أنين الهواء العابر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنين الهواء العابر

  نشر في 31 غشت 2018 .

ومَرةً أخرى يَفيقُ القلبُ من غَيبوبتهِ

فَتأخذهُ الريّح للأعالي ويهتزُّ معه شباكنا القديم، وتَتَأرجح به ألفُ ذكرى

ثم يأتي صوتُ الأمهات ولا شيء سواهُ يُبدّدُ الليلُ الكئيب

وبريقُ أعينهنَّ على الطريق بلا دموعٍ أو صراخ

يا إلهي أيّ ثقلٍ هذا الذي يغتالُ دموعي

يا إلهي مَنْ الذي أطفأ ضوءَ شموعي

رباه! أكادُ أُجنُّ من فرطِ العواصف والحروب

رباه! متى يصرخُ الموتى، فَيخرجونَ كالضبابِ في صبحِ المدينة، وَيستَفهِمونَ

عن دمائهم، وعن الجناة، وعن القاتلين..

ومَرةً أخرى يَستنجدُ القلبُ الحزين

من تحتِ أقدام الأنام

وقد تَنامى عليه غبار الدروب

لازالَ يهتفُ بالدروب الموحِشاتِ بالظلام

لازالَ يهتفُ بالدروب..

ويصنعُ من عيونِ العابرين أغنيةً ليس فيها من أنين

غير أصداءِ اليتامى..

ويستنهضُ العزم من حبيبةٍ تغني باحتراق

فلا سبيلَ لديها غير صوتٍ تشظى بالحروب

وكأنها تحملهُ منذُ ألفِ عام

فَيخطفهُ الهوى في الهجيرِ وقد تشبّع بالفراق

ثم يعود صداهُ من بعيد ينادي مطمئنًّا

عراق.. عراق.. عراق..

فَينتفضُ ما تبقى من الظلال المستديم

وأكادُ أقسمُ بأنّ حتى الهواء صار فمٌ

يلتقطُ آخر روحٍ ويوصي بالمزيدِ



  • سرى كريم
    الكتابة هي الحيزُ الذي أرمي فيه ذاكرتي لا أنتمي لأحد سوى ذاتي و فكرتي و مسؤولة عن كل ما أقول .
   نشر في 31 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا