ضُغوط الحَياة و كَيفِيّة التّعامُل مَعها (1) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ضُغوط الحَياة و كَيفِيّة التّعامُل مَعها (1)

الضُغوط أَنواع مِنها ضُغوطٍ ذَاتِيّة لِتَحقيق أَهدافٍ شَخصيّة , ضُغوطٍ أُسريّة , ضُغوطٍ مُجتَمَعِيّة ,.... و هكذا نَغرَق يَومِيّا مُنذُ وَعيِنا و حَتى وَفاتِنا في نَوع او عِدّة انواع مِن تِلك الضُغوط

  نشر في 04 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

لَيس المُهِم أَن تَعيش بَل المُهِم أَن تَعيش جَيّدًا - أفلاطون

و بِالتّالي طِبقًا لِما قَالَه أفلاطون أَن تَعيش فَالبَعيرُ تَعيش و الأَسماك تَعيش و على الرُغم مِن ذَلك فَحتى طِفل صَغير مَعهُ الأداةِ المُناسِبة قَد يُنهي حَياتِها , و مِن غَباءِ تِلك الكَائنات النِسبي و هَذه نِعمةٌ إلهيّة لَنا نَحن كَبني البَشَر , أَنّهُم لا يَتَعلّموا بِسُهولة بِما يَحدُث حَولَهُم وَلِأَقرانِهِم هل تَوقّف السَمَك عَن التّعَلُّق بِخُطّافِ السِنّارة ؟

أو هَل هَرِبَت قِطعانُ الأَنعام المُختَلَِفَة و رَفَضَت أَن تُقاد لِلذَبح ؟

و بِهذا يَجِب أَن نَرتَقي بِفكرِنا عَن ذَلِك المُستَوى الفِكري بِالتَسليم لِما يُحيطُ بِنا مِن ضُغوطات , و هذا فَرقٌ عَن التَسليم بِقَضاءِ الله سَواء بالخير او بالإبتِلاء.

أنا ما أَتحَدّثُ عَنه هُو الضُغوطات التّي تُحيطُ بِنا بِإرادتنا , كَمن يَضّطر أَن يَختار مَجال لِلدِراسَة ما لا يحبه اِرضاءًا لِأَهلِه ,

أو أَن يَتَزَوّج فَتاةً لِمُجَرّد اِختِيار اُمّه لَها , أَو أن يَقبَلُ العَمَل مع مُديرٍ غير سَوي نَفسِيّا بِسَبَبِ اِحتِياجَهُ لِلّراتِب الشّهري لِيصرِفَ عَلى بَيتِه .

زينة الرجل في عقله وهيبته في حكمته وفطنتهُ في حنكته وجمالهُ في فكره

السّؤال هُنا ...

هَل مَن تَهتَم بِمشاعِرَهُم يُحِبّوك أَم يَكرَهوك ؟

.....بِالتَأكيد بِما أَنّك تَهتَم بِمشاعِرِهِم فَأنتَ تَضَعهُم في خَانَة الأَحِبّة بِمُستَوياتِهم المُختَلِفَة فِي القَلب , لَكِن هَل مَن يُحِب أَحَد يَجعَلَهُ حَزين وَ يَجعَل شُعلَة حَياتِه تَذوي فِي فَراغٍ مُطلَق أَسودُ اللَون ؟ بالطبع لا.

لَكِن لِما لا نَتَحدّثُ مَعهُم بِالعَقل إمّا أَن تَقتَنِع أو يَقتَنِعوا لَكِن سَلبِيتَك فِي التَعامُل سَتَجعَلَهُم يَظُنّون أَنّك سَعيد و أَن قَرارَهُم هُو الأَفضَل لَك سَواءٌ كَان ذَلِك حَقِيقَةٌ أَم لا.

كٌل تِلكَ الأَسئِلَة......... اِسأَلها لِنَفسَك و أَنتَ تُفَكّر فِي الخَطوَِةِ القَادِمَة في حَياتِك و أَنتَ تُقِّيم ضُغوطاتِكَ الحَالية و هَل رَدّ فِعلِكَ مُناسِب ؟

هل تَناقَشتَ بِالفِعل مَع أَحِبّتِك في أَنّ هذا القَرار أو هَذا الطَريق هُو الأَفضَل

" لِسعادَتِكَ " و " لِسعَادَة المُحيطين بِك " ؟

كَما يُريدون أَن يَكونوا سُعداءَ بِالتِزامِكَ بِقراراتِهِم المَصيريّة التَي تَمُسّ حَياتِك , اُطلُب مِنهُم أَن تَكونَ سَعيدًا أيضا في اثناءَ تَفكيرَهُم فِيما يَخُصّكَ و يَنصَحوكَ بِه ,

السّعادَة لَيس تَرفًا أو رَفاهِيّة لا تَستَحِقّها أو تَستَحي مِن طَلَبِها ,........... لا تنس ذلك .

و أَنواعِ الضُغوطِ الحَياتِيّة كَثيرة مِنها لَيس على سَبيلِ الحَصر ,

ضُغوط إختِلاف الآراء و الجِدال العَقيم , ضُغوط الأَقران , ضُغوط الأَهل , ضُغوط العَمَل , ضُغوطٍ زَوجِيّة , ....

و سَنَبدَأ بِالأساسيات هُنا , ألا و هو أُسلوبِ الحِوارِ و النِقاش .

-1-

أسلوب الحِوارِ و النِقاش

1) تَعَلّم قَول "لا" اِذا سُئِلتَ هل اقتَنَعت و أَنتَ لَم تَقتَنِع ,

فَليس هُناك أَكثَرُ نِفاقًا مِن أَن تُؤَيّد مَن تُخالِف مَعَهُ الرَأيَ حَرجًا مِن اِبداءِ رَأيِكَ أيّا كان .

2) نَاقِش ....

قَال لِي مُديري السابِق يَومًا ما عِندَما سَأَلَني هَل طَالَبتَ رَئيسِ قِسمِك بِمُكافَئِةٍ لَك أُسوَةٌ بِزُملائِك قُلتُ لَهُ لا ,

لقد توقعت أنّي لَن أحصُل علي شَيءٍ فَتَفادَيتُ الإحراجَ قال لي حِكمَةٌ لَن أَنساها .

If you never ask the answer will always be no

3) مَهّد لِلنِقاش مِن حِيثُ وَقتُ وَ أُسلوبٍ للحِوار طِبقًا لِعَقلِيّة و مدى استيعابُ مَن تَتَناقَشُ مَعَهُ .

4) إدرِس المَوضوع جَيدًا مِن جَميعِ نَواحيهِ مِمّا اَنتَ مُقتَنِع بِه و مِمّا غَيرُك مُقتَنِعٌ بِه لِلحِيادِيّة و لِلبَحثِ عَن الصَواب أيّا كان مَصدَرُهُ .

5) اِدعَم مَوقِفَكَ في النِقاش بِأَدِلّةٍ تُؤَيّدُ موقفك .

6) اِنتَقي الجُمهور الذَي يَحضُر المُناقَشَة . لأن.....

آفة الحقيقة هي الكبر .

7) في النِهايَة كُن شُجاعًا للِاعتِذار عِندَ الخَطَأ فِي الحُكمِ على الرَأي .

8) لا تَنسى أَن تتنفس :) .

و للحديث بقية .....



  • 3

   نشر في 04 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 3 شهر
مقال جميل بالفعل النقاش يساعد على حل الكثير من المشكلات و تقوية علاقات الإنسان بغيره , لكن المشكلة تكمن في أن النقاش أحيانا يتحول لجدال لا طائل منه و في هذه الحالة أظن أن الأفضل أن يتوقف الطرفان عن الجدال حتى لا تحدث مشاكل بينهما .
1
احمد حازم - Ahmed Hazem
البعض يستغل اسلوب السوفيسطائية في النقاش و الجدل بهذا الاسلوب , بان يتجنب الطرف الاخر الانجرار و يستسلم لما يقوله سواء كان خطا او صواب , و لهذا يجب الهدوء في النقاش و كل محاوله للالتفاف على الحقيقة يلتزم منا ان نعيد النقاش الى موضوعه الاساسي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا