الدعاء طريقك إلي الجنة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدعاء طريقك إلي الجنة

  نشر في 03 يونيو 2017 .

نحن في شهر عظيم، بركاته لا تعد و لا تحصي و خيراته لانهائية و أجره الله وحده يختص به. أتمني علي كل أحد، أن يقف وقفة مع مخ الصلاة : الدعاء.

فليس هناك أجمل و أفضل و أتقي و أرق من هذا الحبل المتين الذي يربطنا بالسماء السابعة، بعرش الرحمان، فنعود إليه و نتوسل إليه وحده و نصدق النية و نتضرع له بلسان خاشع و فؤاد مفتوح و قلب منيب.

بسم الله الرحمن الرحيم ( و إذا سألك عبادي عني، فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان) سورة البقرة الآية 186. فلنحسن الدعاء و لنتأدب فيه، فالله عز و جل هو الأول و الآخر، البداية و النهاية، إليه تنتهي كل المخلوقات، ففيه الرجاء و فيه الأمل  و لا سبيل للإنعتاق من عبودية الناس إلا بإفراده بالعبودية الخالصة له دون سواه.

منح الله عز و جل يصعب تعدادها إن لم يكن مستحيل و اقوي تعبير عن عبوديتنا بالتوجه إليه وحده بالدعاء الشاف و لن يرد أبدا السائل.

كم من مرة إستعنت بالدعاء و لجئت إليه و لله الحمد و الشكر، في كل مرة كنت ألمس رحمة الله في إستجابته، كيف أصف شعوري و أنا أعيش ألطاف الله عبر تحقق ما كنت اتمناه في دعائي ؟

إنها لحظات تخترق حجاب الزمان لتتجسد أفعال شامخة في واقعنا. في كل مرة، كانت تلم بي الملمات لا أجد إلا الدعاء، كيف لا نفر إلي الدعاء ؟ كيف ننسي أن المعطي هو وحده من يستحق أن نتجه إليه سائلين إياه العافية و التوفيق ؟

يخفف عنك الدعاء الأثقال و يصلك بالعليم الحكيم، و يرزقك الفرج و يعلمك التواضع و التوكل علي الله.

الدعاء النعمة التي لا تنضب و لا تفني و المجيب تعالي جل جلاله، فلا تبخل علي نفسك بالدعاء، إنه طريقك إلي الجنة.

8 رمضان 1438

3/06/2017

www.natharatmouchrika.net


  • 3

   نشر في 03 يونيو 2017 .

التعليقات

شكرا لك عفاف ...رائعة انت ..
1
نظرات مشرقة
حفظك الله غاليتي أمال، الأروع أنت...

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا