تستحق الأفضل .. لأنك الأفضل. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تستحق الأفضل .. لأنك الأفضل.

  نشر في 04 فبراير 2019 .

مع مرور الأيام ستكتشف أنك تنضج بسرعة هائلة؛ ستسألني ما هي الضربة التي ستقسم ظهرك والتي ستتغير بعدها إلى الأبد .. سأقول لك عندما تفقد أمك!

هذا الفقدان سيكون الفقدان الذي سيجعلك مضاداً لتعاسة الفقدان بعدها؛ لا يهم من سيبقى أو من سيرحل. فأنت لم تعد مدركاً لفكرة الفقدان، فإن أغلى وأثمن ما كنت تخاف فقدانه قد فقدته حقاَ.

--------------------------------------------------------------------------------

أما عن خيبة الأمل، فدعني أقول لك بأن تجاربك في الحياة سوف تعطيك مضاداً لفقدان الأمل؛ عندما تفقد ثقتك بالأمل .. 

ستسألني ماهي خيبة الأمل؟!

هل هي خيانة الثقة، هل هي طعنة من أقرب الناس إليك، هل هو موقف انتظرته من الجميع إلا من شخص ما، هل هي الكذب ..؟

لا أملك إجابةً واضحة، لكن كل ما أعرفه أن خيبة الأمل تشبه تحطم الزجاج؛ تشبه الطعنة التي تأتي بصمت، الدمعة التي يغص بها القلب وتحبسها العين؛ هي موقف سيغير نظرتك، وسيجعلك تعيد ترتيب أوراقك .. لتكشتف أنك كنت ضحية وهم تعيشه بنفسك .. وبعد عدة تجارب سيصبح الموضوع سيان عندك .. في المرة الأخيرة قبل أن تتعافى من أعراض خيبة الأمل، ستكون المرة الأكثر إيلاماً، وبعدها سيختفي الألم.

-----------------------------------------------------------------------------

تريدني أن أخبرك أن الحقائق مرة، للأسف هي كذلك لكن مع الأيام سيزداد تعطشك لها. لن تعود حكايات الطفولة والأساطير تغريك؛ سوف ترغب في أن تكتشف أن "بابا نويل" لا يأتي من المدفئة وأنه غير موجود، وأن "جنية الأسنان" بدعة لتخفيف ألم الفقدان. 

لن تعود مع الوقت متكئاً على المبررات الساذجة، والأعذار البالية، سوف تكبر وسوف يكبر معك حقك في أن يكون كل شيءٍ مكشوفاً أمامك، حتى لو كانت الحقيقة أو الوجه الآخر للحكاية مؤلماً. 

تذكر أنك أصبحت قوياً كفاية لتتحمل الفقدان وخيبات الأمل، وأن الحياة المثالية التي كان يرسمها العالم لك عندما كنت صغيراً هو ليس كذلك، وأن الحياة لا تعطي الضعيف قوة خيالية بجرعة سحرية، أو قبلة .. 

----------------------------------------------------------------------------

حان الوقت لتختار من تكون، ولتكون مسؤولاً عن خيارتك؛ إنه أصعب وقت أو مرحلة سوف تمتحنها بحياتك؛ عندما تخرج عن حلقة الأمان العائلي، وتتسلم درع المسؤولية. 

أدرك تماماً كم أن الاختيار صعب، وأننا نؤجل الكثير هرباً من الوقوع في شرك الاختيارات الخاطئة. لكن الحياة تجارب .. وكل تجربة فاشلة تعد الخطوة الأولى في سلم النجاح. 

من هنا أقول لك قارئي العزيز، إن الوقت عديم الصبر، ولا يعرف الانتظار، وإن قيمتك هي فيما تمضي فيه وقتك؛ فإذا كان عليك الاختيار .. تجرأ .. ولا تبقي نفسك سجين أوهامك وخوفك. 

اختيار خاطئ ربما يفتح لك أبواب لم تتخيل وجودها، أفضل بكثير من الاختباء في قوقعة الاستقرار والأمان الوهمي. 

---------------------------------------------------------------------------

التوتر مرض قاتل، وجلد الذات أمر قاتل بالمقابل. تعلم في حياتك ألا تندم على شيء فعلته، وأن كان عليك الاعتراف بالخطأ فإن في ذلك فضيلة.

تجاوز من آلموك، من هجروك طوعاً، تخلى عن ذكرياتهم كما تخلوا عنك.

أنت تستحق أن تكون سعيداً، لا تربط نفسك بأحد قد رحل، فمن اختار الرحيل وجد بديلاً مناسباً عن البقاء. وإن كنت بصدد إعطاء فرصة ثانية .. فاجعلها الأخيرة. لأن الفرص التي ستأتي بعدها ستعود عليك بخيبة أمل أكبر!

أنت تسحتق من يقدر مشاعرك ومن يحترم وجودك. وخسارة بعض الأشخاص في حياتنا هي مكسب لنا. 

ابتعد عن من يسبب لك الألم والحزن مهما كنت متعلقاً به. لربما تفكر الآن بأنك لا تستطيع مغادرة هذا الشخص، أو أنك لن تجد له بديلاً. 

نصيحتي لك أحب نفسك أولاً، لأن الحب الحقيقي يبدأ من حب الذات، إنها ليست أنانية، لكن ذاتك مقدسة، ولا يحق لأحد أن يجعلك تكرهها أو أن تفنيها بالانتظار والآمال الخائبة.

-------------------------------------------------------------------------

من يحبك حقاً لن يؤذيك مهما بلغت قسوته؛ من يحبك حقاً سوف يقدس مشاعرك ولن يكسرك يوماً.

أنت جميل بابتسامتك، من يبكيك لا يستحق أن تبقى معه. 

الكذب بداية الشك .. والشك بداية الفراق .. 

كن حقيقياً مهما بدا لك العالم المزيف مثالياً!

كن أنت .. ومن يحبك .. سيحبك على ما أنتَ عليه .. 

ومن يريد أن يرحل عنك .. ودعه بابتسامة لا تتوسل أحداً البقاء .. ولا تبقى عندما تشعر بأنه حان وقت الرحيل.

اتخذ قرارك مهما كان .. أنت قوي كفاية .. وتسحتق الأفضل لأنك الأفضل!


  • 2

   نشر في 04 فبراير 2019 .

التعليقات

و مقالك حقا من افضل ما قرأت ..
درر تلك التي تخبئينها بين كلماتك ..
أبدعت ..♡
0
Rim atassi
كل الشكر لتعليقك الرائع الذي زاد المقال روعة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا