سألقي بجسدي على كرسيٍّ هزاز أنتظر ذوبان الجليد... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سألقي بجسدي على كرسيٍّ هزاز أنتظر ذوبان الجليد...

  نشر في 28 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

                         

قيل لي مُدّي إليه يديك و لا تستعجلي..

ناجيه ، قاعدة، قائمة أو على جنبك..

تسلّلي من بين ملاءة دافئة كانت تحويك ،لتلاقيه وسط ظلمة ليلٍ حالك، و تحت ضوء نجمٍ ساطع يشهد اللّقاء..

قيل لي لا تغادري عتبة فضله و رحمته، و أديمي العكوف عنده، فإذا أخذتك سِنةٌ من نوم، فاستفيقي و أعيدي الدّق من جديد، فسيفتح لك..

قيل لي لن تجدي أحنّ و لا أرحم منه..

لن تتعرّفي على من هو أغنى و لا أكرم منه..

لن يصادفك أبدا من هو أحكم منه..

قلتُ يالله ! ما أجهلكم بقلبي!!!

إنّ الذي تتحدثون عنه،أعرفه،أحبّه،لامس فؤادي نفحات نوره،أحسستُ بقربه مرارا ، تعرّفتُ عليه منذ الأزل،و علمتُ أن لا جليس خيرا منه ، و لا مؤنس أحنّ منه...

تعبتُ، و لكن لم أشكّ أبدا في قدرته ..

كادت دموعي تحرق مقلتيّ،و لكن كلّ خليّة من خلاياي ، تناجيه و تقول، يقيني بك لا حدود له..

أنا لا أشكو ربّي ، و لكن أشكو إلى ربّي ضعف نفسي، و قلّة حيلتي، و عجزي و فقري ،و احتياجي إليه...

فلمَ الإستغراب؟

أجل هو الغنيّ و نحن الفقراء

هو القويّ و نحن الضعفاء

هو العليم و نحن الجهلة

مِن فرط ما أُعاني أودّ لو أنّي إخترقتُ السّماوات ، و سجدتُ عند عرشه، و ناديتُه بكلّ ما يحبّ، و أثنيتُ عليه، و أفرغتُ دموع قلبي كلّها،و رفعتُ رأسي ، و نظرتُ إليه بعيون قلبٍ باكٍ ،و كُلّي خشوع و تذلل و انكسار ، و قلتُ له

يا كريم الوجه ، يا مولى الموالي

اهزم العسر بيسر

يُريح سرّي و فؤادي


  • 6

   نشر في 28 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا