إيفان الرهيب... القيصر الشرير الذى جعل الجميع سواسية فى البؤس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إيفان الرهيب... القيصر الشرير الذى جعل الجميع سواسية فى البؤس

  نشر في 31 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 ديسمبر 2017 .

إيفان.. كان أول حاكم لِروسيا يُلقب بالـ”قيصر“ إلى جانب لقبه الآخر؛ ”الرهيب“ الذي اكتسبه بسبب ظُلمه لِشعبه وشراسته، وقد نُصّب حاكمًا عندما كان عمره ثلاث سَنوات، وفي هذا الوقت كانت والدته تستلم زمام الحكم الفعلية، وقد تُّوّج واستلم أمور الحكم حين صار في الـ16 من عمره، ارتكب مجازر كثيرة، وقتل سكان مدينة بأكملها حينما ثاروا عليه وعلى حكمه ونهجه وبطشه.

شهد عهد إيفان الرابع حالات إعدام جماعية التي أدهشت المعاصرين. ومع ذلك وفي وقت لاحق قدر المؤرخون أن خلال حكم إيفان الرهيب الذي دام 40 عاماً لم يصل عدد الذين أعدموا إلى ما وصل إليه عدد الذين قتلوا على سبيل المثال في العاصمة الفرنسية باريس في ليلة القديس بارثولوميو. حدث هذا عام 1572 عندما وافق الملك فرنسيس على قتل 30 ألف من رعاياه في ليلة واحدة... لكن لم يصفه أحد آنذاك بالرهيب.

أصبح إيفان الرابع يتيماً في سن الثامنة من عمره وأخذ البويار يحكمون ويعبثون في البلاد باسمه، ويتذكر في وقت لاحق كيف أنه كان يفتقر للطعام والملابس ولهذا يعتقد المؤرخون أن الذل والخوف الذي شعر بهما أثناء تيتمه انعكس على سلكوه ومزاجه لاحقاً.

الزوجات والأبناء

توج القيصر إيفان في سن 16 من عمره في شهر كانون الثاني/يناير من عام 1547، وبعد شهر واحد أي في شباط/فبراير تزوج من فتاة هادئة ورقيقة تدعى أناستاسيا. جدير بالذكر أن القيصر آنذاك كان يشعر بآثار المؤامرات تحوم من حوله، والآن بعد مرور قرون من الزمن من الصعب التأكيد فيما إذا كانت هذه المؤامرات حقيقية أم أنها محض خيال، لكنه بإمكاننا القول بأن هؤلاء المتآمرين الحقيقيين والافتراضيين قد تم إعدامهم حتماً.

ساهمت الوحشية التي كان يتمتع بها القيصر بزرع الرعب بقلب ملكته الشابة التي حاولت جاهدة التخفيف من روعه عن طريق مشاعر الحب والاهتمام، وقد ساعدها في ذلك الكارثة الفظيعة التي حلت بموسكو عندما اندلع حريق حوّل معظم المدينة إلى رماد، وعندما شاهد القيصر هذه المأساة ومعاناة شعبه أصيب بصحوة وأصبح سلوكه أكثر ليونة ورقة وبدأت على أثر ذلك حقبة من الازدهار دامت 13 عام.

وفجأة توفيت أميرة قلبه أناستاسيا بشكل غامض ولا أحد حتى الآن يعرف سبب الوفاة، المعروف هو أن القيصر إيفان حزن كثيراً على فراقها، وعاد إلى عهده في البطش واستؤنفت عمليات الإعدام ولم يكن هناك ذلك الشخص القادر على تهدئة روعه، وأصيب إيفان بفورة دموية وتزوج من بعد أناستاسيا بست زوجات وكانت لديه الكثير من الجواري ولكن بالرغم من ذلك لم يحظى القيصر بحب كحبه الأول والأخير.

لحق الشؤم بزوجات القيصر فقد توفيت الأميرة ماريا الزوجة الثانية في ظروف غامضة، أما الزوجة الثالثة مارثا فقد عاشت بعد زواجها 15 يوماً فقط، أما آنا وهو اسم أطلق على زوجتيه الرابعة والخامسة فقد تم زجهما قسراً في دير كنسي بأمر من القيصر، أما الزوجة السادسة واسمها ماريا وهي من أسرة دولغوروكي العريقة فقد أمر إيفان بإعدامها غرقاً في اليوم التالي من زفافهما زاعماً أنها لم تكن عذراء يوم تزوجت منه. وفي عام 1580 أصبحت ماريا، وهذه هي الثالثة بهذا الاسم، الزوجة الأخيرة لايفان الرهيب التي أنجبت ابناً منه يدعى ديمتري...ولكن سرعان ما فقد الشعور نحوها ونفاها مع ابنها الأمير الصغير إلى بلدة أوغليتش.

كان مصير أولاده تعيساً أيضاً فقد توفي ثلاث بنات من زوجته المحبوبة وهن في مهدهن وغرق ابنه الصغير عندما أسقطته المرضعة سهواً في النهر.

أما ابنه الآخر البالغ من العمر 27 عاماً وهو وريث عرش إيفان المحبوب ففى أحدِ الأيّام سمعَ الابن زوجته تصرخ، وعندما أتى لاستطلاع الأمر وجد والده ”ايفان“ يضربها بالسوط، والسبب أنَّ ايفان كان غاضبًا لأن زوجة ابنه كانت ترتدي ثيابًا غير مُحتشمة. كانت حاملاً في شهرها السابع بِـذاك الوقت. وقد حاول الابن إيقاف والده وتهدئته. لكنه كان ثائرًا. وفي ذروة غضبه فَـتناول آلة معدنية ”الصولجان“ وضرب به ابنه على رأسه، ما تسبّب في موته عن غير قصد.

في حين توفي الأمير ديمتري ابن زوجته الأخيرة بعد وفاة القيصر نفسه، ولم يحظى جميع أولاده بنعمة العيش إلى مرحلة البلوغ إلا ابنه المريض فيودر الذي لم يكن قادراً على حكم البلاد ولكن بالرغم من ذلك خلف فيودر والده عام 1584 ولم يترك وراءه ذرية تخلفه...وبذلك انتهت سلالة الأمير الأسطوري روريك.

زمن الفوضى والاضطرابات

 لم يصمد ايفان بعد قتله لابنه أكثر من أربعِ سنوات، لقد هدّه عجزه وهدّته السنين بعد أن نهشته الصدمة.

شهدت روسيا بعد هذه الحقبة من حكم إيفان الرهيب زمناً من الاضطرابات والدمار دام 15 سنة وأصبح يطلق على هذه الفترة بحقبة الفوضى والاضطرابات. وهنا يتساءل المؤرخون هل يمكن اعتبار هذه الاختبارات عقوبة حلّت بسبب أخطاء إيفان الرهيب؟

ولكن الحقيقة الدامغة هي أن إيفان الرهيب زرع الرعب والبؤس في قلوب حاشيته وأقربائه وعائلته، ومن الممكن أن يكون القدر عاقب هذا الطاغية بلا رحمة ولا هوادة بشخصه وبأسرته.




  • 1

  • هبة الله محمد
    صحفية مصرية ، الكتابة الشيئ الوحيد الذى يساعدني للتعبير عن ما بداخلي لأني خجولة جدا فى العالم الواقعي ، بحب الخط العربي جدا والحمد لله كويسة فيه إلي حد ما.
   نشر في 31 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 ديسمبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا