نظرة على واقعنا المؤلم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نظرة على واقعنا المؤلم

ان العرب ان لم يوحدوا صفوفهم فان اسرائيل سوف تظل دائما قوية

  نشر في 01 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 17 ديسمبر 2016 .

مع بداية عصر التنوير و عصر النهضة ثم الثورة الصناعية انتهت العصور المظلمة في أوروبا لتعلن بدايتها في العالم العربي ; و منذ القرن الثامن عشر و المعانات العربية في ارتفاع متواصل ; و حتى مع حصول عدد كبير من الدول العربية استقلالها بعد الحرب العالمية الثانية الى أن الدول الكبرى ظلت تسيطر علينا اقتصاديا و هو ما جعل قرارت داخلية لعدة دول عربية تناقش في الغرب .

كان المواطن العربي في معضم الدول العربية حتى لا نقول كلها تحكمه أنظمة ديكتاتورية بامتياز و هو ما جعله غير قادر على ابداء رأيه ; و بحلول سنة 2011 و بداية الربيع العربي من تونس استبشر العرب خير و ظن العرب أنهم سوف يستعدون سيادة أوطنهم و لكن التدخل الغربي في شوؤن العرب زاد و السبب أن العرب لم تعد لديهم سيادة على أوطنهم. بعد الثورة التونسية و المصرية اندلعت أخرى أكثر عنفا و لم يكن العرب قادرون على التدخل فاستنجدوا بالغرب الذي تدخل بقوات عسكرية في ليبيا و بعدها اليمن و سوريا .....

 السؤال المطروح هو لما وصل العرب الى هذا الحد من حيث فقدت السيادة تماما ?

 فلسطين هو الجواب المناسب ; فهي تقع على الحدود مع لبنان و سوريا و مصر و الأردن و مع هذا فان أخر محاولة للعرب محاربة هذا الاعتداء السافر للعرب و العروبة كانت سنة 1973 ; فاذا قبل العرب بأن تغتصب أراضيه تحت أنظره فهو سوف يكون قابلا بكل شيئ;  بل ان العلاقات تطورت و أصبحت الحكومات العربية صديقة الصهاينة و تعادي أصحاب الأرض و تبيع البترول بالسعر الذي يحدده الغرب ليستعمل في ما بعد في الطائرات التي ترهب العرب .

و يبقى السؤال الأخير و الأهم ... الى متى  تستمر هذه المهازل !! 




   نشر في 01 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 17 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا