لذّة الألم ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لذّة الألم !

تحليل نفسي لطعم الخسارة .

  نشر في 11 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 12 مارس 2019 .

يُعذب المرء نفسه برتكابه الخطأ و قد علم أن الفعل غير صائب مُسبقًا ! .. يريد أن يرى أثر العذاب في بدنه الهزيل و أنفاسه الطويلة الغريبة المتقطعة، ..في ارتجاف اليدين و تشنج القدمين .. في بروز العيون الشاخصة المحدق في أي سقف تصاطفه ، في تقلص الصدر و ابتلاعه للقلب الخافت الخائف... من أجل ماذا ..

من أجل أن يلوم نفسه ويذوق طعم الألم مُجددا .. و يــعيد الكرة مرة أخرى ليتأكد من أنه نفسه الطعم السابق للألم ذاته ! من يدري قد يغير الألم طعمه في المرة القادمة !

يريد أن يكون الجلاد و الجلد و السوط في آنٍ واحد ! يريد ان يعرف أبعاد الزنزانة التي ملة من السجناء وهم بداخلها .. يستنشقون الألم من ثقب الأبواب المُوصدة يشتمون رائحة المفاتيح وهي تحتك ببعضها عند مرور السجان ... فتنبعث منها رائحة الأمل .

يكتم أنفاسه ليستشعر لحظة اصطدام أوتار الألم و الأمل مع بعضها البعض بداخله ! كأنه ينتقم لنفسه و ينتصر عليها بتذكيرها بالخسارات السابقة ! و صوت أنفاسه يترقب اختفاء قرع طبول الفكرة ليقول كلمته الحاسمة... لا أريد ايذائك ! لكن ... من أنت !


  • 2

   نشر في 11 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 12 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا