الحُب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحُب

  نشر في 18 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

سَأَلَتهُ يوماً عن الحب فقال:

"الحُب أن تَرى من تُحب فيك، يحيا فيك، يتنفس أنفاسك، يخطو خطواتك، يعظِّم إنجازاتك، يغفر زلاتك، يهفو إليك، ويحنو عليك، يدنو منك، ويبتعد عنك، وبين التداني والبعد لقاء، وقبل وعند وبعد اللقاء فرح وشوق يزيد ولا ينقص، وحنين يفيض ولا ينضب، ودنيا تتسع وتضيق، في اتساعها أحلام وخيالات، وفي ضيقها حميمية ودفء، لا فراق وإن لم تتلاق الأجساد، ولا وداع ولو كان الفراق، والفراق والوداع وهمان لا وجود لهما، فعالم الحب يسمو فوق الملموس ويعلو فوق المحسوس.

نري بعيون من نحب ونسمع بقلب من نحب، وبين هذا وذاك حبل لا يراه الا من يحب، حبل يربط القلوب ويؤالف بين الأرواح.

ثم أردف قائلاً:

الحُب شمس وليل في آن، قمر ونهار في آن آخر، هو زاد لمن يهوى وماء للظمأى. أنا أعرف متى أحب قبل أن أحب، وأدرك أني مٌقبل على حب، وذلك في لحظة انفصال واتصال، إنفصال عن ذاتي واتصال بذاتك، وانقلاب على واقعي واتحاد بواقعك، و انقياد لإرادة قلبي وتمرد علي إشاره الخوف.

أتجاوز الرمز لأنشئ ما هو أعلى وأسمى، واخترع لغة لا أعلمها ولا أعلم حروفها ولكني أجيدها بطلاقة. هذا هو الحب كما أرى".

غامت عيناها بدمعات كاللؤلؤ إنحدرت علي وجنات من جمر .. فسمع بقلبه مالم تقله.



   نشر في 18 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا