رفــاق الأمس ... رفــاق اليـــوم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رفــاق الأمس ... رفــاق اليـــوم

رفاق الامس طيبون وعلى نواياهم سائرون ...

  نشر في 27 يوليوز 2020 .

رفاق الامس طيبون وعلى نواياهم سائرون ... امّا رفاق اليوم قد يغدرون الف مرة في اليوم قبل أن تطلع شمس الصباح.

رفاق الامس أهل الذهن الصافي والحالم ... بينما رفاق الحاضر أهل الذهن المشوش و النائم.

رفاق الأمس أذكياء ... ورفاق اليوم سبقهم قطار التكنولوجيا واحتضنهم الغباء.

رفاق الامس يكافحون على قدر عزمهم على البقاء ... اما رفاق الحاضر فهم يركبون الأمواج تقذهم ذات اليمين وذات الشمال.

رفاق الامس بساطته في الخبز الذي يأكله ... ورفاق اليوم يلعن لقمة ابيه والخيرات قد ملأت بيته.

رفاق الامس صامدون من دون طغيان ... ورفاق الحاضر ضعفاء والتكبّر يلاحق ظاهرهم وباطنهم.

رفاق الامس ياكلون كل شيء ... ورفاق اليوم ياكلون أحلى ما تقتنصه النضرات.

رفاق الامس يفيض الماء من جبالهم ... اما رفاق الحاضر يتصارعون على القطرات.

رفاق الامس يقرءون الكتاب ... ورفاق اليوم يقرءون آخر صفحة فيه.

رفاق الامس يحملون الحصا ... ورفاق الحاضر يحملون أحدث سلاح.

رفاق الامس عفويون في المشاعر … اما رفاق اليوم فهم متصنعون مارقون.

رفاق الأمس يحلفون بشيء واحد ورفاق الحاضر يحلفون بكل ما يأتي على لسانهم.

رفاق الامس يركبون الأمواج ... ورفاق اليوم يخافون البحر.

رفاق الامس قد خاضوا حرب التحرير …. اما رفاق الحاضر فقد تفتتوا إلى دويلات واقاليم.

رفاق الامس بلغوا رشدهم قبل مضي اوانهم ... لكن رفاق اليوم صغار العقل ومسلوبي العزيمة.

رفاق الامس كتبوا التاريخ ... ورفاق الحاضر يحرفون سطوره وفق ما يلائم أهوائهم.

رفاق الأمس يتطلعون نحو السحاب … اما رفاق اليوم فقد تحولوا إلى لعبة بيد الأمم.

بين رفاق الامس واليوم ضاعت مبادئ وارسيت قيم جديدة، لا زلنا نصارع من أجل يكون لكلّ مكانته التي يستحقها ، امّا الواقع فهو سيد العلوم ومنبع التجارب التي يجب أن نتعلم منها بسرعة لان الوقت لا ينتظر أحدا.



  • محمد جابالله
    كاتب عربي أحبّ الإبداع والتجديد وإكتشاف الأشياء ... يسعدني أن تمروا على صفحتي وتطلعوا على ما تقرأه عيناكم ... فهناك حس إنساني يجمعنا ويجعلنا نفهم بعضنا البعض.
   نشر في 27 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا