حالة فلسفية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حالة فلسفية

سال نفسه سؤالا حيره الليل بطوله : هل القلب كائن مستقل عن الإنسان أم انه جزء منه؟

  نشر في 03 ماي 2016 .

بالرغم من أن الجميع قد نصحه بخطورة التعمق في قراءة ديانة القدماء إلا انه لم يستمع إلي أي من تلك النصائح ....., قد يقودك شغفك هذا إلي الجنون ! هذا ما قاله له صديقه الحميم وراح يقص عليه قصة ذلك المرشد السياحي الذي أخطا نفس الخطأ الذي يظن صديقي الحميم أني مقدم علي اقترافه, لقد فقد عقله ولم يعد قادرا علي مزاولة مهنته ودائما ما يشاهد وهو يكلم نفسه هاذيا أحيانا بالعربية وأحيانا أخري بالالمانيه وكل هذيانه عن الديانة المصرية القديمة ..... ضحك وأشعل سيجارة ونفث الدخان بعمق وقال لنفسه : فليكن .

كانت الرغبة الجارفة في الفهم والمعرفة قد اجتاحته بشكل كبير  ووصل لمرحلة لم يكن يمكن أن تجدي معها أي نصيحة لقد أصبح مثل المجذوب الذي يهيم مع الحضرة تاركا لروحه العنان لان تحلق في سماء العشق ,

يظل يهيم في الذكر يسرة ويمينا ولا يستجيب للنداءات التي تحذره صائحة روحك حتي يسقط مغشيا عليه وإذا ما أفاق تراه يعيد الكرة من جديد كأنه يريد أن يصل إلي الحالة التي حذره الآخرون منها. انغمس في قراءة الديانة القديمة بل انه تعمق في دراستها و في فلسفتها ,قضي شهورا وهو يتنقل من كتاب إلي أخر لا يعرف عن ماذا يبحث أو ما الذي يريد أن يفهمه , في تلك الليلة عثر علي احد الكتب القديمة المترجمة إلي العربية , الأوراق كانت صفراء قاتمة قضي ليلته يقرا ويحلل ويقارن ويدون الملاحظات , توقف كثيرا عند الباب الذي تحدث عن القلب في الديانة المصرية القديمة . القلب وفقا للقدماء هو عضو التفكير والإحساس لذا فلقد كان يعد أهم الأعضاء في جسد الإنسان بل أكثر أهمية من المخ فلقد اعتقد القدماء أن الدم الذي يضخه القلب إلي سائر الأعضاء ماهر إلا مجموعة من الرسائل أو الأوامر العصبية التي يبعث بها العضو الحاكم ألا وهو القلب إلي سائر الأعضاء . ببساطة شديدة اعتبر القدماء أن الشخص ما هو إلا قلب لذا عندما أشاروا إليه في لغتهم رمزوا إليه في صورة وجه بشري, الحقيقة العلمية البحتة تثبت هذه النظرية حيث ثبت أنه بعد مرور ما يزيد عن أربعين يوما يمكن للطبيب أن يسمع نبضات قاب الجنين قبل أن يتخلق بصورة كأمله كما ثبت حديثا أن للقلب ذاكرة عصبية اشد تعقيدا من ذاكرة المخ العصبية وهي المسئولة عن ذاكرة المشاعر والأحاسيس,,, راح يقرا ويقرا حني وصل إلي المحاكمة الأخيرة للميت وهي التي يتم فيها وزن القلب بريشة العدل والتي تحدد وزن القلب فيجب أن يكون القلب اخف وزنا من الريشة ليكون الشخص شخصا صالحا ويستحق الذهاب إلي الفردوس إما إذا كان قلبه أثقل من الريشة فمعني ذلك انه شخص مذنب ذو قلب ثقيل محمل بالخطايا فينال العقاب الكبر بان يبتلع ذلك الحيوان الخرافي الواقف بجوار الميزان قلبه فيحرم من التمتع بالحياة الاخري لأنه لم يعد له قلب, توقف كثيرا عند هذه الفكرة وراح يقارنها بالفكر الإسلامي الذي يتحدث عن القلب وكيف انه هو المسئول عن صلاح الجسد كله وحاول أن يفهم الأمر بصورة أوضح , سال نفسه سؤالا حيره الليل بطوله : هل القلب كائن مستقل عن الإنسان أم انه جزء منه؟

بمعني لو أن القلب انفصل عن الجسد ووضع في جسد أخر هل يكتسب ذلك الأخر نفس

المشاعر والأحاسيس والأفكار؟

ساعات قضاها يفكر في إجابة ذلك السؤال حني أدركه التعب وبدا الخدر يسري إلي أوصاله..............نام بعمق وفي الصباح بدأ رحلة البحث من جديد عن إجابة السؤال....

•  


  • 6

   نشر في 03 ماي 2016 .

التعليقات

رولا العمر منذ 7 شهر
إن أعظم ما قدمته الحضارة الفرعونية هو أنها تمكنت من المزج بين ما توصلت له من انجازات في مجالات العمارة والطب والفنون مع سر الخلود مع عالم ما بعد الموت وذلك بحثا عن العدالة ... العدالة التي لم تغفل القلوب او الضمائر اليقظة عنها يوما ما ...
" يا قلبي لا تشهد ضدي" عبارة أو رسالة كان الفراعنة القدماء يحرصون على أن ترافق الأموات في رحلتهم إلى العالم الآخر ... عالم العدل والحساب ... وكأن كل ما قام به الانسان في حياته محفور في هذا القلب او انه يعكس صورة الانسان وحاله بعدالة مطلقة ...
موضوع جميل جدا واسلوب رائع بالتوفيق
0
خالد تقي
يشرفني مرورك وتعليقك الراقي والمستنير واسعد بانضمامي الي منصة مقال كلاود والتي تزخر بالمثقفين والكتاب المتميزين اشكرك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا