جوهر الطّهر في إسلامنا برهان .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جوهر الطّهر في إسلامنا برهان ..

  نشر في 25 غشت 2018 .

فِي ظلمةٍ لجة ..على أجنحةٍ من نورٍ نُزِِّلَت أُولَى الآيِ تَشقُّ عَتمة جَهلٍ كُدِّسَت عَلى ظُهورِ عَبيدٍ مُغَشَّى على َبصِيرتِهِم بِسُدُولٍ من ذلٍ و خُضوع.. و تَخُطُّ في النفس معَالمَ الهديِ المبِين ..

اقرأ .. رُدِّدَت فِي سكُونٍ و هَيبة فَارتعَش لَها الكَيان و زَمجرَت بِها مُؤنِّباتُ الضَّميرِ الذِي كُبِّل و انزَوَى طَويلًا فِي ركنٍ دانِ فِي قَاعِ النٌُفُوس المتحجرةِ كَأوثانهِم التِي لاتسمِن و لا تغنِي من جُوع ..

ارتَعدَ كُلُّ الكُلِّ فِي خَشيةِ قلبٍ أَشبَهُ بِذلكَ رَعشَة القرِّ الشَّدِيد ففرَّ مِن الثّغر الكَرِيمِ حرفٌ رُتِّبَ تَركِيبُه كلماتٍ تَأمُرُهَا أَنْ زمِّلِينِي....

خُصَّ به الهَادِي فأصبَحَ مِشكاةَ نُورِ النُّورِ للبشرِيَّة .... خَير الكلِم ، رِواءُ الرُّوحِ ، زَادُ التُّقَى ، فَكانَ للتَّاريخِ بُرهانًا و دلِيلاَ ، و للكَيانِ عند عَصفَةِ وَهَنِهِ ظِلاً و ظَلِيلاَ ...

شَيَّد روافد الحضَارةِ بِنهضَتِهِ علَى أسسٍ من حق و جَاء خَيرُ الأمَّة و صلاَحُها يَتبَعهُ بَعد أَن أحيَا في الكلِّ صَرخَةَ العَدلِ و الصِّدق ، و رَوَى أَحياءَ الدَّواخِلِ هَديًا من كلِّ صَوْب ....

درُّ طُهرٍ مَكنُون ، مَعدولٌ و موزُون ، من تَحرِيفِه مَحفُوظٌ و مُصَان ..

فَتحتُ الكِتاب ، وَ راحَ بَصرِي يَتصفَّح صَحائِفَه المَحفُوظة... سطورُ نورٍ مُخطَّطةٌ فِي عَدلٍ و إِتقَان ، مُصفَّفةٌ بِترتيبِ دِرايةٍ و حِكمَة ، حَرفُ َبلاغةٍ و إِعجَاز سَجَدت لَهُ أفواهُ مُحنَّكِي الشِّعرِ و الفَصاحَةِ في زَمانِهم سَجدَةَ اعترافٍ و استسلام ..

استَهلَلتُها بِاسمِه الواحِد المنَّان ، و رُحتُ أتلُو الآيَ في تتابعٍ وَيْكَأنِّي أَفتحُ أَبوَابَ رُوحِي المُوصَدَة فيَنصَبُّ خِلالَها هَديُه المَسكُوب ، "ألا بذكر الله تطمئن القلوب"

الآن كُلُّ دخاليجِ الفؤاد مفتوحةٌ فهبَّ بكلِّ آيةٍ بل بكلِّ كلمةٍ بل حرفٍ نسمةٌ تروي حَنَايا رُوحِي الظَّمأى طمأنينةً و سكينة ..

أُردِّدُ خَيرَ كلامِ الإِله فِي خُشُوعٍ و تمعُّن ، فَيرتَجِفُ سائِر الجَسدِ تسبيحًا لَه ، و تَستَسلِم بَين يَديهِ عَبراتٌ متسلِّلَةٌ تَهوِي في خشيةٍ و رَهبةٍ منه...

فيه من المَعاني مُيسَّرُ الفهمِ مِنها لِبلُوغ عقلِ الأنَام و مِنها ما اختصَّت بها الحِكمةُ فصدَّقت الجوارحُ و الكَينوناتُ بِها في التزَام و بَقِيت الألبابُ البَشريَّة مِنها في حَيرةٍ و استِسلام...

"ذلك الكتاب لا ريب فيه هدًى للمتقين " معجزةٌ وقفت لها مِلَلُهم المُحرَّفَةُ وقفَة احترامٍ و طَأطَأَت في حَضرةِ إِتقانِه و تكاملِه الرؤوسَ و حَنت الأبدَان ، كَيف لا و كلامُه معصومٌ عن كلّ زَلل ، لا شكَّ و لا ريبَةَ فيه و لَا خيبةَ لمن استَمسَك به و استَسقى مِن غَيثِهِ الغَزِير ، هَدَى البشريَّةَ جمعَاء و خصَّ به اللَّهُ من عبادِه الأتقِياء ...

كلُّ حسنةٍ فيهِ بِعَشر و الدَّرجةُ بِنَهلِ خَيرِه تزدَادُ رِفعةً و رِفعَة ، للنَّاس مباركٌ و يُبارِك فيهِم كلَّ خيرٍ و صَلاَح ، و يزيد من لَازَمَ ذِكرَ آياتِهِ و تلاوتَهَا فوزا و نجَاح ، فِي دارِنا الدُّنيا و هنَاك في جنَّة الفلاح ...

فخُذ مصحفَكَ ، انفض عَنه غبارَه و عن قلبِك الخَامِد طُهرُهُ نارَه الضَّرومَ التي تَنهشُ من نقائِه و رونقِه اليومَ يَتلُو اليوم، استخلِص له مِن هَذا النُّور التِّريَاق و أَحكِم به على روحِك المَنهوكَةِ شدَّ الوثَاق ، و اكشف لِلُبِّكَ به ما خَفِي فِي عَظَمَةٍ عنه ، حتى تَكُون من زمرةِ المتَّقين الفَائزِين 



   نشر في 25 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا