أضواء الشهرة... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أضواء الشهرة...

  نشر في 12 نونبر 2017 .

عندما يبدأ  أحدهم في موضوع ما في بداية الأمر يكون له هدف ظاهر وهو النجاح فيه وتحقيق مراتب مشرفة، أما الهدف الخفي فهو الشهرة أن يصبح معروفاً لدى شريحة كبيرة من الناس.

سأركز على هذا الجانب الذي يحمل في طياته أهوالاً جسيمة لا يكاد الراغب فيها يبصرها حتى يجد نفسه قد انغمس فيها، حيث لم يعد بامكانه الخروج منها.

هي كباقي المواضيع المحيطة بنا لها ايجابيات ولها سلبيات ولكن سلبياتها تكاد تطغى على حسناتها كما أن على الراغب فيها اتباع خطوات وقائية لكي لا تتسبب له في أضرار كثيرة خاصة على الجانب النفسي...

في أي مجال قررت  التعمق فيه عليك أن تتوخى الحذر قد الامكان وحاول ما أمكنك أن لا تخلط حياتك الخاصة فيه بشكل كبير.

واعلم أنه:

بمجرد دخولك إلى عالم الشهرة تصبح حياتك مفتوحة أمام العامة خاصة معجبوك ومحبوك  بل الموضوع لا يقتصر على هذا وإنما يطول المحيطين بك عائلتك وأصدقاءك هم أيضا يسلط عليهم الضوء وان كان ليس بالحجم الذي يسلط عليك ولكن تصلهم شرارة شهرتك.

عليك أيضا أن تكون ذا صدر رحب تتقبل الانتقاد وكذلك المتطفلين فبالتأكيد سيكون لك محبون وكارهون ومتتبعي العثرات .

كما سيكون لك منافسون والمنافسة هنا لا أقصد بها المنافسة الشريفة التي لا تحمل في طياتها الحسد بل ستجد أيضا المنافسة الشرسة التي يحاول صاحبها فعل أي شيء مقابل القضاء عليك { تشويه صمعتك، تلفيق مواضيع زائفة لك، ابتزازك... أو أي شيء}. وهذا النوع من الناس لا يخلو مجال في الحياة إلا  و وجدتهم فيه حتى لو كانو لا يحبون الأمر الذي ينافسونك فيه فالمهم عندهم أنهم فاشلون ولا يروقهم رأيت أي شخص ناجح حسداً من عند أنفسهم فقط .

تذكر دائما أن الشهرة مرتبطة بالذكاء بمعنى أنها لا تأتي من عبث كما أنها لا تتطلب الجهد الكبير فلأقل أنها تقتصر أحيانا على ضربة حظ أو بعبارة أدق هي مجرد فرصة قد تأتي في أي وقت من عملك ربما لن تأتي في اللحطة التي كنت أنت تركض خلفها ولكن كن على يقين تام أنها ستأتي ما دمت تناضل للحصول عليها والأهم من ذلك ما دمت تحب العمل الذي تقوم به وتفعله بكل بصدق وإخلاص كل ما عليك أن ثتق في نفسك و تحسن التصرف متى ما أتيحت لك,

أتدري ما الذي يسرع خسارتك لها ؟

سأقول لك إنه وببساطة التكبر والغرور هذان هما ما يجعلان الشخص يظن أن لا شيء سيقف في طريقه وأن أصبح في المكان الذي لن يسقط منه وينسى أنه ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع وأن التواضع هو زينة الأمور .

لا تحاول التقلل من شأن الأشخاص الذين دعموك لأنه وببساطة هم من كانوا  السند واليد الأولى التي مدت لك لتوصلك لما أنت عليه باستطاعتهم أن يعيدوك من حيث أتيت ولكن بحلة جديدة أن تعود إلى الخلف محملا بخسائر لن تنساها طول حياتك .


  • 2

   نشر في 12 نونبر 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 2 أسبوع
أسوأ ما في الشهرة أنها تمنح الناس الفرصة لإستباحة الحياة الشخصية للآخرين حتى إذا كانت الشهرة على مستوى ضيق .
مقال جميل , بالتوفيق .
2
هآجر
صدقت
شكرا لمرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا