" مع المتنبي " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

" مع المتنبي "

رد على قصيدة المتنبي

  نشر في 30 ديسمبر 2021  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2022 .

أرقٌ على أرقٍ ومثلِيَ يأرقُ

وجوىً يزيدُ وعَبرةٌ تترقرقُ

جهدُ الصّبابةِ أن تكونَ كما أُرى

عينٌ مُسَهّدةٌ وقلبٌ يخفِقُ

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

وَقَلَقٌ عَلَى قِلَقٍ وَمِثْلِي لَا يَقْلَقُ

وَسُهْدٌ بِلَيْل ودمع يَتَرَقْرَقُ

حِلْمُ حَلِيمٍ أَنْ أَكُونَ كَمَا أَرَى

غَضِيضُ بَصَرٍ بٍقَلْبٍ يَخْفِقُ

ماهر باكير دلاش

ما لاحَ برقٌ أو ترنّمَ طائرٌ

إلا انثنَيتُ ولي فؤادٌ شَيِّقُ

جرّبتُ من نارِ الهوى ما تنطفي

نارُ الغَضا وتَكِلُّ عمَّا يُحرِقُ

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

وَمَا رَجَوْتُ أَحَدَاً إلَّا خَالِقِي

مِنْهُ عَطَاءً عَلَى الْفُؤَادِ يُغْدِقُ

مَا نَارُ الْهَوَى إلَّا سَرَابٌ

وَالْحُبُّ حُبُّ النَّبِيِّ الْأَصْدَقُ

ماهر باكير دلاش

وعَذلْتُ أهلِ العشقِ حتى ذُقتُه

فعجِبتُ كيف يموتُ من لا يعشقُ؟!

وعذرتُهُم وعرفتُ ذنبي أنني

عَيّرتُهُم فلَقِيتُ فيه ما لقُوا

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

وَعَذَلْتُ أَهْلَ الْعِشْقِ حَتَّى ذُقْتَهُ

فَكَيْفَ مَنْ كَانَ خَيْرَ الْوَرَى يَعْشَقُ؟!

وَمَا عذَرْتَهُمْ وَمَا عَذَرْتُ نَفْسِي

كُنْتُ فِي التِّيهِ وَرَاءَهُمْ أخرَقُ

ماهر باكير دلاش

أبَني أبينا نحن أهلُ منازلٍ

أبدًا غُرابُ البَيْنِ فيها يَنعَقُ

نبكي على الدنيا وما من معشرٍ

جَمعتْهُم الدنيا فلم يتفرّقُوا

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

اَبَنِي عُرْبٍ أَمَا زِلْنَا أَهْلَ رِفْعَة

بِخَيْرِ الْكَلَامِ أَبَدَاً نْنطِقُ ؟ !

لَوْ كَانَتْ الدُّنْيَا أَبَدِيَّةً مَا

كَانَت الْجِبَالُ يَوْمَاً تُسْحَقُ

ماهر باكير دلاش

أين الأكاسرةُ الجبابِرةُ الأُلى

كَنَزوا الكُنوزَ فما بَقينَ ولا بقوا

من كلّ مَن ضاق الفضاءُ بجَيشِه

حتى ثَوى فَحَواهُ لَحدٌ ضَيِّقُ

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

وَمَا كَانَ قَارُون مَضَى بِكُنُوزِهِ

وَمَا كَانَ بِسَخَطِ اللَّهِ يُمْحَقُ

وَإِنْ عَلَيْنَا الْأَرْضُ ضَاقَتْ

لَنَا رَبٌّ كَرِيمٌ نِعَمُهُ عَلَيْنَا تُورقُ

ماهر باكير دلاش

خُرْسٌ إذا نُودوا كأنْ لم يَعلَمُوا

أنّ الكلامَ لهم حلالٌ مُطلَقُ

فالموتُ آتٍ والنفوس نفائِسٌ

والمُستعِزُّ بِما لديهِ الأحمقُ...!

أبو الطيّب المتنبي (رحمه الله)

خُرْسٌ إذَا نُودُوا كأن لَمْ يَعْلَمُوا

أَنَّ الصَّمْت فِي حَرَمِ الْحَقُّ يُوبِقُ

مِنْ النَّاسِ بِاسِمٌ بَاكٍ عَلَى الدُّنْيَا

وَمِنْهُم نِدٌ لَهَا، بَاكٍ وَهُوَ الأحمقُ...!

ماهر باكير دلاش


  • 4

  • Dallash
    وَإِنِّي أَتَجَاهَلُ وَلَسْتُ بِجَاهِلٍ غَضِيضُ الْبَصَرِ وَلَسْتُ أَعْمَى وَإِنِّيْ حَلِيمٌ وَلَسْتُ بِحَالِمٍ حَصِيفُ الْكَلِمِ وَلَسْتُ أَسْمَى مَاهِر بَاكِير
   نشر في 30 ديسمبر 2021  وآخر تعديل بتاريخ 02 يناير 2022 .

التعليقات

hiyam damra منذ 2 شهر
يعزف الأرق موسيقى الأحزان على قارعة الليل والسكون يشف ببرد وحشته عالم الأرق.. لا فض فوك
0
Dallash
الله الله على حصافة كلماتك ... حفظك الله ورعاك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا