لم تَعُد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لم تَعُد

لم اعد اري انها امة عربيه!!

  نشر في 28 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 يوليوز 2017 .

إستيقظت مبكرا علي صوت امي فالبيت وهي تندم حظها لانها ولدت عربية!!

انها مجرد امرأه عجوز لذلك ظننتها بدأت تخرف بكلام غير مفهوم حتي وصل بها الحال لتقول مثل هذه الاقاويل. ولكني اعلم ان التلفاز لا يسن ولا يكبر. وان من به لا يعرف امي علي حسب علمي!

فالحقيقه كان صوت امي مجرد بدايه لأستفيق في هذا اليوم علي خبر مميت. شئ يستحق بجداره ان ندعوه ب

" الصدمه الكبري"

بعد صوت امي سمعت مذيع الاخبار يردد قائلا دون خجل

"واعلنت الحكومه الصهيونيه عن سيطرتها الكامله علي الاقصي وصرحت بانه تم منع دخول اي فلسطيني اليها مجددا"

كانت صدمه. كانت من اغرب واكبر الصدمات التي مررت بها منذ فتره!!

اعلم اني لست بفلسطيني وان قلبي المحترق في هذه اللحظات ليس الا قلب لانسان مرتاح البال في وطنه

ولكنها كما يقولون

"القشة التي قسمت ظهر البعير"

ظللت أري الاخبار وعلي وجهي دهشة مليئة بتعابير الحزن والاستياء مما وصل اليه الحال. علمت الأن ان امي لم تكبر وانه فعلا عار عليها ان تفصح بعربيتها امام احد بعد ما يحدث. كانت افكاري تتكاثر ونفسي تحدثني. اين العرب. من العرب. ولماذا تظن انهم كذلك!!!!!

نعم لماذا تقول انك عربي بعد ما يحدث. اري رؤساء الدول يشاهدون الاخبار مثلنا ويقومون بأشياء لم تكن علي توقعنا. افعال تبهرنا فالحقيقه. فقط يقومون بقول انهم في شده الحزن  والأسى علي ما يحدث فى البلاد . حقا!!!

اهذا هو رد الفعل. ظلت الاسئله تجول بخاطري وانا اشاهد هذا الشعب بدمائه مفتخر. وبأبنائه مضحي. وهو يردد "اللهم زدنا شهيدا"

اراهم يؤدون  صلاتهم وبعضهم  يحارب الكيان حتي ينهي اخيه صلاته ومن ثم يتبادلوا الادوار. اراهم مهللين فرحين بسقوط شهيد منهم وانهم منتصرين لا محاله. اراهم يتقدمون يوما بعد يوم نحو الافضل ويحاربون عدو خاف العالم بأجمع ان يحاربه. اراهم علي مشارف الاقصي يعلنون استردادها من خلال تزيينها بعلمهم البديع. اراهم بعد ذلك يدعوننا باخوتهم العرب!!

اراهم وقلبي معهم. وعقلي يرغب فالعديد من التضحيات ولكن ليس باليد حيلة!

ولكني  ايقنتشعب تماما بعدها ان هذا الشعب لن يستسلم. اظن انه اعتاد علي ذلك. ابكي شوقا في ان اكون منهم. او حتي ان استطيع مساعدتهم. حقا اتفاجئ وانا اري دموعي تنسال من عيني وهي معلنه انها في قمه الفخر بسبب هذا الشعب. وانها تري ان اسرائيل اسرت كل العرب عدا هؤلاء. وان الامه العربيه تتكون من فلسطين وارضها وشعبها ومن ناصرها. وبكوننا لا نري من يناصرها خوفا من العدو. فلا استطيع ان اقول غير. انها ليست الا بدوله تحارب وحدها وهي تردد الدعاء للانتصار. لا تفعل مثل باقي المشاهدين الكرام وتعلن في أسى غير حقيقى 

لم تعد اقصانا!! 



   نشر في 28 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 29 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا