داعِش ...بِدايَةُ القِصّة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

داعِش ...بِدايَةُ القِصّة

أَكبَر عَدد لِلمُسلِمين لَيسَ فِي الشَرقِ الأَوسَط لَكنّهُ فِي دُول جَنوبِ شَرقِ آسيا .

  نشر في 05 غشت 2016 .

نَحنُ لَسْنا بِحاجَة لِجَذبِ الأتباع عَن طَريق الكَلام أَو الكِتابَة , يُمكِنُنَا أَن نَفعَل ذَلِك فَقَطْ مِن خِلالِ حَياتُنا , فَلنَجْعَل حَياتُنَا كِتابًا مَفتوحًا يَدرُسُ فيها الجميع. - المهاتما غاندي.


يَتركّزُ الإعلام في هَذِه الأيام على دَاعِش و مَا تَفعَلَهُ في الشّرقِ الأوسَط و مَخاوِف العالَم مِن عَمليّات إرهابيه على أراضيها و بِهذا إنْتَشَر هذا السّرَطان لِيَمَسّ كُلّ مَن شارَك فِي نَشأَته وَ تَغْذِيَة تُربتَهُ الفَاسِدَة مُنذُ البِدايَة لِلْأَسَف.

يَزدادُ الصِراعُ السِياسي-الدّينِي فِي المَنطِقَةْ و رُغْمَ بُعدِ غَالِبَ العَرَب عَن دِينِهم حاليًا لِلأَسَف و الّتي تَشْتَهِر عالميًا طِبقًا لِلإحْصائِيّات بِأعلى نِسب التّحرُّش و أعلى نِسب لِلبَحث عَن مُحتوى جِنسي على الإنترنت أيضًا .

قَد يتسائَلُ البَعض ..

كَيفَ يُؤَثّر "النِّفاق المُجتَمعي" الذي كَتَبْتُ عَنْهُ مِن قَبْل فِيما يَحدُثُ الآن مِن صراعات و إلتِحافِ البَعْض عَباءَة الدّين لِخِدْمَة مَصالِحَه الشّخصِية ؟

لابد أن يتَعوّد المَرءُ أَن لا يُتابِع العالَم المُحيط بِه فَقط في مَدينَتَه أو بَلدِه فَقط لأنّ كُل العالَم أصبَح مُرتَبِط بِبَعضِه بِشدّة و كُل حَدث يُؤثّر مِثل حَجر يَصطَدِم عَلى سَطحِ ماءٍ مُستَقِر.

لا تمش في الناس إلا رحمة لهم *** و لا تعاملهم إلا بإنصاف-أبو العتاهية


و بالتّالي لِمَن تَابَع أحداثِ العِراق فَإنّه يَعلَم أَنّهُ بَدَأَت الفَوضى الحالِية في المَنْطِقَة بِسَبَبِ السُقوط المُدوّي و السّريع لِنظام صدام حسين في العراق ,

"الرئيس الغافل" كما أفضل أَن أُسَمّيه بِسَبَبِ إنزِلاقَهُ فِي إحتِلالِ الكُوَيت فِي تِسعيناتِ القَرنِ المَاضي.

ما عِلاقَة تِلك المَجموعات الإرهابِية بِسُقوطِ صَدّام الإجابةُ بَسيطَهْ , رَد الفِعْلِ العَكسي لِلإضْطِهادِ المَذْهَبّي الذي بدأ مع صدام , فَأصبَح السُّنّة هُم مَوضِع الإِضْطِهادِ المُنَظّم مِن الدّاخِل و الخَارِج مُتَمَثِّل في النُفوذ الإيرانِي في السِياسَة العِراقَية وَ التّوَجُّه الديني لِلبلاد , وَجَدَت جَماعاتٍ مُتَطرَفة من القاعدة بيئة خصبة للنُمو,

خُصوصًا بَعدَ رَحِيل قُواتُ التّحالُف لِلعراق بَعدَ تَدميرها تَمامًا و تَدمير كُلّ مُؤسساتها , بِدونِ الإهْتِمام الحَقيقِي لإِعَادَةُ الإعْمار إلا...

 لإيجاد مَصدَر لِسَرقة خيرات البلاد و تقسيمها بينهم , كما ظهر من إعترافات قاداتهم , حتى مٌسمى أَسْلِحَة الدّمارِ الشّامِل كَانَت لِإرعَاب مُجتَمعاتِهم لموافقتهم على صرف كل تِلْك الأَموال مِن أَجل أَصحابِ شَرِكاتِ البِترُول العَالَمَيّة وَ مُصَنّعي السِلاح , للإستفادة قليلا بعد فترة ركود دولية بدون حروب .

ألا فتشوا مذاهبكم بإخلاص ، فتِّشوها بلهفة العاشق ، فتشوها بطهارة الطفل ، وحرقة التائه ، وإيمان المحتضر ، تجدوا فيها السلامَ الذي إليه تطمحون ، والطمأنينةَ التي بها تحلمون ، والحريةَ التي باسمها تترنَّمون. - ميخائيل نعيمة

أنا أَذكُر قَبل بِدء كُل تِلكَ الفَوضى الخَاصَة بِظهورِ داعش بَدأَت مُظاهَرات بِالمُطالَبَة بِإنهاءِ كُلّ ذَلك القَتل المُمَنهَج ضِد السنّة و الحَبسُ التَعَسّفي ضِد شَباب المُدِن الشمالية السٌنّية , وَ أَصبَحَ رَد الفِعل الشِيعي على السنّة إنتقامي أَكثَر مِمّا كان ,

و قِيل في الإعْلام الحُكومي أَنّ هُناك قِيادات مِن حِزب البَعث الذي كان تابع لِنِظام صَدّام البائِد و قياداتِهِم مُندَسّين وَسط الجُموعِ و هم مَن يقودون المُظاهَرات ,

و بالطبع تم وضع الإتهامات المعتادة...

عِندما يُوجَد صَوتٌ يَشكوا مِن أي ظُلم , يُتّهموا بالعمالة الغربية أو بالسعي للفساد في الأرض و تَدمِير النجاحات المتتالية الوهمية للسلطات , و الخيانة و انهم أسباب تخلف ركب دولهم عن السباق العالمي للتطور فَتَطوّرت الأحداث نَتِيجة القَمْع التّعَسّفي ودائمًا الظّلم يَجِد مَن يصطاد خلال مِياهه العَكِرَة لِيَسْتَدرِج الجُهلاء وَ الغافِلين و مَن فَقَدوا الأَمَل فِي حَياةٍ كَرِيمَة تَحت مُسَمّياتٍ رَنّانَة . و بِهذا ابتُلِىَ العَالَم بِكُل ما يحدث الآن لِلأسف .

ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء-محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم
و أول متضرر له هم العرب سنة كانوا أو شيعة أو كأكراد فكيف يدعي الإعلام العربي قبل الغربي أن هؤلاء هم الإسلام و يزيدوا تهميش الدين من حياة المجتمعات تحت مسمى الحماية من التطرف.

 ... لأن هؤلاء مثل السرطان لا يفرق في البطش أو الاستبداد مثله مثل الحاكم الظالم من الجهة الأخرى , كمن استعانوا على الرمضاء بالنار .

خُلاصَةِ الأَمر , نَشأَة تِلكَ الجَماعاتِ الإرهابِيّة بِسَبَبِ وُجودِ الظّروفِ الفَاسِدَة التي سَاهمت فِي نَشرِ تِلكَ الأَفكارِ السّامَة بَين الشَبابِ المغرر به في داخل العالم العربي و في الغرب,  لِفقدِهم الأَمَل فِي أَي عَدالةٍ إِجتِماعِيّة وَ تَسييسِ علماء الدين الرسميين لكل ما تراه حكوماتهم دون الإهتمام بما هو الحق و أين هو .

إن الله يعذب الذين يعذبون الناس- محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

لا يُمكِن إلّا الإعْتِرافِ أَنّ بَعدَ أَكثَر مِن سِت سَنواتٍ وَ عَشراتِ الدُّول التَي تُحارِب في العراق و سوريا و اليمن , لو كانُوا فَقَط جَماعاتٍ أَجنَبِيّة لَنَضِبَت منذ زمن , لكنهم يَنْجَحُوا في اِستِقْطاب وَ مازالو يَستَقْطِبون الأَفراد المَحلِّيين لِما يَرونَه مِن الطَرف الآخر كَمَن يَهرُب مِن الرَمضاءِ الى النار .

لا أَعلَم كَيْفَ يَتَعلّم الشّاب دِينَه مِن على الإنتَرنِت بِدونِ اهتِمام المُجتَمع أَو الأُسرَة بِديِن اِبنِهِم و ما الذّي يقرَأُه و مِن مَن يَتشرّب أفكارُه .

إجْمَعوا الأطفال و الشّباب وَ عَلّمُوهم دِينَهم قَبل أَن تَفسّد عُقولُهم من قبل هؤلاء القتلة و ينجروا لشلالات الدماء التي لا تنتهي في عالمنا العربي يوميا ,

المُصِيبَة لَيسَت فِي ظُلمِ الأَشرار بَل فِي صَمتِ الأَخيار- مارتن لوثر كينج

و في النهاية أدعو الله أن يصلح حال بلاد العالم كلها , و أن ينتهي كل ذلك الجنون , لأني أشعر أننا على أعتاب حرب عالمية ثالثة , و أدعو الله أن لا أراها ولا أحفاد أحفاد 


  • 3

   نشر في 05 غشت 2016 .

التعليقات

نسرين منذ 4 شهر
في الواقع لا اجد علاقة ببداية المقال و الموضوع
0
احمد حازم - Ahmed Hazem
اذا كنت متابعه احداث العالم العربي من ما قبل حرب العراق الاخير ٢٠٠٤ و ما سبقها و ما تلاها كنت ستجدين العلاقة .
نسرين
شكرا لك
قمر بدران منذ 4 شهر
المأساة الكبرى هو نجاحهم في استقطاب عقول الشباب الحاصلين على تعليم عالٍ، مما يجعلني أتساءل أين عقول أولئك المتعلمين، وأي قوة يملكها أولئك المتطرفون ليستطيعوا السيطرة على هذه الشريحة وغسل أدمغتهم ببراعة.
0
احمد حازم - Ahmed Hazem
القمع و فقد الشعور بالإنتماء هما الأداتان الأقوى التي يستغلها هؤلاء لجذب الشباب ، خصوصا من يقرأوا و يسمعوا عن المجازر التي تحدث،
القتل يولد المزيد من القتل ليس بدافع ديني و لكن بدافع الانتقام ، و تلك هي الدائرة المفرغة التي يجد اهل العراق و سوريا انفسهم فيها،
رايي الشخصي ان من ينضم لداعش يخاف ان يتركه لان اما داعش ستقتله او قوات الحكومية من اما العراق او سوريا ستفعل ، لقد شاهدت فيديوهات تعذيب و قتل من جميع اطراف النزاعات القائمه حاليت في المنطقة تؤكد ان كل هؤلاء لا علاقة لهم بالدين و لا الطرف الاخر له علاقة بعدالة ، قسوة حقيقية لا انسانية ينفذها جميعهم باسلحة باعها لهم حكومات من الغرب و الشرق المنادون بالحب و السلام .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا