العوامل التنظيمية في مجال الصحة المعلوماتية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العوامل التنظيمية في مجال الصحة المعلوماتية

الصادق جمال الدين الصادق

  نشر في 11 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2019 .

مقدمة

هناك اعتراف عام بأن العديد من العوامل التنظيمية سوف تؤثر على نجاح تدخل المعلوماتية. وهذا معتمد من قبل مجموعة من الأدلة المستقاة من البحوث المتعددة التخصصات والخاصة بالصحة، بالتالي يجب الاعتراف بها إذا كانت التطبيقات المعلوماتية لتحقيق إمكاناتهم في الرعاية الصحية.

يتبين من خلال ذلك الإعتراف أن العوامل التنظيمية يمكن أن تكون عاملاً حاسما في النجاح، إلاأنها لا تزال نادرة التعين بها صراحة في عملية التنفيذ، بالتالي مساهمتها في نجاح أو فشل تطبيقات المعلوماتية ليست مفهومة بشكل صحيح.

إن مؤسسات الرعاية الصحية تميل إلى أن تكون شديدة المهمة الموجهة، وعمالة مكثفة، وتعتمد على العمل الجماعي المتعدد التخصصات، ونجد أن تأثير العوامل التنظيمية داخل كل منها قد تختلف اختلافاً كبيرا من إعدادات الأعمال التي لديهم تقليدياً، كما أن التباطؤ في الإنفاق الحكومي وخصخصة القطاع الصحي تؤدي الى النقص في الموارد، مع العلم بأن تلك المؤسسات الصحية في تزايد مستمر.

المنظمات الصحية في تزايد مستمر، إلا أن التباطؤ العالمي في الإنفاق الاجتماعي الحكومي، إلى خصخصة القطاع الصحي، وشيخوخة السكان بالتالي نجدها تعاني من نقص الموارد.

ومن هذه الخصائص التي تستلزم الإستيعاب السريع للتطبيقات المعلوماتية، قادرة على أتمتة الجوانب لتوفير الرعاية الصحية والحد من كثافة العمالة.

من منظور تقني، نجد أن التحول السريع والأساسية لقطاع الرعاية الصحية من خلال المعلوماتية قابلة للتحقيق، دون فهم واضح، والقدرة على إدارة العوامل التنظيمية.

تنفيذ نظم المعاومات

إن تطبيق تطبيقات المعلوماتية هو في الأساس عملية محكمة سياسياً تنظيمية تغيير، وتهدف إلى تحقيق قبول المستخدم والاستفادة من تطبيقات المعلوماتية، ويتطلب ذلك التغيير أن يكون الناس على بينة من الحاجة إلى التغيير، لتحديد مسار معين من خلالها يمكن أن يحدث تغيير.

تنفيذ نظم المعلومات للتغيير التنظيمي

إن تنفيذ تطبيقات المعلوماتية تهدف إلى تحقيق قبول المستخدم، والإستفادة من تطبيقات المعلوماتية، وتحدث مقاومة التغيير إذا كان المستخدمين ليسوا على علم بالحاجة إلى التغيير، وغير مقتنعين بمسار العمل المبين، أو غير قادرين على القيام بالإجراءات اللازمة،، وليس التكنولوجيا، التي ينبغي أن تكون محور عملية التغيير المقررة. بالتالي يجب التدريب في الوقت المناسب والفعال للمستخدمين، وهذا غير كافي لضمان نجاح نظام المستخدمة بشكل صحيح لما لها آثار بعيدة المدى. لذلك لابد من تغيير آراء الناس عبر التثقيف والشبكات الاجتماعية.

الثقافة التنظيمية

الثقافة التنظيمية هي المجموعة من القواعد المشتركة والقيم والقواعد الضمنية، التي ستؤثر على رد الفعل على تطبيق المعلوماتية.

إعدادات الرعاية الصحية كثيرا ما تنطوي على تسلسل هرمي مهنية بين الأطباء والممرضات وتتسم بمستويات عالية من الاتصالات غير الرسمية والمخلة بالنظام، ووضع القيمة على علاقات الطبيب والمريض والعناية بالمرضى. من الضروري تحديد واستهداف جوانب فرصاً للثقافة التنظيمية والحواجز التي تعترض النجاح عند تغيير المنظمة من خلال مداخلة المعلوماتية. وتتطلب إدارة التغيير التوسط لتأثير الثقافة على الأحداث بدلاً من أن تستهدف تغييره.

يكون إقناع الأطباء بتشجيعهم للتغيير بأن تطبيقات المعلوماتية لا يُضعف بل يمكن تحسينها.

الهيكل التنظيمي

يميل الهيكل التنظيمي إلى تشجيع تبادل الأفكار، وظهور الابتكار، ومشاركة أوسع في صنع القرار إلى اعتماد نهج تعاوني، تعمل جنباً إلى جنب، بالتالي تؤثر على الطريقة التي تصنع القرارات.

هذه الأنواع من المنظمات من المرجح أن تشمل الأطباء الممارسين في هيئات صنع القرار الرسمية مثل لجان الإدارة. وهم أكثر عرضة للاعتراف والتشجيع، وإضفاء الشرعية على دور القيادات الشعبية بمصداقية وجودالسريرية ولديها التزام بإشراك مستخدمي المعلوماتية في عملية التنفيذ.

كما تتيح وضع تعريف أفضل للمشاكل والحلول من وجهة نظر المستخدم، وتطوير فهم أفضل بين مستخدمي التطبيق. وإشراك المستخدمين في تصميم وتنفيذ النظام يسفر عن التطبيقات التي تلائم أنماط العمل الحالي للمستخدمين المستهدفين.

أنماط العمل وأدوار الأطباء:

إن تطبيق المعلوماتية يجب أن تكون متوافقة مع ممارسات العمل الحالية وقيم المنظمة، حيث تتطلب تلك التطبيقات القدرة على تكييفها لاحتياجات أفراد المنظمات، وتصميم التدخلات المعلوماتية وتعميمها على نطاق واسع بأنماط العمل وأدوار الأطباء.

في دراسة نوعية للعوامل التي تؤثر على اعتماد CDSS (نظام دعم اتخاذ القرارات السريرية) التي تنطوي على تذكيرات سريرية التلقائي، يفضل الأطباء نظم الأدلة على الطلب للتذكيرات التي يتم إنشاؤها تلقائياً، وينبغي أن تشكل جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية الاتصال.

الاتصالات

الاتصالات جزء لا يتجزأ من عملية التنفيذ حيث تربط الأفراد معا، ومع ذلك هناك بعض المبادئ الأساسية التي ينبغي أن تطبق لتعزيز فعالية الاتصالات:

 الاتصال في الوقت المناسب.

 الإبلاغ بالمعلومات في وقت مناسب خلال اليوم.

 الإخلاص والصدق.

الشبكات الاجتماعية

تتكون شبكة اجتماعية للأفراد والمجموعات، والمنظمات الذين تتفاعلون معها داخل المؤسسة، وتعتبر ثقافة تنظيمية وتعزيز وتكييف سلوكيات ومن الضروري أن نفهم بشكل صحيح شبكة اجتماعية، لدراسة التفاعلات، لا الأفراد، ولا ينبغي النظر في معزل عن:

 النمط الاتصال.

 نوع الاتصال.

 قوة العلاقات بين المشاركين في التفاعل وعلاقات السلطة المعنية.

العمل الجماعي الفعال

تعرف الفرق السريرية بأنها الوحدة التنظيمية الأكثر تأثيراًً في نشر الابتكار، فهي تعمل جيدا في تيسير الاتصال الفعال، وتشجيع التعلم المستمر، وتوفر بيئة الثقة التي يمكن أن تثار قضايا وأفكار.

من خلال هذه التفاعلات، بالتالي بلابد من تطوير الفريق الأخذ بالابتكارات الجديدة ، والرؤى والأهداف المشتركة التي تدعم الوفاء بهذه الأهداف. كما تعتمد المنظمات الصحية اعتماداً كبيرا على العمل الجماعي، وهي فرق، لا أفراد، تعتمد التطبيقات المعلوماتية، وتعمل بشكل جيد شرط التنفيذ الناجح المعلوماتية لتوفير رعاية مثلى للمريض.

إبطال السريرية والرأي: قادة الأطباء:

يلعبون دوراً هاما في إقناع الآخرين بتطبيقها لقيمتها، كما يفعل أولئك الذين يعارضون التدخل، ويشار عادة بإبطال السريرية أو قادة الرأي، وهم الأفراد الذين لهم القدرة على التأثير على الآخرين في الشبكة الاجتماعية، فإنه ليس من المألوف أن يكون قادة الرأي السلبية والإيجابية على حد سواء داخل شبكة. أيا كان على الإقناع، وأنها تميل إلى أن تكون شخصية الأفراد مع حسن العلاقات بين الأشخاص على أساس الثقة والتفاهم. أنها تعمل من خلال الإدانة السريرية.

الاستنتاج

هناك اعتراف عام بأن العديد من العوامل التنظيمية سوف تؤثر على نجاح تدخل المعلوماتية. وهذا معتمد من قبل مجموعة من الأدلة المستقاة من البحوث المتعددة التخصصات والخاصة بالصحة.

ولاحظ البحث على وجه الخصوص، تأثير الثقافة التنظيمية والشبكات الاجتماعية، وتؤثر الثقافة التنظيمية، والمعايير المشتركة والقيم داخل أفراد مهمة المنظمة، هيكل المنظمة وأنماط الاتصال، الشبكات الاجتماعية والأفراد والجماعات وهي المساحة الاجتماعية التي يتم تشكل فرق العمل، وتتأثر فيها الأفراد، لا سيما من جانب هؤلاء الأفراد المعروف باسم قادة الرأي أو إبطال السريرية بعوامل تنظيمية مترابطة بدرجة عالية، والطبيعة الدقيقة ومساهمة كل منها في نجاح التدخل ليست واضحة، إلى فهم معين والاعتراف بهذه العوامل ضروري إذا كانت التطبيقات المعلوماتية الصحية تحقق إمكاناتهم في الرعاية الصحية.

المرجع:

Medical Informatics: Concepts, Methodologies, Tools, and Applications

Joseph Tan

Wayne State University, USA

Page: 1373 – 1380



   نشر في 11 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا