الحياة ، لعبة صغيرة ، متاهة كبيرة . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحياة ، لعبة صغيرة ، متاهة كبيرة .

دنيا

  نشر في 16 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 أبريل 2019 .

الحياة ..

مصطلح عميق ، مجرد التأمل فيه يجعلك تسبح , تغطس و تغرق في بحر من الأفكار ، لتلاقي نفسك وأنت طفل ، ثم مراهق فشاب ، تذهب بخيالك وتسرح فيه فتقارنك بما كنت عليه بالأمس وما أصبحت عليه اليوم ، تفكر في حاجياتك ومتطلباتك في أهدافك وطموحاتك ، تطرح عدة اسئلة ، من بينها لما خلقت ؟ أهذه هي الحياة اللتي ولدت لأجلها ؟ و لما أنا !؟ والعديد من التساؤلات التي طالما لم تجد لها أجوبة نهائية ...

خلقنا لنجد أنفسنا نحيى حياة ما اخترناها ولكن خيرت لنا ، حياة تبدو في بداية العمر مثالية ، لا مشاكل لا هموم , أكبر همك مشاهدة التلفاز والحصول على قطعة من الحلوى المفضلة لديك . مع مرور السنين وتقدمك بالعمر ، تتسع دائرة همومك وتنضج معها مشاكلك ، كل مرحلة بصعوبات مختلفة ، تقارنها مع مامضى فتكتشف أن ما كنت تحمل همومه بالأمس لا يسوى شيئا أمام ثقلك اليوم . قد تلاقيك الحياة بأشياء تصبح محببة لقلبك ، بأشخاص مع الوقت يصبحون أحبابك ، قد تجعلك تطمح وترغب وتحاول جاهدا الوصول لمبتغاك ...، لتصفعك وتقتل فيك الشغف والإرادة ، لتسلب منك أحبابك وأشيائك المفضلة لتجعلك منكسر القلب فاقدا الرغبة بها وعيشها .

هي شقاء لا راحة فيها ، تنقلنا من مرحلة لمرحلة أخرى من مشاكل لمشاكل وصراعات و ضغوطات جديدة مختلفة ،.. متى ماتقدمت بك السنين تدرك أهميتها ومتطلباتها وتستشعر حس المسؤولية فيها ، فتعمل جاهدا لتوفر كل حاجياتها ولتنعم بالنسخة المميزة منها .. ، هكذا هي تعب وشقاء, فالراحة لن ننعم بها إلا حين نسلم أرواحنا لبارئها .

الحياة يا عزيزي ،خبيثة و مكرها شديد ، منا من تخلى عليها واختار الموت , ومنا من صبر وتحمل ولايزال يصمد بوجها ...

السؤال الذي يطرح نفسه ، مادمنا نحيى بها، فهل بإمكاننا تغييرها ؟ هل مجبرون على الامتثال لها ؟ هل نحن مخيرون فيها أم مسيرون ؟

الحياة تمنح لك كصفحة بيضاء ، كبرنامج أنت من تبرمجه ، فعلا هناك القدر ولن يتغير إلا بقدرة إلاهية ، إلا أنه بإمكاننا تغيير بعض من حياتنا ، فلو كنا مسيرين ماكان القرآن الكريم منزل إلينا كمرشد ومقنن لحياتنا ، يمكننا أن نجد نفسنا نحيى بمجتمع معين يفرض علينا العيش بطريقة قد لانرغب بها أحيانا، وتلك عادات لا دخل للحياة بها . هذه الأخيرة نعمة تضم أحزان و أفراح علينا اللعب عليهما معا لنستشعر لذتها ، لو تمعنا قليلا سنجد أننا من نتحكم بها و من نختارها إن رغبنا بتغيرها استطعنا وإن استسلمنا لها سنصبح عبيدا لها ، يمكننا الصمود بوجهها و يمكننا تطوير ذواتنا كما يمكننا حل مشاكلنا والتعايش معها ، يمكننا ويمكننا فقط إن أردنا ، إن خضعنا لرغبتنا في الحياة مع التحكم بأنفسنا ورغباتنا ، ندرك جيدا أنها ستتنتهي وندرك ان حياة واحدة سنحياها ، لذا وجب علينا العيش كما نريد نحن ونحب لا كما تريد هي أو يريدون هم ، .. تحكم بحياتك وعشها كما تريد أنت فهي ملكك الخاص لادخل لأحد بها سواك .. ، باختصار الحياة لعبة ، لعبة سخيفة ،متاهة صغيرة ، و دوامة كبيرة تأخدك داخل جوفها لتحاول أنت الخروج منها بأقل ضرر ، فتحاول وتفشل ثم محاولة أخرى وفشل قد تيأس قد تتحطم ، قد تنهض وتحاول من جديد قد تموت ألف مرة وانت على قيد الحياة ، وقد تحيى ألف مرة وأنت بنفس الحياة كل حسب طاقته وإرادته ، و كل حسب إدارته لحياته ...


  • 1

  • DouNia
    هاوية وكاتبة مبتدئة
   نشر في 16 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 أبريل 2019 .

التعليقات

alhajla منذ 2 شهر
بداية موفقة ..
الكثير يبدأ من الصفر ..
وأنتِ بدأتِ من العلو ...
سيري .. سيري طريقك النور ...
0
DouNia
شكراا لكلماتك وتشجيعك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا