعلومات التي يتم تخزينها في الانترنيت يجعل المسألة جد معقدة، فمواقع التواصل الاجتماعي تظهر العديد من معلوماتني لا نرغب في ان يطلع عليها الآخرون. ان مواقع التواصل الاجتماعي ملزمة بان توفر ضمانات لحماية مستخدميها من سرقة معطياتهم.

5 ـ الحق في الخصوصية يساعد في بناء الثقة.

تعتبر الثقة اساس كل العلاقات، وعندما يتم وضعها في يد طبيب او بنك يحتاج الافراد لضمانات تشعرهم بالآمان بشأن معطياتهم. لذلك فاحترام الحق في الخصوصية يمكن من بناء الثقة، مما يمنح الطرف الآخر بانه اذا ما تم مخالفة القوانين هنالك نتائج تعقب الامر.

6 ـ الحق في الخصوصية يمكننا من التحكم في معطياتنا.

عندما يتعلق الامر بمعطياتك الشخصية فيجب ان تمتلك التحكم الكامل بها. الحق في الخصوصية سيضمن للافراد ان معطياتهم الشخصية لن يتم استخدامها الا عند موافقت الشخص المعني، عندما تنعدم هذه الحماية فان هذا يجعلك عرضة لمختلف القوى في المجتمع.

7 ـ الحق في الخصوصية يحمي حرية التعبير والتفكير.

عندما لا يتم الاعتراف بالحق في الخصوصية فان كل تحركات الانسان تكون مراقبة، وهذا يعني ان بعض الافكار والتعبيرات يمكن ان تتعرض للتشهير بشكل سلبي، فامكانية تعقبك تعتمد على اراءك الخاصة بشأن جميع الامور. اذا لم يكنك الحق في الخصوصية من اقامة فصل بين حياتك العملية وحياتك الخاصة فان الامر قد يسبب لك العديد من المتاعب. الحق في الخصوصية يحمي ارادتك في التفكير والتعبير عن ما ترغب بدون خوف من المراقبة.

8 ـ ضمان الحق في الخصوصية يمكن من الانخراط الحر في السياسية.

هناك سبب يجعل الإدلاء بصوتك الانتخابي يتم بشكل سري، انت كذلك لا تخبر احد بالمترشح الذي قمت بالتصويت عليه؛ الحق في الخصوصية يمكنك من التعامل مع آراءك وسياساتك بشكل لا يراه غيرك، وهذا امر مهم داخل الاسر باختلاف وجه نظرها. الامر ايضا يحميك من خسارة عملك بسبب آراءك السياسية. كما الامر بالنسبة لك في ان لا تتحكم بما يفكر فيه الناس لاختلافهم معك، لديك الحق في ان لا تشارك معهم ما لست مطمئنا بشأنه.

9 ـ الحق في الخصوصية يحمي سمعتك

كلنا قمنا بكتابة تدوينة ما او ارتكبنا حماقة في وقت سابق، الامر يمكن ان يسيئ الى سمعتنا في مناسبة قادمة. الحق في الخصوصية يمكن ان يساعدنا في حذف بعض المعلومات الخاصة بنا. تم النص على هذا المبدأ في مجموعة من القوانين تحت مسمى "الحق في النسيان"، وهو ما يمكن كل شخص من حذف معلوماته الخاصة من الانترنيت ومحركات البحث عبر طلب للجهة المعنية.

10 ـ الحق في الخصوصية يحمي أموالك.

ان الشركات التي تقوم بتخزين المعطيات الشخصية ملزمة باحترام قوانين الخصوصية، وذا ما فشلت في ذلك ينتج عن الامر عواقب وخيمة كأن يسرق احدهم بيانات بطاقتك البنكية ويستغلها، لذلك عندما تمنح معطياتك المالية لجهة معينة فأنت تمنحهم الثقة الكاملة لإعتقاد مسبق باحترامهم للحق في الخصوصية.

تم ترجمة المقال بتصرف

الرابط الأصلي


  • 1

  • علي ارجدال
    باحث في سلك الدكتوراه تخصص القانون العام والعلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، الرباط، المغرب مهتم بالمواضيع السياسية والاجتماعية
   نشر في 18 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا