كيف لهديل حمامة السلام أن لا يتعالى بالأنين ...والغراب الظالم بغصن زيتونها قد فر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف لهديل حمامة السلام أن لا يتعالى بالأنين ...والغراب الظالم بغصن زيتونها قد فر

  نشر في 19 يوليوز 2018 .

 لامراء ان حياتنا اليوم رحلة بحث طويلة عن دلك الحق السامي الذي أضحى حلم الوجود . رحلة امتعتنا فيها الصبر والأمل وطريقنا فيها متاهة حالكة الظلمة عسير حلها . هي رحلة البحث عن السلام ،دلك الحق الدي يحن الفؤاد للقياه.

تتأففنا لوضع الإنسان بعالمنا ،حروب،صراعات ودمار . عراك مع الانفس وونسيان للخالق ووقتال مع المخلوق. اكباد ابرياء انتهكوا . طفولة اغتصبت ،شباب ضاع وشيخوخة همشت . شهداءفارقوا الحياة بلا وداع ومواطنون باسم لاجئ عائشون . وشعوب بالوانهم واعراقهم مظلمون .

الى متى ؟متى سأمسح دموعي على شام الهوى ؟ متى ستزهر زهرة المدائن ؟ متى ومتى ومتى ؟

رغم عتمة الطريق وصعوبتها لكننا نلمح نور السلام في الافق .فرحلة البحث عن السلام نهايتها السلام .


  • 2

   نشر في 19 يوليوز 2018 .

التعليقات

Abdelghani moussaoui منذ 2 أسبوع
الى متى . ؟
رسالة معبرة حقا ...
يبقى أملنا بخالق الكون ..
ابدعت في كل حرف كتبته ..دام سحر قلمك ...
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا