إليكِ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إليكِ

  نشر في 17 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2020 .

جميلتي الغاضبة، ألا يكفي أن أحبكِ في هدوئك الصاخب؟ أتظنين أن جنونك العاصف سيوقف ما تدفق في الروح من حبٍ لكِ؟

لستُ أدري حقًا ما يجب علي فعله؟! تعجبني تلك المسحة الطفولية التي تسكن طبعكِ، فحين أغضبكِ بغير قصدٍ أشعرُ بضيقٍ شديد! ثم إنك ببراءة طفلٍ بكى طويلًا تنسين ما حدث بمجرد أن أعتذر..

سأخبركِ سرًا صغيرًا، في بعض الأحيان أتعمد إغضابكِ، لأرى تحول نظراتك من الهدوء إلى الحدة بلحظةٍ واحدة، ثم ما تلبثين أن تكتشفي بذكاءكِ ومن قراءة ملامحي أنني أُمثل! لا ألومكِ، فابتسامتي الماكرة تلك لن تخفَ عليكِ.

وإنكِ كما الغيمة الماطرة، لا تلبثين طويلًا، تهطلين ثم تغادرين! وأنا الصحراء التي لا ترتوي، فبأي شتاءٍ تعودين؟


  • 2

   نشر في 17 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا