اردت ان أرى .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اردت ان أرى ..

  نشر في 26 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2018 .

 اردت ان ارى

اردت ان اراك  و لو لمرة ..ولو للحظة تمرين بهدوء بين زوايا مخيلتي...

تتجولين في ارجأء مملكتي ...و تسقين زهور محبتي بعناية و حنان....

اردت ان ارى زرقة السماء في عينيك ...اردت ان ارى ضوء الشمس يختبيء بين خديك ....اردت ان ارى نسيمات الصباح تحط رحالها فوق شفتيك ....

اردت ان ارى رياح الحب وهي تتلاعب بخصلات شعرك الذهبية ....اردت ان ارى كل شيء كان فيك جميلا....

لكنني بفراقك صرت اعمى ..لم اعد ارى شيئا ...ذهب كل شيء برحيلك ...إختفت الشمس بين الغيوم ..و غادر معها ضوءها الذهبي الساطع .......غمرت الغيوم السوداء سماء مملكتي و اخفت زرقتها التي طالما فكرتني في لون عينيك ...ذبلت زهور المحبة حزنا على فراقك ولم ترضى شرب المياه الا من يديك....رحيلك كان بالنسبة لي قنبلة نووية سقطت على مملكتي ...لتحطم بضراوتها كل جدران الذكريات و تحرق بقساوتها كل كتب الحب و الروايات ....برحيلك ساد الظلام مملكتي و عم السكون قلبي ..وتجمدت كل المشاعر و الاحاسيس التي كانت تمشي في عروقي .....كنت انهار بعد كل خطوة خطوتها في طريق الفراق ...

تركتني وحيدا وغادرت ....تركتني على خشبة الحب و غادرت المسرح بدون اية اسباب ....رغم انني اردت لقصتنا ان تكون من اجمل الروايات ..ان تكون فصلا من فصول الحب الازلية ..او مسرحية من مسرحيات شكسبير الرومنسية ..او مقطوعة من مقطوعات موزار السحرية ....ولكن ..مع الاسف كل هذا كان مجرد اوهام ...او انني كنت نائما اغوص في اعماق الاحلام ....تركتني وحيدا على خشبة المسرح لأُمثل كل الادوار ولم تدري انني احب الواقع ولا اجيد لعب ادوار الخيال ...تركتني في المسرح لأكون أضحوكة او نكتة من طرائف هذا الزمان ...غادرت وانت تفكرين في خاتمة لقصتنا لا في العنوان ......

يتبع ..


  • 3

   نشر في 26 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2018 .

التعليقات

كتاباتك جميلة لكن يخيم عليها نبرة حزن... دائما ما اشعر اخي عبد الغنى أن بداخلك حزن عميق ..على العلم انك مازلت في مرحلة الشباب ...
اتمنى لك التوفيق والنجاح والسعادة ...
1
Abdelghani moussaoui
نعم ...صدقت ..اخي الفاضل
صدقني لا استطيع الكتابة بدون حزن ..حتى وانا اكتب عن السعادة ..
حزين حقا .
شكرا لمرورك العطر ... شكرا لدعمك
جمال الألم حين يتحول إلى كلمات..أبدعت وامتعت فشكرا لك
2
Abdelghani moussaoui
شكرا لمرورك الجميل .. و كلماتك الاجمل .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا