كما تُدين تُدان ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كما تُدين تُدان !

  نشر في 14 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2018 .

كانت جالسة بمفردها أمام النافذة تترقب قطرات المطر العالقة بالزجاج وهي تصنع لنفسها ممرًا تجري فيه .. حتي تهوي علي طرف النافذة

تلك القطرات تذكرها بنفسها وهي ...

دخلت عليها أختها سحر مبتسمة كعادتها قائلة : صباح الخير

نظرت سما نظرة بغيضة ثم وجهت نظرها للنافذة مرة اخري ..

تابعت سحر :

- لما انتِ هكذا لا تبالي شئ ؟!

نظرت إليها وقد غلب الحزن علي ملامحها ..

- نفرتوا مني عندما أنتقدت كل افعالكم .. ووصفونتي بالعدوانية !!

ولكن لن اخدعك .. أنا حقًا أصبحت عدوانية ..

أصبحت افتعل المشاكل معكم .. فحقًا أصبحت أعشق رؤيتكم تثورون وتغضبون ثم ألقي كلمة باردة مع ابتسامة خبث تجعلكم تستشيطوا غضبا حينها أشعر بالسعادة أجل .. هذة انا ..

كانت سحر تريد أن تقول شيئًا لكن اصرت سما علي استكمال كلامها ..

- لكنك لم تعرف لماذا أنا بهذا الشكل ؟!

لا داعي للتفكير فسأقول لكِ كل شئ :

اتهمتوني بأني مريضة نفسية .. ونسيتوا أنكم من كان السبب في ذلك

نسيتوا أنفسكم وانتم تهشموني نفسيًا .. ثم تتركوني أبكي وحيدة .. لقد كرهت الحياة .. وكرهت نفسي .. واضطربت مشاعري .. فأصبحت كالثلج باردة .. لا أحزن .. ولا ابدي أي شعور نحوكم ..

نعم .. أنا اعلم ما يدور في رأسك .. أعلم أنكِ تريدِ أن تسألني

هل انا سعيدة بهذا الشكل ؟!

واجابتي لك .. نعم أنا سعيدة حقًا

فالآن أصبحت أنظر في المرآة مستعيدة تلك اللحظات واتذكر ما فعلتوه بي .. وما فعلته أنا بكم .. وأبتسم في سعادة غامرة ..

ليتكم تعلمون أن الزمان يدور .. وكما تدين تدان !!

صممت سحر برهه لاتستطيع النطق بشئ .. ثم خرجت منكسة الرأس مغلقة الباب خلفها .. فقد ايقنت ان سما وصلت لاقصي درجه من التعب النفسي

ظلت سما متأملة قطرات المطر لا تبالي شئ ...


  • 1

   نشر في 14 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا