ليس من سمع كمن رأى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ليس من سمع كمن رأى

عن العمرة أتحدث

  نشر في 28 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2018 .

تشرفت بفضل الله فى الأسابيع الماضية بأداء سنة العمرة - من الله على الجميع بها - لأرى المسجد الحرام والمسجد النبوى بعينى على الطبيعة بعدما كنت أراهما على شاشات التليفزيون فقط وهنا صارت الرؤية مختلفة بعد العودة فكلما رأيت مكاناً هناك قلت فيه كنت أسير أو أصلى أو أقرأ القرآن وفيه كنت أرى أناس من جنسيات مختلفة ولغات مختلفة لا نفهم بعضنا البعض لكن ما يجمعنا هو الإسلام وحب زيارة أقدس أماكن فى الإسلام وأحبها عند الله الكعبة والمسجد النبوى وكلنا أمل أن يتقبل الله العمرة ويغفر الله لنا ذنوبنا التى تنوء الجبال بحملها.

سافرت على متن الطيران السعودى وهو طيران راق طائرات وقيادة وخدمة وبالطبع لا أستطيع أن أقارنه بالطيران المصرى لأننى لم أجربه من قبل فهذه هى المرة الأولى التى أسافر فيها خارج مصر طيلة حياتى.

مطار جدة متواضع جداً وأسوأ ما فيه دورات المياه التى تملؤها المياه ولا تستطيع أن تاخذ راحتك فيها بعد عناء سفر طويل رغم أنه واجهة السعودية أمام الأجانب القادمين إليها أضف إلى ذلك الإصرار على أخذ بصمة العين واليدين لكبار السن وهو ما يؤدى إلى طول انتظارهم وهم لا يقدرون على ذلك.

أما عن الفنادق فمستواها فى المدينة أرقى بكثير والخدمة أفضل بمراحل ليس ذلك فحسب وإنما فى المدينة نفسها تشعر بالراحة أكثر من مكة وخدمة الإنترنت أفضل فى المدينه حيث تستطيع الإتصال بالإنترنت وأنت جالس فى غرفتك أما فى مكة فأنت مضطر للنزول بين الحين والآخر للدور الأرضى لاستخدامه وسط عدد غفير من جيران مثلك فى نفس الفندق ويزداد هذا الإزدحام إذا ما كان هناك وفد جديد قد قدم أو فى طريقه للرحيل.

لا تستطيع أن تشرب من مياه الصنابير لذا فإما أن تشرب من مياه زمزم إن كنت قريباً من المسجد النبوى أو المسجد الحرام وإما أن تشترى مياه معدنيه ستكلفك الكثير لاسيما مع شدة حر الصيف فى السعوديه بالإضافة لارتفاع سعر الريال فى مقابل الجنيه المصرى..

مازال هناك الكثيرون ممن يصرون على التحامل بأجسادهم على غيرهم ممن لا يتحملون هذه القوة الجسمانية إما خوفاً من الإبتعاد عن رفقائهم وسط هذا العدد الضخم من المعتمرين وكبر مساحة المسجد الحرام وتعدد أبوابه المشابهة لبعضها البعض وإما من أجل تقبيل الحجر الأسود رغم أنه لا يلزم هذا العراك والتزاحم من أجله وإنما يكفى الإشارة إليه من بعيد وكذلك يفعلون أيضاً عند مقام إبراهيم.

أجرة سائقى التاكسى كبيرة وفيها استغلال بالمقارنة بالمسافات التى يقطعونها لا سيما إذا كان الراكب يستقلها من المسجد إلى فندق قريب منه.

طول المسافة بين مكة والمدينة يشكل عامل إرهاق كبير على المعتمرين حيث أن السفر بالسيارات السوبر جيت يستغرق ساعات طوال رغم كثرة الإستراحات طوال الطريق والمشكلة أن الطيران بين المدينتين إذا كان متاحاً فإنه سيزيد من التكلفة على المعتمرين والتى هى فى الأساس عالية بالإضافة إلى استخدام سائقين من دول شرق آسيا وهم لا يعرفون العربية أو الإنجليزية لذا لا يمكن التفاهم معهم وقت الحاجة.

كنت أعتقد أننى سأكتب الكثير عن تفاصيل العمرة ذاتها لكن الكلام يقف فى حلقى ولا يتجاوزه ربما لأن الحديث فى هذا الأمر يخص شيئ أكبر مما تدركه العقول وتعبر عنه الكلمات لكن يكفينى شرف المحاولة.


  • 3

  • Ahmed Tolba
    شاب في نهاية الثلاثينات يرغب في مشاركة ما يجول بخاطره مع الآخرين تقييماً ونقاشاً حتي نثرى عقولنا فهيا بنا نتناقش سوياً
   نشر في 28 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2018 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 5 شهر
عمرة مقبولة أخى الفاضل وحمدا لله على سلامتك ، كل ملاحظاتك وأكثر -مع الأسف عانيت منها فى المطارات السعودية يوم مَنَ الله علىَ بالعمرة منذ مايقرب من عشر سنوات ولكن مع الأسف سنظل طويلا كعرب نحترم الأجنى بيننا أكثر من احترامنا لبعضنا ، وقد عبر فيلم عسل أسود لأحمد حلمى عن هذه المأساة -أضف الى ذلك صعوبة تكلفة مناسك الحج والعمرة، نسأل الله أن يكون غد أمتنا أفضل وأرجو لك كل الصحة والسعادة تحياتى.
1
Ahmed Tolba
آمين أجمعين شرفتنى أستاذنا الفاضل بتعليقك الكريم ومرورك العطر
Salsabil beg منذ 5 شهر
عمرة مقبولة وذنوب مغفورة ،مبارك عليك زيارة بيت الله الحرام اخي احمد ،اردت ان اخبرك بما فكرت فيه وانا اقرأ مقالك ،بساطة اسلوبك في الكتابة و تلقائية طرحك لافكارك كما في كل مقالاتك السابقة تجعل القارئ يتم المقال الى آخر كلمة بحماس ،دام قلمك و بعد كل ما وصفت لنختم بالحمد لله على السلامة.
4
Ahmed Tolba
سلمك الله وعافاكى من كل سوء، تشرفتينى بمرورك العطر دائما
عودا طيبا أستاذ أحمد..العمرة سياحة روحية تتوق إليها النفوس وتشتاقها الأرواح..أجدت الوصف في سلاسة..أعجبني قولك رغم أنه لا يلزم هذا العراك والتزاحم من أجله وإنما يكفى الإشارة إليه من بعيد وكذلك يفعلون أيضاً عند مقام إبراهيم..وهذا والله كان محل تساؤلي دائما..حين تتحول عباداتنا إلى نوع من العدوانية والعراك
أجدت وصف التفاصيل حقا بكل حيادية..مقالك رائع سيدي
4
Ahmed Tolba
شكرا استاذتى الفاضله فمنك نتعلم تشرفت بمرورك العطر
ابراهيم محروس
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال اخي احمد ..
Ahmed Tolba
آمين أجمعين أخى الفاضل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا