طائرات مسيرة تزرع الأشجار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طائرات مسيرة تزرع الأشجار

  نشر في 21 غشت 2018 .

طائرات مسيرة تزرع الأشجار

تأليف: جوش لانديس و أوين اجنو
ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

يعتبر التغير المناخي مشكلة شائكة متنامية. ولكن ثمة حل بسيط لهذه القضية: زراعة الأشجار. تنقي الأشجار الهواء وتخفف من التحات وإنجراف التربة وتحسن جودة المياه وتوفر ملاذاً للحيوانات والحشرات وتعزز حياتنا بطرق عديدة.

وتبين أن استصلاح النظام البيئي يوفر فرصة عمل ناشئة. يذكر تقرير جديد من معهد الموارد الدولية ومحمية الطبيعة إلتزام الحكومات حول العالم بإحياء 400 مليون فدان من البراري وهي مساحة أكبر من مساحة جنوب أفريقيا. ومع إندفاع الحكومات نحو إعادة زراعة الغابات تحلم الشركات الناشئة بإيجاد طرقاً جديدة وسريعة لزراعة الأشجار.

ويعني ذلك لبعض المخترعين من أمثال الدكتور لورين فليتشر المتقاعد من وكالة الفضاء الأمريكية الناسا إستخدام الطائرات المسيرة. https://youtu.be/JcJ7vLwtSIM

يقول ليتشر إن تحوله من مراقب للنجوم إلى محارب بيئي نجم من مخاوفه من التغير المناخي والذي ساء أكثر بفعل قطع الغابات.

ومن أجل مجابهة تلك المشكلة قام بتأسيس شركة بيوكربون الهندسية والتي يصفها بشركة ترميم النظام البيئي. وجهز بالتعاون زملائه عربة جوية مسيرة بدون طيار لا يتجاوز وزنها 30 باوند وأطلق عليها لقب “روبن”.

وتستطيع الطيران فوق أكثر الأماكن وعورة على سطح الأرض وتزرع الأشجار في أماكن محددة بمعدل 120 شجرة في الدقيقة.

يقول فليتشر إنه إبتكر هذه الإستجابة لقطع الغابات من خلال تحديد عقبة كأداء أمام زراعة أنظمة بيئية جديدة.


يقول فليتشر” تمكنت من فهم السبب وراء تهاوي الغابات السريع ولكنني وقفت متحيراً أمام صعوبة عودتها مجدداً. واستنتجت أن أفضل طريقة لإعادة التحريج في ذلك الوقت تمثلت بالزراعة اليدوية حيث يمشي الزراع وهم يحملون سلة من الغراس الصغيرة على أكتافهم يوماً بعد يوم وينحنون مرة كل 15 أو 20 ثانية لزراعة شجرة وهذا بالفعل عمل صعب يقصم الظهر.”

وأعتقد فليتشر بوجود طريقة أفضل وجمع فريق من 12 خبير من ذوي الخلفية في الهندسة وتطوير المجتمع والبيئة والبيولوجيا والإستشعار عن بعد. كانت الخطوة الأولى العثور على نوعية الأشجار الملائمة.

يقول فليتشر” نتكلم هنا عن إعادة إحياء الأنظمة البيئية المحلية بالكامل وإذا لم نحدد النوعية الصحيحة فلن نقدم أي حل.”


أما الخطوة التالية فتمثلت بتصنيع الروبوتات التي تزرع الأشجار.

يطير أسطول بيوكربون من الطائرات المسيرة على إرتفاع عشرة أقدام فوق سطح الأرض ويحرر قرون البذور بمعدل بذرتين في كل ثانية. وهي حكماً سريعة ولكن المأمول إمكانية التوسيع.

يقول فليتشر إنه يهدف لزراعة 500 مليار شجرة بحلول عام 2050. ولكي يصل إلى مبتغاه يحتاج بالطبع إلى أكثر من مجرد طائراته المسيرة.ويقول” لا يعني نهجنا الإستغناء بالكامل عن الزراعة اليدوية. إذ قد تعترضنا حالات لا يمكن خلالها الإستعاضة عنها وقد تكون الوسيلة الوحيدة” ويقول إنه يطمح لاستخدام الطائرات والآليات الأرضية للزراعة بالإضافة إلى الطائرات المسيرة.

وهناك شركات أخرى تسعى لدخول هذا المعترك مثل شركة درون سيد في مدينة سياتل في واشنطن والتي تقوم بتطوير خطط لاستخدام الطائرات المسيرة لزراعة الأشجار وتستخدم آليات مسيرة لتوزيع الأسمدة ورش المبيدات العشبية. وتقوم الشركة البريطانية ايريال فورستاشين بفعل الشئ ذاته ولكن عوضاً عن استخدام الطائرات المسيرة تعتمد على طائرات الشحن العسكرية. وتستجيب هذه الشركات لدفعة عالمية متنامية لاعادة التحريج.

يتفائل فليتشر بمستقبل الغابات” لا يعني ذلك إحتشاد التكنولوجيا بقدر ما هو توافق الرغبة المجتمعية والإرادة السياسية التي تؤثر جميعها على هذه القضية العالمية.”

المصدر:

Nexus Media

The drones that plant trees and deliver profits

By: Josh Landis and Owen Agnew.

Jan 18, 2018.



   نشر في 21 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم











عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا