اشتقت لك.... يا امي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اشتقت لك.... يا امي

اشتقت لك.... يا امي

  نشر في 08 مارس 2015 .

من يقول ان لي روحا تحيا و تعيش ....

لا ارى شيئا سواك في منامي في عملي في نفسي....

ارى الالوان كلها لون واحدا...

و راى الوجوه وجه واحدا...

اين انت و اين انا الان فبعدك فقدت الاتجاهات كلها فاصبحت اتجاها واحدا...

لا فرق بين نهار و ليل و لا شمس و لا قمر لا طعم لشيئ...

سكنت بيادر وادي السير فاصبحت جنة...

و اصبحت كل الاماكن شوارع خالية...

يا ليت الايام كانت تسعفني... و لكن سبق السيف العذل...

يا ليت كنت خادما لك من كنت طفلا رضيعا...

يا ليت لك الف عمر و اكون خادمك الف عمر....

يا ليت كنت منديلك و حذاءك...

يا ليت و يا ليت و يا ليت....

لا احد يجيب اليوم ....

انت فقط من كان يسمعني....

اشتقت لك ....

اشتقت لك.... يا امي



   نشر في 08 مارس 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا