خرج ولم يعد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خرج ولم يعد

  نشر في 13 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 15 ماي 2017 .

" انت فاكر اللي انت بتعمله ده حيجيب معايا نتيجة .. حتفضل متردش لحد امتى يعني "

رسالة جديدة منكِ تلاحقني على الـ whatsapp، يتبعها اتصال جديد يهتز له هاتفي برعشة صامتة بعد أن كممت فمه باختياري للوضع silent

استرخي في مقعدي، أغلق عيني، و أحاول أن أتلهى عنكِ بالبحث في العقل عن أمور، عن مواضيع وأفكار لا تربطها بكِ صلة من قريب أو من بعيد، لكن .. كل الطرق تؤدي إلى روما !


الأشياء التي تسعدني، التي تشقيني، حتى التافهة منها، تلتصق بكِ بشكل أو بآخر 

وبشكل أو بآخر أجدني أدور في دائرتك المفرغة، التي أحبها كثيراً، وأبغضها أكثر !


مازال الهاتف يستغيث بي كي أريحه من أنينه وأجيب على اتصال أعلم أنه يحمل في طياته عاصفة هوجاء تختلط بها الأوراق ما بين غضب وحنق، ثورة، اسئلة لن تجد لدي إجابة شافية، الكثير من العتاب والقيل والقال، ثم في النهاية .. شئ من اشتياق وبعض من حنين


لبرهة، أفكر في أن أصفعكِ برد مني يفوق كل توقعاتك

يرديكِ قتيلة على مفارق الحديث

يجعلكِ تدورين حول نفسك بحثاً عن مخرج استثنائي لا وجود له

ثم أتخيلكِ وأنتِ هكذا مضطربة، مصدومة تماماً، أتخيلكِ تبكين، فتنمو الشفقة في قلبي، وتزدهر، لتمنعني من رد أرعن يمزق ما تبقى من جسد الحب وحلاوة الروح


هدأ الهاتف أخيراً

وربما فقد وعيه بعد أن أنهكه اصرار اتصالك وتواصل اصراري على التجاهل

وقبل أن تنطلق من صدري زفرة ارتياح

ينطلق نقيق الـ whatsapp من جديد معلناً عن وصول رسالة جديدة

لأجد صوت عمرو دياب يتردد في أذني مشوباً بشئ من الضيق ونفاذ الصبر: " حبيبي يا عمري أنا كلي جراح .. لو كنت حبيبك سيبني أرتاح"

فلم لا تتركينني فقط " أرتاح " ؟!



متعب حد الرحيل

مثقل بكِ

وكأنما تنحدر الشمس في روحي إلى أفق غربي

منذرة بمساء طويل

طويل جداً

لا يخلو من أرق


معتاد على الألم

ولكن

لن تنقذني اليوم كلماتك

لن تغريني اليوم ابتساماتك


فبعض الألم عزيزتي

بعض الألم

غامض جداً

قاتم جداً

شائك جداً

مستعصي على منهجية الشفاء

متمرد على الهجوع


  • 9

   نشر في 13 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 15 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا