تمرد حارس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تمرد حارس

  نشر في 18 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2018 .

وقف الكلب يوما على باب المزرعة يتأمل أصحابها ثم خاطب نفسه قائلا :

"الناس ينامون ويستيقظون وفي رغد من العيش ينعمون؛ أما انا فأقوم على حراستهم وابيت ليلتي ساهرا على راحتهم، البرد يلسعني والحر يؤرقني؛ بينما هم في فراش وتير يتقلبون. لن أكون وقودا لدفئهم، منذ قدمت الى الدنيا أقوم على خدمتهم اما الآن فسأنام وقت ينامون"

انزوى الكلب الى الحضيرة، وفيها بين الارانب اختار جرة، مدد فيها جسده والى النوم أسلم وجدانه. كان يحلم بعرش اليه صعد وبألوان من أشهى الطعام تساق اليه، وخدم من بني البشر على راحته ساهرون.

فجأة، اقتحم الحضيرة لصوص اكتفوا بما فيها من دواجن جمعوها ثم ولوا هاربين. كانت جرة الكلب من ضمن ما حملوا. سارع اللص الى التسلل بعيدا لكن ساقه اعاقه وتد كان مثبتا في الأرض، فسقط لترتطم الجرة بصخرة فيسقط الكلب من عرش أحلامه فيكتشف انه وقع في شرك اللصوص. نفض عنه الخوف وكشر انيابه وشرع في النباح بأعلى صوته ليستيقظ أصحاب الضيعة ويفر اللصوص دون ان يتمكنوا من السرقة. جاء صاحب الضيعة وربت على رأس الكلب الذي كانت نفسه تقول :

" يا لحماقتي .. ظننت نفسي احرسهم ولكنني كنت احرس نفسي ... اول يوم اتمرد عن أداء وظيفتي كاد اللصوص يخطفونني !!!"

ثم عاد للحراسة والنباح.


  • 4

   نشر في 18 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا