نيويورك تايمز .. أذكى صحف العالم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نيويورك تايمز .. أذكى صحف العالم

نجحت فى مزج الورقي بالألكتروني وطوعت السوشيل ميديا لخدمة قرائها

  نشر في 06 شتنبر 2017 .

إحتلت صحيفة نيويورك تايمز المكانة الاولي كأهم وأدق وسائل الاعلام علي مستوي العالم ..وسط مايشهده العالم حاليا من سباق شرس بين

وسائل إعلام العصر الحديت ..تويتر ويوتيوب وفيسبوك وانستجرام و جوجل..ولكن أذكاها صحيفة نيويورك تايمز التي استطاعت أن توظفها جميعا لخدمة قرائها ..

والمتابع لكل هذه الوسائل الناجحة يجد نفسه قلقا علي الاوضاع الاعلامية في عالمنا العربي.. التي لم تستفد بشكل جيد من وسائل التواصل الاجتماعي ولاحتي درست تجربة واحدة من اهم صحف العالم

ادخلت تويتر- مثلما فعلت فيسبوك - تطويرا مهما علي خدماتها بحيث أصبح المستخدم يري الفيديوهات مباشرة علي حسابه.. نفس الوضع تفعله انستجرام وبذلك تتقارب وسائل التواصل الاجتماعي من بعضها .. حيث تتسابق جميعها فى تقديم الاخبار والمعلومات بالصور والفيديو

وبدأ فيس بوك وجوجل في التعاقد مع الصحف الكبرى ووكالات الأنباء لتقديم محتوى خبري متدفق وشامل لجذب المزيد من اموال الاعلانات..فاذا عرفناعدد المستخدمين لهذه الوسائل لادركنا الحجم الكبير للاموال التي تجنيها هذه الوسائل ..

وطبقا لما نشره موقع مؤسسة (سوشيال باكرز)فقد وصل عددمستخدمي فيس بوك فى مصر الى 16فاصل8 مليون مستخدم ..من بين 51 مليونا فى العالم العربي.. وأكثر من مليار علي مستوى العالم ..ويقضى المستخدم فى المتوسط 40 دقيقة فى مشاهدة يوتيوب التى يبلغ عدد مستخدميها مليار نسمه أي ثلث مستخدمي الانترنت

وبلغ عدد مستخدمي تويتر( مليون فاصل 3)..وطبقا لموقع (أليكسا ) فإن جوجل تأتي فى المرتبة الاولي من حيث الترتيب علي كل المواقع..وهناك 300 مليون مستخدم متفاعل شهرياً على إنستجرام .. بينهم (1فاصل 7) مليون مصري

&&&

كتبت من قبل عن النيويورك تايمز وواشنطن بوست بإعتبارهما من أهم صحف العالم .. لكنى دائما أفضل النيويورك تايمز لاسباب عديدة منها أنها الوحيدة التى حصدت 122جائزة بوليتزر .. ولديها97 مليون قارئ بالولايات المتحدة .. وملايين حول العالم أى اكثر من متابعي السي ان ان وواشنطن بوست .. لديها ايضا(3فاصل 2 مليون)مشترك في موقعها الالكتروني .. وهى أكثر مصدر للأخبار تستشهد به المؤسسات الإعلامية في العالم.. ويقول تقريرها لعام 2016 انها حققت 500 مليون دولار من الاشتراكات والاعلانات الرقمية

ولدي شغف دائم بمتابعة تجربتها في استمرار طبعتها الورقية فى زمن الديجيتال ميديا وكيف وظفت السوشيل ميديا لخدمة قرائها والترويج لطبعتها الرقمية .. وكيف نجحت في ذلك بسلاسة واصبح مجلس تحريرها مسئولا عن الطبعتين الورقية والرقمية .. وتصدر الطبعتان بالتعاون وليس المنافسة .. ولهذ تقول ارقامها ان لديها(14 فاصل4 مليون) متابع علي فيسبوك.. ومايقرب من (39فاصل1مليون )متابع علي تويتر .. و(2فاصل8مليون) متابع علي انستجرام مما يعكس مدي نجاحها فى استخدام السوشيل ميديا لخدمة قرائها

&&&

زرت مبنى النيويورك تايمز المميز بحى منهاتن الشهير بنيويورك فى صيف عام 2010 وقد تذكرت قبل أيام تلك الزيارة التى لاتمحى من الذاكرة حين قرأت ماكتبته (رنيم حموش) الكاتبة بالشرق الاوسط عن يوم قضته داخل تلك الصحيفة العريقة والاهم فى العالم ..رصدت معلومات مهمة منها أنه فى الساعة

التاسعة والنصف صباحا ..ينعقد اجتماع التحرير

يحضره محررون من كافة الاقسام وتم الاتصال بمكتب الصحيفة في واشنطن ليكون محرروه حاضرين بالفيديو كونفرانس

بدأ الاجتماع بتقرير حول المواد الاكثر قراءة علي الموقع الالكتروني.. ورصد ردود الفعل علي وسائل التواصل الاجتماعى .. ثم اجندة عمل واشنطن تكلمت محررة من هناك عن اهم نشاط الرئيس وتوقعاتهم عما سيحدث فى هذا اليوم.. وقدمت أقسام الفيديو

والصور والأخبار مقترحاتها

كل ماتنشره الطبعة الورقية ينشر بالموقع لكن بتوسع فى التغطية الاخبارية علي مدار اليوم

لايسمحون بالاعلانات الكبيرة في الصفحة الاولى ولابالاعلانات فوق المانشيت

الصورة والفيديو مهم جدا لمراسلين يلتقطون تسجيلات مصورة وفريق الفيديو يغطى تقارير يومية للاحدا ث يرون ان التوثيق المرئى يزيد مصداقية المادة المنشورة

فريق التواصل يعمل علي تدريب الصحفيين علي مهارات السوشيل ميديا والترويج فى تغريداتها وتدويناتها لحسابات كتابها 



   نشر في 06 شتنبر 2017 .

التعليقات

لمى منذ 2 شهر
العالم الآن أصبح بمثابة القرية الصغيرة بضغطة زر ينتشر الخبر ...
وعلى المرء تحرّي الصدق في قراءته للأخبار لئلا يقع في ما لا يحمد عقباه، بوركت .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا